اسباب تكرار التهاب البول

ينقسم الجهاز البولي في جسم الإنسان إلى عدة أجزاء منها: الكلى والحالبين والمثانة والإحليل، وبما إن الإحليل عند النساء أقصر بكثير من الرجال، فإنهم أكثر عرضة لإصابتهم بالعدوى البولية ودخول الميكروبات وتكاثر الجراثيم التي تصل إلى جدار المثانة الداخلي ويسمى التهاب المسالك البولية أو التهاب المثانة.

التهاب البول

– هي عدوى بكتيرية تصيب القسم البولي السفلي أو الجهاز البولي كاملًا

– تصاب به جميع الفئات العمرية، وتعتبر النساء أكثر عرضة من الرجال لأن مجرى البول لديهم يكون أقصر.

– تصاب نصف النساء بالتهابات البول مرة واحدة على الأقل خلال فترة حياتهم.

-السيدات اللاتي في سن الإنجاب هم أكثر عرضة لالتهاب المسالك البولية لأن فتحة الاحليل قريبة من المنطقة التناسلية مما يجعل دخول البكتيريا إلى المثانة أسهل.

– السيدات المتزوجات الأكثر عرضة للالتهابات والسيدات في فترة الحمل.

التهاب المثانة هو الالتهاب الأكثر شيوعاً ويصاحب البول حرقة وانتقال الالتهاب للكلى يسبب آلاماً حادة وارتفاع في درجة الحرارة والرعشة الشديدة.

– الالتهابات البولية لها عدة مسميات منها: التهاب المثانة التهاب الإحليل والتهاب الكلى وهو الأخطر.

أنواع التهابات المسالك البولية

– التهاب مجرى البول في الإحليل فقط.

– وصول الالتهاب إلى المثانة.

– وصول الالتهاب إلى الكلى.

أعراض الإصابة بالتهاب المسالك البولية

– وجود حرقة في البول.

–  تغير في رائحة البول.

–  تغير في لون البول.

– وجود ألم عند نزول البول.

– خروج دم مع البول.

– التبول بكثرة ولكن بكميات قليلة متقطعة مع الشعور بعدم الإفراغ.

التهاب البول المتكرر

 الالتهاب الحاد

هو إصابة جديدة بالعدوى في الإحليل أو المثانة أو الكليتين ويختفي هذا الالتهاب بعد فترة قصيرة من العلاج.

الالتهاب المتكرر في المسالك البولية

– هو العدوى التي تحدث بعد حالة من الالتهاب الحاد، وتنتج عن نفس نوع الجرثومة التي تسببت في الالتهاب الأول، أو تكون بسبب نوع آخر من الجراثيم.

– ترجع إحدى النظريات السبب في تكرار التهاب البول والإصابة بالعدوى هو بسبب العوامل الوراثية.

أعراض التهاب البول المتكرر

– الإصابة بألم في المنطقة السفلى من البطن الذي يظهر خلال التبول أو دون التبول.

– وجود ألم وحرقة خلال التبول.

– الإلحاح البولي أو الشعور المفاجئ بالرغبة في التبول.

– التبول المتكرر ووجود آلام في الخاصرة.

– أحياناً قد يكون هناك ارتفاع في درجة الحرارة وحالة من التسمم العام.

أسباب تكرار التهابات البول عند بعض السيدات

يوجد في الجسم دفاعات تحميه من الإصابة بالالتهابات، وعند وجود أي تغيير يطرأ على الجسم يزيد من احتمالية الإصابة بالالتهاب.

– إذا كان هنالك مشاكل في المثانة أو في الكلى سواء كانت مشاكل خلقية أو وجود حصى فإن ذلك يزيد من فرص التعرض لالتهاب المسالك البولية.

– يعتبر  الجماع من العوامل الرئيسية التي تتسبب في حدوث التهابات البول.

– جسم السيدات يكون تحت تأثير هرمون الاستروجين، وعند انقطاع الطمث يؤدي ذلك إلى نقصان هذا الهرمون فيؤدي ذلك إلى ضعف وجفاف في الجهاز التناسلي فتزيد من احتمالية الإصابة بالتهابات البول.

– يزيد الحمل من احتمالية تكرار الالتهابات بسبب التغييرات التي تطرأ على المسالك البولية طوال فترة الحمل والولادة.

عوامل خطر التهاب المسالك البولية المتكرر

– يرجع السبب وراء الإصابة بالتهاب المسالك البولية أن الجراثيم المعوية تتكاثر بالقرب من الإحليل وتسبب العدوى، ثم تصعد هذه الجراثيم إلى المثانة وصولاً إلى الكلى.

– أهم صفات هذه الجراثيم التي تسبب التهاب في البول، أن لها قدرة على الالتصاق بالغشاء المخاطي في المسالك البولية.

– أكثر الجراثيم المسببة للعدوى في المسالك البولية بنسبة 85%، هي الجرثومة الاٍشريكية القولونية.

– حدوث انخفاض النشاط الهورموني في سن اليأس

– الإصابة بمرض السكري.

– وجود خلل في أداء جهاز المناعة.

– عند وجود اضطرابات في تدفق البول، فيحدث اضطراب بتدفق البول منتظم من الكلى إلى المثانة، ثم منها إلى الخارج.

– الدمج بين وسيلة منع الحمل المعروفة باسم العازل الأنثوي والرغوة القاتلة للمني، يزيد من احتمال الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

طرق الوقاية من الالتهابات البولية

– تناول الماء بكميات كبيرة من أثنين إلى ثلاثة لتر يومياً لأنه يساعد على الحماية من الالتهابات.

– تناول عصير الكرز وفيتامين سي لأنه يزيد من حموضة البول ويقلل من نمو البكتيريا.

– يجب الذهاب إلى الحمام للتبول بشكل منتظم عند الشعور بالحاجة للتبول وعدم حبس البول.

– يجب التنشيف من الأمام إلى الخلف بعد التبول.

– تجنب وضع المواد التي تحدث تهيج للجلد مثل استخدام المواد المعطرة والغسول المهبلي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *