مقارنة بين الهاتف في الماضي والحاضر

كتابة: marim آخر تحديث: 14 يونيو 2019 , 15:28

يعتبر غراهام بل هو مخترع الهاتف وقد قدم للبشرية اختراع لا مثيل له ، حيث أنه بفضل هذا الاختراع أصبح التواصل بين الأشخاص باختلاف الأماكن أكثر سهولة ويسر ، فبسبب الهاتف قلل الإحساس بالوحدة والشعور بالبعد عن الأقارب والأصدقاء وذلك أن كان في بلد أخرى بعيدا عن أهله وأحبابه.

مقارنة بين الهاتف في الماضي والحاضر

– قد تطور الهاتف على مر هذه السنين الماضية حتى الآن مازال الهاتف يتم تطويره بطريقة سريعة ومستمرة ، مع تطور الهاتف تجد أن الخدمات التي يقدمها الهاتف لنا تزداد وتتطور أكثر مع مواكبة العصر الحالي ، فمن مراحل هذا التطور

– ففي بداية اختراع الهاتف كان ذلك عام 1876م على يد العالم غراهام بل ، وذلك عند محاولة اختراع جهاز لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم ، وذلك من خلال اختراع جهاز يرسل ويستقبل عبر اسلاك.

– أما في بداية عام 1882م تم تطوير اختراع الهاتف ليصبح معلق على الحائط فكان تكوينه عبارة عن حامل للسماعة بشكل عمودي ، ومن خلال هذا العمود يمكنك أن الاتصال من خلاله والتواصل مع من تريد.

– وفي عام 1919م تم تطوير الهاتف ليصبح يمكنك الاتصال بالرقم مباشرة دون الاحتياج إلى محول المكالمات مثلما كان في السابق.

– أما في عام 1928م تم اختراع الهاتف بالشكل المتعارف عليه حاليا بسماعة للتحدث من خلالها ويمكنك طلب الرقم الذي تريده ، وتم تحديثه ذلك عام 1937م حيث تم وضع جزء زيادة عن هذا الهاتف من خلال وضع جرس لمعرفة أن لديك مكالمة هاتفية.

– لكن في عام 1973م تم اختراع الهاتف المحمول الذي يحتوي على الأزرار وفى نفس الوقت يمكنك التحدث فيه ، وعندما آتى العالم مارتن كوبر قد ابتكر وحدث هذا الهاتف ليصبح الهاتف النقال الذي اصبح بدون أي أسلاك تقوم بإرسال واستلام من خلال الموجات الكهربائية في الهواء ، وكل هذا يتم من خلال أجهزة مثبتة بعناية ومنتهى الدقة في الطرقات وفى مساحات مخصصة لذلك ، ومع التطور الملحوظ للأجهزة سوف تجد أنها عبارة عن شبكات تتواصل مع بعضها وأصبح يمكنك من خلال الهاتف التصفح عبر الإنترنت والاتصال بالأفراد خارج البلاد بمنتهى السهولة.

طرق الاتصال قديما

– كان الاتصال قديما يمر بعدة مراحل وكانت عبارة عن أسلوب مبدئي وبسيط جدا ، لكن في الوقت الحالي أصبح التواصل أكثر سرعة وبساطة وكأن العالم أصبح قرية صغيرة ، وحدث الاتصال بس كثرة الأصدقاء والسفر خارج البلاد ومحاولة الاطمئنان على اقاربك وأهلك ، وكان طريقة الاتصال قديما لابد أن تكون في مكان قريب بينك وبين الشخص الأخر ، أما الآن لا يفرق الوقت أو المسافة فالهاتف الحالي قد تجاوز كل هذه العقبات.

– لكن الاتصال بعد ذلك اصبح على بعد مسافات طويلة وذلك عن طريق استخدام العدائين وذوي السرعة و اللياقة البدنية في إرسال الرسالة في اسرع وقت ، وفي نفس الوقت ينتظره عداء أخر ليستلم منه الرسالة ليكمل هو أيضا المسيرة ، واستمر الوضع هكذا فترة من الزمن وقد تطور الأمر حتى أصبح يتم إرسال الأخبار الإذاعية عبر نفس الطريقة ، حيث يقوم بشخص بتجميع الأفراد وشرح الأخبار لهم ، و يتم ذلك عبر الحمام الزاجل ويتم ربط الخبر في أرجلها وإرسال الخبر لشخص معين.

– وقد تطور الأمر عند الصينيون وقاموا ب اختراع آلة الطباعة وبدأوا يكتبون على أجزاء خشبية ومحاولة رسم رموز وأشكال ويتم طباعتها وكان مخترع هذه الطباعة هو العالم جوتنبرغ ، وكان ذلك الاختراع ذو علامة مؤثرة جدا في تلك الفترة وأثر بشكل كبير على وسائل الاتصال حتى وقتنا الحالي.

وسائل الاتصال

– يوجد الكثير من وسائل الاتصال وكل فترة اصبح الوسائل في تطور ملحوظ ، حيث كان بداية الأمر في اختراع التلغراف وبعده تم اختراع الهاتف بكل مراحل تطويره ومن هاتف تقليدي إلى هاتف لاسلكي إلى هاتف محمول ومازال الأمر في تطور ، ليأتي بعد ذلك اختراع الفاكس وكان من الاختراعات التي قد للبشرية الكثير من الخدمات فكان من الاختراعات الأكثر صعوبة وتعقيد ، وكان ذلك عام 1895م ، ثم يأتي بعد ذلك اختراع الإذاعة وبعده التلفاز ثم الحاسوب ، ليأتي بعد ذلك الإنترنت ، فكل هذا التطور التكنولوجي الذي أدى إلى توفير الجهد والتعب والمال أيضا على الإنسان.

– قد تلاحظ أن على مر كل هذه السنين قد تطور الهاتف من الماضي إلى الحاضر بطريقة سريعة لمواكبة العصر والتكنولوجيا التي يعاصرها العالم كله الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق