كم رمضان صام رسول الله

فرض الصيام على المسلمين وإن لم يكن الفرض منذ بداية الدعوة، وإنما جاء بعد الهجرة ولكن يظل الصيام من الفرائض الهامة في الدين الإسلامي فهو يمثل الركن الرابع من أركان الإسلام، حيث قال النبي صل الله عليه وسلم “بُنِيَ الإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالحَجِّ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ”.

ما هو الصيام؟

لغويًا فإن الصيام تعني الإمساك أو التوقف عن مثلًا الكلام أو الطعام.

اصطلاحا فإن الصيام يعني أن يقوم الفرد بالتوقف بشكل إرادي عن تناول بعض الأنواع من الأطعمة والمشروبات لفترة محددة، أو التوقف عن تناول الطعام والشراب بشكل تام لمدة من يوم إلى عدة أيام وهو ما يطلق عليه الصيام الجاف أو المطلق، أو التوقف عن تناول كافة أنواع الأطعمة والاكتفاء بالماء وهو ما يطلق عليه صيام الماء، لذا فإن المفهوم الاصطلاحي للصيام لا يتعارض مع المفهوم اللغوي وهو مفهوم واسع وفضفاض.

متى فرض الصيام على المسلمين؟

حقيقة كان هناك خلاف حول موعد فرض الصيام بشكل دقيق المؤكد هو فقط سنة الفرض حيث فرض في العام الثاني للهجرة، ولكن قيل بأنه فرض في 17 رجب وقيل أيضًا بأنه فرض في 8 محرم، إلا أن الرأي الراجح هو أن فرض الصيام جاء في منتصف شعبان من العام الثاني للهجرة.

كم رمضان صامه رسول الله صلِّ الله عليه وسلم

حساب عدد الرمضانات التي صامها الرسول صل الله عليه وسلم عملية بسيطة وهي كالآتي، فرض الصيام في العام الثاني للهجرة والنبي صل الله عليه وسلم مات في العام الحادي عشر للهجرة، أي أن عدد مرات صيامه صلوات الله وسلامه عليه لرمضان هي تسع مرات وهو ما أقر به العلماء مثل النووي حيث قال :

(صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلِّ الله عليه وسلم رَمَضَانَ تِسْعَ سِنِينَ، لأَنَّهُ فُرِضَ فِي شَعْبَانَ فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ مِنْ الْهِجْرَةِ, وَتُوُفِّيَ النَّبِيُّ صل الله عليه وسلم فِي شَهْرِ رَبِيعٍ الأَوَّلِ سَنَةَ إحْدَى عَشْرَةَ مِنْ الْهِجْرَةِ ).

كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية (وأما صوم شهر رمضان فهو إنما فرض في السنة الثانية من الهجرة، وأدرك النبي صل الله عليه وسلم تسع رمضانات).

الصيام عند الأمم المختلفة

لم يكن الصيام حكرًا على المسلمين إذ نجده تقريبًا في أغلب الأمم سواء السابقة أو الموجودة حاليًا إلا أن شكله وسببه يختلف من أمة إلى أخرى.

الصيام عن المسيحيين

الصيام في المسيحية نوع من العبادة وإظهار الخضوع للرب إلا أنه لا يوجد نصوص مباشرة لفرض الصيام والكنيسة هي من تتحكم فيه، فمثلًا الكنيسة الكاثوليكية تميل إلى أن الصيام يكون قبل أربعين ليلة من عيد القيامة وتم زيادتها إلى خمس وأربعون ولا يوجد تاريخ ثابت لها إذ يختلف حساب تاريخ يوم القيامة من عام إلى آخر، أما الكنيسة الأرثوذكسية فقد أوجدت فترات كثيرة للصيام خلال العام، وصيام المسيحيين في أغلبه لا يمثل صيام انقطاع وإنما صيام عن أنواع محددة من الأطعمة.

الصيام عند اليهود

يستخدم الصيام عند اليهود كطريقة للاستغفار كما أنه يرتبط بمناسبات خاصة لدى اليهود مثل صيام الغفران والذي يبلغ عدد أيامه خمس وعشرون يومًا حيث يكون الإفطار في يوم الغفران، وهناك الصيام بمناسبة هدم هيكل سليمان، والصيام في ذكرى وفاة النبي موسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام، وصيام العريس والعروس يوم العرس، والصيام يوم وفاة الوالد وغيرها من مناسبات الصيام لديهم.

الصيام عند المصريين القدماء.

عرف المصريين القدماء الصيام كوسيلة للتقرب من الآلهة كما ارتبط أيضًا بمناسبات خاصة بهم، فنجدهم يصومون للنيل، وهناك صيام أيام الحصاد، وكان عامة الشعب يصومون أول ثلاثة أيام من كل شهر وأول أربعة أيام في بداية كل عام، كما كانوا يصومون سبعين يومًا حيث يمتنعوا عن تناول الطعام ماعدا الخضر والماء، كما كان للكهنة والعاملين بالمعابد صيام مختلف عن العامة، وقد قال بعض بأن المصريين القدماء كان لديهم صيام أشبه بصيام رمضان لدى المسلمين، حيث كانوا يصومون ثلاثين يومًا من كل عام ويكون الصيام من الفجر إلى الغروب ويتبعون هذا الصيام بنوع من الاحتفالات.

الصيام موجود من قبل الإسلام وعرفته مختلف الأمم والشعوب ومازالت تعرفه مع اختلاف صورته وأوقاته وارتباطه لدى البعض بمناسبات خاصة، سواء كانت تلك المناسبات دينية كاحتفالات أعياد الآلهة لدى الأمم الوثنية، أو الاحتفالات المرتبطة بالطبيعة كما الحال في الصيام بمناسبة الحصاد، إلا أنه في النهاية كلها أنواع من الصيام تندرج تحت المعنى الواسع لكلمة الصيام أي الإمساك أو الامتناع عن شيء ما.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *