كيفية زراعة القمح مرتين في السنة

كتابة ايمان سامي آخر تحديث: 24 يناير 2020 , 11:45

القمح هو أحد أنواع النباتات التي تعرف بالحنطة، كما يتبع فصيلة النباتات التي يطلق على أنواعه فصائل، والقمح من الفصيلة النجيلية، والقمح من النباتات التي تعيش لمدة عام كامل أي يتم زراعته في فصل واحد من العام، وفي هذا المقال نتعرف على كيفية زراعة القمح مرتين في السنة.

زراعة القمح

يعد القمح من أنواع الأغذية التي يكثر عليها الطلب في العالم أجمع، حيث يدخل في كثير من الصناعات الغذائية ولكن زراعته في فصل واحد من العام تجعل كمية الإنتاج المعروضة أقل من المطلوب، لذلك قامت الأبحاث الزراعية من أجل زراعة القمح مرتين في العام لسد العجز القائم به، حيث يحتاج القمح إلى مساحات واسعة من الأراضي وتعتبر بذوره من أكثر البذور طلبا في العالم.

بداية ظهور القمح

ظهرت بذور القمح في البداية في بلاد الشام والعراق، حيث تقع بين نهري دجلة والفرات، وذلك منذ 15 ألف عام أي ما يقدر بأنه ظهر في 6800 قبل الميلاد، وقد تم استعماله عند ظهوره في صناعة الخبز، فكان يتم خلطة مع الماء بحيث يكون الخليط متجانس ثم يتم وضعه على النار من أجل أن يطهى، لينتج الخبز المعروف حاليا، ومع مرور السنوات تطورت صناعة الخبز، فأصبح يتم استخدام الآلات من أجل طحن القمح، حيث كان قديما يتم طحنه عن طريق وضعه بين الأحجار والقيام بتلك العملية يدويا، أو من خلال وضعه في ألات دوراه واستخدام الحيوان من أجل أداراتها، ومع مرور الوقت تواجد الآلات الحديثة التي يتم استخدمها الآن والتي تعرف باسم مطاحن القمح، حتى يتم استخلاص منه الدقيق اللازم لصناعة الخبز، فكانت بداية ظهور المطاحن الألية مع اكتشاف المحرك البخاري، والذي كان يتطلب الكثير من الأيدي العاملة لتشغيله وطحن القمح،،

مراحل تطور زراعة القمح

كما ذكرنا فان أكثر المحاصيل المطلوبة على مستوى العالم هو محصول القمح، فيدخل في كثير من الصناعات المستخدمة في الغذاء، حيث يعتمد عليه 7 مليار شخص حول العالم، وعلى الإنتاج الذي يتم من خلاله، ولكن القمح يحتاج إلى مساحات واسعة من الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة من أجل زراعته.

وتعتبر أكثر الدول إنتاجا للقمح هي روسيا، والصين، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وأوكرانيا، ويقدر الإنتاج العالمي للقمح حول العالم حوالي 800 مليون طن متري في العام، وكان قديما يتم جمع محصول القمح البري قبل معرفة كيفية زراعة القمح، حيث عرفت بداية القمح في الحضارة الفرعونية وفي الحضارة الرومانية الإغريقية والفارسية.

ومع مرور الوقت أصبح القمح هو الغذاء الأساسي لكل العالم، لذلك تزايدت المساحة الزراعية التي تقوم بزراعته، وفي القرن الماضي تم اكتشاف عدد من الأصناف الجديدة من حبوب القمح التي يمكنها إنتاج الكثير من الكميات من حبوب القمح، ولديها القدرة على مقاومة البرد أو انخفاض درجات الحرارة، والحشرات الضارة والأمراض الزراعية، والكثير من العوامل الأخرى التي يمكن أن تتسبب في إتلاف الإنتاج الزراعي، مما عمل على ارتفاع إنتاج محصول القمح بدرجات عالية.

أنواع القمح

يوجد الكثير من أنواع القمح المنتشرة حول العالم وأشهر تلك الأنواع هي:

1- قمح الخبز(الطري)

2- القمح الصلب

مميزات بذور القمح

تتميز بذور القمح بلونها الأخضر اللامع، والتي تبدو مثل العشب الأخضر والذي يبلغ طول حبة القمح ما بين 0.7 متر إلى 1.8 متر، ويتم تحوله إلى اللون الأصفر عند نضوجه.

كيفية زراعة القمح مرتين في السنة

تمر مراحل نمو القمح بشكل معتاد، كما تتم تجربة زراعته مرتين في العام بعد أجراء البحوث على محصول القمح في الدول الأوروبية، حيث اكتشف الباحثون انه يمكن زراعة القمح بطريقة جديدة، تعمل على توفيره بشكل أكبر من أجل سد العجز في محاصيل القمح، ولذلك لأنه يعتبر المصدر الأساس للغذاء على مستوى العالم.

أما عن الطريقة المستخدمة في معالجة بذور القمح هي عبارة عن تبريد القمح لمدة زمنية محددة، والتي بترتيب عليها زراعة القمح في مواعيد مختلفة، ومن ثم يتم اختصار مدة بقاء المحصول في التربة إلى نصف الوقت تقريبا، مما يعمل على منح فرصة من أجل زيادة الرقعة المزروعة من القمح خلال موسم واحد، والذي يعمل على زيادة حصاد القمح، وسد العجز من الفجوة الغذائية، والوصول إلى الاكتفاء الذاتي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق