كيف تحولت شركة سامسونج عام 1938 من بيع السمك الى الصناعة

كتابة nervana آخر تحديث: 05 يونيو 2019 , 10:01

لم تكن أعمال شركة سامسونج دائمًا متعلقة بالهواتف المحمولة والأجهزة التكنولوجية الأخرى، أسس بيونج تشول لي الشركة في عام 1938 في دايجو (كوريا) لتصدير الأسماك المجففة والخضروات والفواكه، وبعد عقد من الزمان فقط  كانت لدى Samsung  التي تعني ثلاثة نجوم باللغة الكورية  مطاحن الدقيق الخاصة بها، بالإضافة إلى عمليات التصنيع والمبيعات الخاصة بها، لم يتخيل صانعها أبدًا أن هذه الشركة ستكون بمثابة تنين تكنولوجي كان سيبدأ في اتخاذ خطواته الأولى في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات.

من هو مؤسس شركة سامسونج ؟

رؤية اسم هذه العلامة التجارية من المؤكد أن أول شيء فكرت هو التكنولوجيا، ربما الآن كنت تقرأ هذه المقالة من أحد أجهزة الشركة أو لديك أي من الأجهزة الخاصة بك في المنزل، ولكنه يفاجأ لو قلنا لك بأن شركة  بدأ بيع الأسماك والفواكه المجففة، قبل 80 عاما على أبواب الحرب العالمية الثانية قام بيونج تشول لي مؤسس شركة سامسونج اليوم واحدة من أكبر 10 شركات في العالم، وبدأ باستثمارات تبلغ 30،000 وون.

ولد بيونج تشول لي في عائلة ثرية يمكنها إرساله إلى جامعة واسيدا في طوكيو، لكنه لم يكمل دراسته وبعد وفاة والده في وقت مبكر لقد تميز هذا الرجل بعدم خوفه من المخاطر لأنه لهذا الموقف الشجاع والحريص على تحقيق النجاح ، يمكننا القول إنه مدين بانتصار هذه الشركة العظيمة، لقد كان رجل أعمال ماهر للغاية، كما أنه دخل الكثير من الممتلكات الآخرى التي أعطته المزيد من الاحتمالات لنجاح والتوسع.

استخدم جزءًا من الميراث لفتح مصنع للأرز في مسقط رأسه، لم يمنحه مصنع الأرز الكثير من المال في البداية ، لذا في عام 1938 افتتح شركة لنقل الشاحنات في دايجو، والتي أطلق عليها اسم Samsung Trading والتي كان لها ثلاث نجوم أولية في شعارها. كان هذا هو أول حجر للإمبراطورية، تمكنت شركة على الرغم من المشاكل تاريخ شركة سامسونج واختيار المسمى لها، تمكنت شركة على الرغم من المشاكل العميقة بين العلاقات بين اليابان وكوريا من الازدهار دون توقف الصادرات في أي وقت واصل استثمارات فيما بعد في معظم المجالات المختلفة ورفع اسم سامسونج كما سنعرف بعد، توفي هذا الرجل عن عمر يناهز 77 عامًا ، وتحديداً في 19 نوفمبر 1987 بسبب سرطان الرئة ، ويواصل أولاده العمل والذين باعوا كذلك في التطور والتقدم للشركة.

لماذا سميت سامسونج بهذا الاسم ؟

سماها سامسونج والتي تعني “النجوم الثلاثة” باللغة الكورية، وهو ما يمكن ملاحظته في التصاميم الأولى من شعار الشركة، هي مستوحاة من مفهوم العلامة التجارية وتطلعاته على آلهة ثلاثة في الدين الصيني القديم: شو شينغ وهو ما يمثل الأبدي، فو شينغ وهو ما يمثل النجاح والحظ الجيد، وشينغ لو الذي يمثل الازدهار والنفوذ والسعادة

البداية الحقيقية لشركة سامسونج الإلكترونية

عام 1969 ولدت سامسونج للإلكترونيات، منذ ذلك الحين أصبحت واحدة من شركات التكنولوجيا الرائدة في العالم، في عام 2017 أصبحت واحدة من أفضل 10 علامات تجارية عالمية.

بين عامي 1980 و 2000 طورت الشركة ابتكارها في المنتجات التكنولوجية، وفي عام 1983 بدأت شركة سامسونج في إنتاج أجهزة الكمبيوتر المحمولة، في عام 1991 أكملوا تطوير الهاتف المحمول وفي عام 1999 قاموا بتطوير الهاتف اللاسلكي للإنترنت الذي يسمى فيما بعد الهاتف الذكي. في العقد من عام 2010  أعطت شركة Samsung الحياة لعائلة Galaxy S ، التي كانت صاحب العمل في سوق الهواتف الذكية المتميز، وحسب المحللين أن أحد الجوانب التي أبقتها كواحدة من عمالقة التكنولوجيا هي هيكل أعمالها العائلية  حيث لا يمكن تولي منصب الرئيس حتى تموت السلف.

اهتمام شركة  سامسونج بالتكنولوجيا

أدى اهتمام سامسونج المتزايد بالتكنولوجيا إلى إنشاء معاهد البحث والتطوير التابعة للشركة ، مما ساعد على زيادة انتشارها في مجالات الإلكترونيات والاتصالات، بالإضافة إلى المنتجات الكيميائية القائمة على البوليمرات العالية، والهندسة الوراثية، وأنظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية بالألياف البصرية وهندسة الفضاء الجوي، وكذلك مجالات جديدة من الابتكار التكنولوجي، من التكنولوجيا النانوية إلى بنيات الشبكات المتقدمة.

في هذا الوقت لم تتقدم Samsung في قطاع الهواتف المحمولة فحسب، بل أصبحت قوية أيضًا في جميع المجالات التي كانت موجودة فيها. في عام 1998، استحوذوا على أكبر حصة سوقية من شاشات TFT LCD وبعد عام قاموا بتطوير أول تلفزيون ثلاثي الأبعاد، كان الجانب المهم الآخر هو استثمار مبالغ كبيرة من المال في وسائل الإعلام مثل الصحف والإذاعة والتليفزيون.

الآن يسيطرون على سوق الهواتف المحمولة بفضل مجموعة جالكسي والتزامها بنظام أندرويد، لقد وضعوا أفقهم في تغيير العقلية التكنولوجية، ويريدون تغيير طريقة pnesar وفعل الأشياء والآن شعارهم هو: إلهام العالم، وخلق المستقبل، في الوقت الحاضر تتواجد الشركة في 73 دولة وتفخر بالإبداع والتنوع لدى أكثر من 320.000 من المتعاونين الموهوبين، مما يدفع نمو الشركة وتعبر أحد الركائز الرئيسية لكوريا الجنوبية التي تدخل لتعزيز الابتكار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق