معلومات خاطئة لا تصدقها عن ” الدايت “

الدايت أو النظام الغذائي الصحي يعتبر من أهم المواضيع التي تشغل النساء في مختلف الأماكن حول العالم، وأصبح أيضاً أسلوب حياة عند الكثيرات، بعد أن كانت الطريقة الوحيدة للحصول على وزن مثالي وجسم متناسق هي اتباع نظام التجويع القاسي، وهو من ضمن المعلومات الخاطئة الشائعة عن الدايت.

اخطاء شائعة عن ” الدايت “

تناول أي كميات من الأطعمة ما دامت أطعمة صحية

– هذه من المعلومات الخاطئة فالفواكه تحتوي على الكثير من السكر، والإفراط في تناول الفواكه قد يؤدي إلى زيادة الوزن
– كل الأطعمة الصحية تحتوي على سعرات حرارية بنسبة أقل من الأطعمة الأخرى

التوقف عن تناول اللحوم يؤدي إلى فقدان الوزن

– من المعلومات الخاطئة تماماً لأن اللحم بشكل عام لا يوجد فيه مشكلة داخل النظام الغذائي.
– يعتقد البعض انه عند التوقف عن تناول اللحوم وبتناول الكثير من الأرز أو المكرونة فأنه بذلك سيتخلص من الوزن الزائد، ولكن العكس تماماً فهذا سيؤدي إلى نتيجة عكسية.

– المعلومة الصحيحة هي اتباع البرنامج الغذائي المتكامل الذي يشمل كل العناصر الكربوهيدرات والبروتين التي تتمثل في اللحوم
– تقليل عدد الوجبات يفقد الوزن الزائد

معلومة خاطئة ولكن الصحيح هو زيادة عدد الوجبات مع تقليل الكميات، حتى يتم تحفيز معدل التمثيل الغذائي، بينما عند تخطي وجبه رئيسية مثل العشاء فهذا يجعل التمثيل الغذائي بطيء، ولا يساعد على فقدان الوزن أبداً.

تناول أي كمية من الطعام مع ممارسة الرياضة

– معلومة خاطئة جداً وشائعة ولكن المعلومة الصحيحة هي أن أفضل وسيلة للحصول على نتائج سريعة هي ممارسة الرياضه مع التقليل من كميات الأطعمة والتركيز على الأطعمة الصحية

– عند تناول سعرات حرارية أقل من المطلوب حرقه لحصول الجسم على الطاقة، سيقوم الجسم باستخدام المخزون الفائض لديه ويقوم بحرق الدهون المخزونة مما يؤدي إلى فقدان الوزن الزائد

– عند تناول سعرات حرارية أكثر من المطلوب حرقه سيقوم الجسم بتخزينها مما يؤدي إلى اكتساب وزن زائد.

اتباع نظام غذائي لا يهتم باحتياجات الجسم

– من الأساسيات عند اتباع أي نظام غذائي هي أن كل شخص لديه احتياجات من الطاقة مختلفة عن الاخر، لذلك من أكبر الأخطاء الشائعة هي اتباع نظام دايت يتبعه أشخاص آخرين أو اتباع نظام جماعي موحد لعدة أشخاص مثل تطبيق البرامج الموحدة على شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات الإنترنت.

– هذه البرامج تعد الشخص بفقدان الوزن السريع في وقت قصير فيكون نزول الوزن من الكتلة العضلية وسوائل الجسم وليس من الدهون مما يؤدي إلى ثبات الوزن بعد مدة معينة من الالتزام بالدايت وإذا عاد إلى نظامه السابق سيعود الوزن الذي فقده.

نظام التجويع والحرمان

– من الخطأ الشائع هو اتباع الدايت الذي يعتمد على مبدأ التجويع والحرمان والبرامج العشوائية التي تعمل على فقد الوزن السريع لأنها تضيع الوقت والجهد، لأن حرمان الجسم من العناصر المهمة مثل الكربوهيدرات والبروتين والفواكه والزيوت الصحية ستتسبب في خسارة الكتلة العضلية وسوائل الجسم ونقص الفيتامينات والمعادن فيؤدي إلى شحوب الوجه وتساقط الشعر وتصيب الأظافر بالضرر

التركيز على تناول نوع واحد من الأطعمة

من الأخطاء الشائعة هي اتباع ما يقال عن استخدام خلطات لإذابة الشحوم وشرب أعشاب معينة أو تناول الخل في الصباح أو شرب ماء دافئ على الريق، أو الغاء النشويات من النظام الغذائي المتبع وتناول وجبات بروتينية أو اتباع أنظمة تعتمد على فصائل الدم، فهذه الوصفات كلها تفقد بعض من الوزن ولكن يعود هذا الوزن المفقود بعد فترة قصيرة ويزيد.

اتباع نظام غذائي بدون ممارسة الرياضة

العديد من الأشخاص لديهم صعوبة وعدم تقبل لأهمية ممارسة الرياضة في الحياة عامة وليس لفقدان الوزن فقط، ولكن من المؤكد عند اتباع نظام غذائي بدون رياضة هو إضاعة للوقت والجهد لأن الرياضة أهم خطوة في فقدان الوزن لأنها تقوم بتحسين ورفع معدل الحرق وتحسين الكتلة العضلية التي تساعد على فقدان الوزن بصورة أسرع وبشكل صحي، مما يؤدي لتعزيز توازن مستوى الكوليسترول، فيقوم بخفض الكوليسترول الضار ويحسن الكوليسترول الجيد، فيحسن من صحة القلب والشرايين.

الشعور باليأس عند ثبات الوزن

مرحلة ثبات الوزن هي التي تحدث عند اتباع النظام الغذائي الصحي المتوازن فهي مرحلة طبيعية لابد المرور بها ويمكن التخلص منها بممارسة الرياضة

الاهتمام بقراءة الميزان

الاهتمام بقراءة الميزان والشعور باليأس والاستسلام عند ثبات الوزن من الأخطاء الشائعة، فقد يلاحظ الكثيرين عند قراءة الميزان بأن الوزن ثابت ولكن مقاسات الملابس تتغير للأصغر، لذلك يجب الاهتمام بقياسات الجسم أكثر من الميزان لأنه دليل صحيح على فقدان الوزن من الكتلة الدهنية مع زيادة الكتلة العضلية التي تحسن وتساعد على التخلص من الدهون

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *