الفرق بين الالياف البصرية والدي اس ال

أصبحت سرعة الإنترنت تختلف كثيرا عما كانت به في الماضي، ففي السنوات السابقة كنا ننتظر ساعات طويلة من أجل تحميل مادة فيديو بسيطة أو تحميل برنامج لكن الآن يمكنك تحميل ملف كامل يبلغ جيجا كامله في نصف ساعة أو أقل، ويرجع ذلك إلى التطور الكائن في شبكات الإنترنت، فتم استخدام حزم اتصال عريضة النطاق والتي تتراوح سرعتها ما بين 2 إلى عشرة ميجا بايتس في الثانية الواحدة، وفي هذا المقال نتناول الفرق بين الألياف البصرية والدي أس أل.

خطوط إيه دي أس إل

خطوط الايه دي أس إل هي خطوط الاشتراك الرقمي الغير متماثل وهو النوع المتواجد في كافة الوطن العربي، ويعمل عن طريق خطوط الهاتف الأرضية، وتختلف سرعة نقل البيانات على حسب قيمة الاشتراك المدفوع مقابل الخدمة، وتعتبر تلك الخدمة هي الأقدم بين أشكال نقل سرعات الأنترنت، حيث يعتبر خد الايه دي أس إل من الخدمات المناسب استخدامها في المنزل والشركات الصغيرة حيث تصل سرعتها إلى عشرين ميجا بايتس في الثانية.

ويتميز خطوط الدي أس إل إنها يمكن تحويلها إلى خط هاتف عادي أي أن المستخدم ليس مضطر إلى تمديد خط مستقل من أجل الحصول على الإنترنت مرة أخرى، ولكن من عيوبه أن سرعة رفع الملفات ضعيفة جدا مقابل سرعة التنزيل، كما أنه قد يحدث به بعض التشويش الذي يتم عند أجراء مكالمات هاتفية من خط الهاتف المشترك بين الإنترنت، ويمكن حل تلك المشكلة من خلال أداة تسمى Splitter والتي تعمل على عزل الاتصالات عن بعضها البعض.

خطوط الألياف البصرية

خطوط الألياف البصرية هي الخطوط المستقبلية والأفضل في عالم الإنترنت، وتتميز بأنها رفيعة الحجم وذات جودة ممتازة، ولا تتأثر بالعوامل الخارجية المحيطة، كما أنها تعتبر موفرة للخامات المستخدمة، حيث لا تحتاج إلى التغيير كل فترة مثل خطوط الدي أس إل، لذلك تعتبر هي الأفضل من حيث الاستخدام للشركات الكبيرة.

لذلك يبحث دائما المستخدم العادي إلى استخدام الإنترنت فائق السرعة في نقل البيانات، فلا تفرق لديه نوع الخط المستخدم، ولكن ما يفرق معه هو الوقت الذي تنقل فيه البيانات، لذلك قامت المملكة المتحدة بوضع خطة للقيام بتعميم خطوط الألياف البصرية لتتواجد في كل منزل بسرعات تبدأ من 15 ميجا بايتس في الثانية الواحدة.

مميزات خطوط الألياف البصرية

– من مميزات خطوط الألياف البصرية أنها تكلفتها ليست بالباهظة.

– هي التطور المستقبلي للخطوط البديلة المستخدمة في الإنترنت الحالي وذلك بسبب سرعتها وإمكانياتها المرتفعة في نقل البيانات التي قد تصل إلى 100 ميجا بايتس في الثانية، والتي يمكن زياتها حتى 2 جيجا بايتس في الثانية، وبالطبع هذا يعتبر من السرعات المذهلة.

الفرق بين الألياف البصرية وخطوط الدي أس إل

خطوط الألياف البصرية توفر للمستخدم نقل البيانات بسرعات قد تصل إلى 2 جيجا بايتس في الثانية، وهو الأمر الذي يرغب الجميع في الحصول عليه من أجل تحميل البرامج والفيديوهات والألعاب، ومشاهدة الأفلام بجودة عالية دون تقطيع، واحتراف الألعاب التي تحتاج إلى قدرات عالية من سرعات الإنترنت، أما خطوط الدي أس إل يمكنه القيام بكل ما سبق ولكن ليس بنفس الجودة أو السرعة أو الوقت، فيمكنك مشاهدة الفيلم الذي ترغب به ولكن بدلا من مشاهدته في مدة ساعة ونصف مدة عرض الفيلم ستشاهده في ساعتين على الأقل إذا كانت لديك أفضل باقات إنترنت الايه دي أس إل، وهذا ينطبق على بقية المجالات الأخرى.

أما بالنسبة للسعر فتتميز خطوط الدي اس ال بأنها ذات سعر منخفض بعكس سعر خطوط الألياف البصرية التي قد تكون مكلفة بعض الشيء لاستخدام بها تقنيات احدث لنقل البيانات وجودة الخدمات، ومع ذلك تظل هي الأفضل والحل لتطور سرعات نقل البيانات.

ومؤخرا في بعض البلدان العربية مثل مصر والمملكة والإمارات تم إدخال خدود الألياف البصرية ولكنها لم تعمم بعد بشكل كامل، وأيضا لم يتم تشغيلها بالسرعة القصوى لها والتي تصل إلى 2 جيجا بايتس في الثانية، وتعتبر هذا الأمر مؤشر جيد لتطور الحادث في مجال الإنترنت في الوطن العربي والتي سيتم الإقبال عليها بشكل هائل من قبل المستخدمين عند تشغيلها بسبب الحاجة المتزايدة إلى السرعات الفائقة من الإنترنت.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *