طريقة تنظيف الوجه بجهاز البخار

تعتبرّ نضارة الوجه ونقاءه من مواصفات الجمال التي يبحث عنها كلٌّ من الرجل والمرأة، فالوجه معرّض للغبار والأتربة والشوائب التي تعلق بين مسامات الوجه ؛ مما يتيح الفرصة للبثور كي تتكوّن على الوجه والرؤوس السوداء على الأنف، ولهذا لا بدّ من التخلص من هذه الشوائب وذرات الغبار العالقة عن طريق تنظيف الوجه بحمام البخار، حيث تضاف أنواع متعددة من الزيوت العطريّة والأعشاب الطبية؛ لضمان نظافة وانتعاش الوجه، والتخلص من الدهون وكذلك الخلايا الميتة وآثار المكياج، وتصبح بشرة الوجه أكثر طراوة ونعومة.

مشاكل البشرة

ويتعرض الوجه للكثير من المشاكل التي تشوّه جماله، كالجفاف، وظهور حبوب عليه، وظهور البقع السوداء تحت العينين وغيرها، لذلك تبحث المرأة عن طرق للتخلص من هذه المشاكل بأسرع وقت ممكن، فمنهن من يلجأ إلى زيارة صالونات التجميل بشكل مستمر، ومنهن من يتبعن وسائل طبيعيّة وهي الأكثر آماناً.

ويعتبر جهاز بخار الوجه من الوسائل الآمنة التي تُنظف الوجه بفعاليّة وكفاءة و هو من أهم الوسائل المفيدة لتصفية البشرة، فهو يحقق فوائد جيدة لتحسين مظهر البشرة وتخفيف عيوبها، لكن لا بدّ من مراعاة التقنين في استخدامه بحيث لا يستخدم أكثر من مرتين شهرياً لمدة لا تزيد عن ربع ساعة فقط؛ حتى لا تصاب البشرة بالتجاعيد والجفاف، كذلك يجب قياس درجة حرارة مياه الجهاز قبل تعريض البشرة له كي لا يسبب حروقاً للوجه، ويمكن إضافة أحد أصناف الأعشاب الطبيعية إلى إناء الجهاز.

فوائد تنظيف الوجه بالبخار

التخلص من بقايا مستحضرات التجميل وآثار الأتربة التي تتسبب في سد مسامات البشرة، وتمنع عن البشرة أن تتنفس بصورة سليمة.

تفتيح مسامات البشرة بحيث تتمكن من امتصاص كريمات الترطيب والأقنعة والزيوت التي من الممكن وضعها على البشرة.

تساعد على ترطيب البشرة، وتخليصها من الرؤوس السوداء والزيوت والآثار البيضاء التي قد تظهر على الجبهة وحول الأنف.

إضفاء المزيد من الأنوثة والجمال على الوجه حيث يصبح أكثر لمعانا وبريقا.

زيادة نضارة وحيوية الوجه، بسبب قدرته الفعّالة في تنشيط الدورة الدموية.

الحدّ من ظهور حب الشباب والبثور على الوجه؛ نظراً لقدرته على فتح مساماته المُغلقة.

التقليل من ظهور الخلايا الميّتة والتالفة.

الحدّ من ظهور علامات الشيخوخة والخطوط الدقيقة.

السماح للبشرة بدخول الهواء إلى الجزء الداخلي منها، حيث إنّ وضع مساحيق التجميل باستمرار، والتعرض المتكرر لأشعة الشمس الحارة، والتلوث البيئي بالغبار والأتربة يشكل حاجزاً يمنع تنفس البشرة، لذا فإنّ حمام البخار يعيد فتح المسام ويخلص البشرة من آثار هذه المواد المتراكمة تحت سطح الجلد لتسمح بدخول الأكسجين إلى طبقاتها الداخلية وإعادة الحيوية والنضارة إليها.

علاج تصبغات البشرة وظهور البقع الداكنة فيها؛ حيث إنّ حمام البخار الساخن يوحد لون البشرة، كما أنّه يحسن ملمسها ويكسُبها مظهراً جذاباً ومتألقاً.

تنقية البشرة من السموم والأوساخ؛ لأنّ حمام البخار يكثف تعرق الجلد ويساعد خلاياه على إخراج السموم الضارة، لإعادة النضارة والنقاء والنعومة للبشرة.

يساعد حمام البخار على التخلص من التجاعيد التي تصيب الوجه، فهو يجدد خلايا البشرة عن طريق إمداد الخلايا بالأكسجين اللازم لها، فيساعد على تنشيط الدورة الدموية في البشرة ، مما يسهل تدفق الدم إلى الأنسجة، ويحمي من التجاعيد.

أضرار حمام البخار

-التعرض الزائد لحمام البخار يسبب حروق في البشرة.
-يجب ترطيب البشرة لأنها تكون قد تخلصت من كمية من السوائل مما يجعلها جافة.
-تعرض البشرة الحساسة لحمام البخار بكثرة، يؤذي البشرة ويزيد من تهيجها.
-عدم وضع قطعة من الثلج مباشرةً عل الوجه، ويجب لفها بقطعة من القماش، لأن هذا سيعرضها لتعرض الشعيرات الدموية للخطر.
-إن كنتِ تعانين من مرض محدد يجب استشارة الطبيب حول استخدام حمام البخار.

نصائح قبل تحضير حمام البخار

– 43 درجة مئوية هي درجة الحرارة المناسبة لتحضير حمام البخار الساخن على البشرة.

– قبل تعريض البشرة لحمام البخار، ينصح بتنظيفها جيدًا والتخلص من الأتربة وبقايا المكياج، كي تتمكن المسام من إطلاق الشوائب الداخلية بسهولة.

– في حالة عدم توافر جهاز البخار المنزلي، يمكنكِ استخدام إناء عميق ملئ بالماء الساخن لتعريض بشرتك للبخار.

– يمكنكِ إضافة بعض الأعشاب لتعزيز فوائد البخار على بشرتك كالنيم، النعناع، الريحان أو شرائح الليمون.

– بعد تحضير حمام البخار للبشرة، ينصح بتقشيرها باستخدام منشفة جافة أو فرشاة أسنان ثم تمرر قطعة من الثلج لإغلاق المسام.

– لا تفرطي في استخدام البخار الساخن على بشرتك. يجب تحضير حمام البخار المنزلي مرة واحدة أو مرتين شهريًا فقط لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة. فالإفراط في استخدام البخار على البشرة قد يتسبب في تعريضها للجفاف أو ظهور التجاعيد.

– اختبري درجة حرارة الماء قبل تعريض بشرتك للبخار، فقد يصيبك البخار شديد السخونة بالحروق.

كيفيّة استخدام جهاز البخار للوجه

تنظيف الوجه جيداً لإزالة الأوساخ والسموم المتراكمة عليه، بعمل ماسك مُكون من ملعقتين كبيرتين من السكر، وملعقة صغيرة من كلّ من: العسل الطبيعي، وصودا الخبز في وعاء، ثمّ تطبيق الماسك على الوجه وتركه لمدة خمس دقائق، وغسله بالماء.

تعبئة جهاز البخار بالماء، ثمّ تركه حتى يغلي، وللحصول على النتيجة المرغوبة يُمكن إضافة بعض الزيوت الطبيعيّة حسب نوع البشرة

وضع الرأس فوق جهاز البخار، مع الحرص على ترك مسافة بين الوجه والماء الساخن، حتى لا يتسبب بحرقه.

تغطية الرأس وتركه لمدة دقيقتين، ثمّ رفعه وأخذ قسط من الراحة لمدة دقيقة.

وضع الرأس مرة أخرى وتركه لمدة دقيقتين، ويفضل تكرار العمليّة خمس مرات على الأقل.

تنظيف الوجه بعد عملية البخار، ويمكن عمل ماسك مُكوّن من ملعقة كبيرة من كلّ من: الماء الفاتر، والعسل الطبيعي، والشوفان المطحون في وعاء، وخلط المكوّنات، ثمّ تطبيق الماسك على الوجه وتركه لمدة عشرين دقيقة على الأقل، وغسله بالماء.

ترطيب الوجه، ويمكن دهنه بالقليل من ماء الورد وتركه لمدة عشر دقائق.

إغلاق مسامات الوجه بعد البخار، ويمكن تمرير قطعة من الثلج على الوجه أو دهنه بزيت جوز الهند.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *