فوائد الروبيان للنساء

الروبيان هو أحد أكثر أنواع المحار شيوعا، إنه مغذي تماما ويوفر كميات كبيرة من بعض العناصر الغذائية مثل اليود، التي لا تتوفر بكثرة في العديد من الأطعمة الأخرى، ومن ناحية أخرى يدعي بعض الناس أن الروبيان غير صحي بسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى ذلك يعتقد بشكل شائع أن الروبيان الذي يتم تربيته في المزارع قد يكون له بعض الآثار الصحية السلبية مقارنة بالروبيان الذي يتم صيده في البرية .

أهمية الروبيان لصحة للمرأة

1- يمنع نمو وانتشار الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان .
2- يحافظ على صحة الشعر ويقوية ويعمل على اطالته .
3- يقوي العظام ويعزز كثافتها .
4- يقلل خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام .
5- يقوي الأسنان، ويخفف حدة الاكتئاب ويحسن الحالة المزاجية أثناء فترة الحيض .
6- يحافظ على صحة الغدة الدرقية .
7- يمنع تطور داء السكري، ويحسن الرغبة الجنسية .
8- يعزز تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية ويزيد عدد الحيوانات المنوية عند الرجال .
9- يغذي البشرة ويمنحها النضارة والنعومة .
10- يعمل على خفض الوزن كما يعتبر بديلا صحيا للحوم والبروتين .
11- يعالج الأنيميا وفقر الدم .
12- يخلص المرأة من الشعور بالغثيان المرافق للحمل .
13- يحفظ توازن الماء في جسم المرأة خلال فترة الحمل .

ووجدت دراسة أخرى أن 356 امرأة اللواتي تناولن المحار بما في ذلك الروبيان على أساس منتظم كان لديهم مستويات الدهون الثلاثية وانخفاض ضغط الدم بشكل ملحوظ مقارنة مع أولئك الذين لم تدرج المحار في وجباتهم الغذائية، وأظهرت الأبحاث أيضا أن الأشخاص الذين يستهلكون الروبيان بانتظام ليس لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب مقارنة بأولئك الذين لا يتناولونه، وعلى الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث لاستكشاف دور الجمبري في صحة القلب إلا أنه يحتوي على مجموعة متنوعة من الخصائص المفيدة التي قد تفوق محتوى الكوليسترول .

حقائق حول الروبيان

1- الروبيان منخفض في السعرات الحرارية ولكنه غني بالمواد المغذية .
2- الروبيان لديه لمحة التغذية مثيرة للإعجاب فهو يعمل كبديل للبروتينات .
3- أنها منخفضة للغاية في السعرات الحرارية ويوفر فقط 84 سعرة حرارية في 3 أوقية (85 غرام)  .
4- لا يحتوي على أي الكربوهيدرات حوالي 90 ٪ من السعرات الحرارية في الروبيان تأتي من البروتين .
5- يوفر نفس حجم الحصة أكثر من 20 من الفيتامينات والمعادن المختلفة بما في ذلك 50 ٪ من احتياجاتك اليومية من السيلينيوم .
6- قد يساعد في الحد من الالتهابات وتعزيز صحة القلب .

العناصر الغذائية في الروبيان

1- السعرات الحرارية 84 .
2- البروتين 18 جرام .
3- السيلينيوم 48 ٪ .
4- فيتامين ب12  21 ٪ .
5- الحديد 15 ٪ .
6- الفوسفور 12 ٪ .
7- النياسين 11 ٪  .
8- الزنك 9 ٪ .
9- المغنيسيوم 7 ٪ .

ويعتبر الروبيان أيضا أحد أفضل مصادر الطعام لليود وهو معدن مهم يعاني منه الكثير من الأشخاص، حيث يحتاج اليود إلى وظائف الغدة الدرقية السليمة وصحة الدماغ، ويعتبر الروبيان أيضا مصدرا جيدا للأحماض الدهنية أوميغا 6 و أوميغا 3، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة من أستازانتين، والتي قد يكون لها مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، وكذلك الروبيان غني بالكوليسترول، وغالبا ما يكون الروبيان سيئا جدا بسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وتحتوي الوجبة 3 أوقية (85 جرام) على 166 ملغ من الكولسترول، وهذا يزيد بحوالي 85٪ عن كمية الكوليسترول في أنواع المأكولات البحرية الأخرى، مثل سمك التونة .

كثير من الناس يخشون الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول بسبب الاعتقاد أنها تزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، وبالتالي تعزيز أمراض القلب، ومع ذلك تظهر الأبحاث أن هذا قد لا يكون الحال بالنسبة لمعظم الناس حيث أن ربع السكان فقط لديهم حساسية للكوليسترول الغذائي، وبالنسبة للباقي قد يكون للكوليسترول الغذائي تأثير صغير فقط على مستويات الكوليسترول في الدم، وهذا لأن معظم الكوليسترول في دمك ينتجه الكبد وعندما تأكل أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، فإن الكبد ينتج أقل، وما هو أكثر من ذلك يحتوي الروبيان على العديد من العناصر الغذائية التي قد تعزز الصحة في الواقع مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية ومضادات الأكسدة المضادة للأكسدة، ووجدت إحدى الدراسات أن البالغين الذين يتناولون 300 غرام من الروبيان يوميا زادوا من مستويات الكولسترول الحميد “الجيد” بنسبة 12٪ وانخفضوا نسبة الدهون الثلاثية بنسبة 13٪. كلاهما عاملان مهمان في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب .

هل الروبيان يحتوي على مضادات الأكسدة

النوع الرئيسي من مضادات الأكسدة في الروبيان هو كاروتينويد يسمى أستازانتين، وأستازانتين هو أحد مكونات الطحالب التي يستهلكها الجمبري، لهذا السبب يعتبر الروبيان مصدرا رئيسيا للإستازانتين، وفي الواقع هذا مضادات الأكسدة هي المسؤولة عن اللون المحمر لخلايا الروبيان، وعندما تستهلك أستازانتين فقد يساعد ذلك على الحماية من الالتهاب عن طريق منع الجذور الحرة من إتلاف خلاياك، وتمت دراسته لدوره في الحد من مخاطر العديد من الأمراض المزمنة، أولا وجدت العديد من الدراسات أن أستازانتين قد يساعد في تقوية الشرايين مما قد يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وقد يساعد أيضا على زيادة مستويات الكوليسترول الحميد “الجيد” وهو عامل مهم في صحة القلب، بالإضافة إلى ذلك قد يكون أستازانتين مفيدا لصحة الدماغ، وقد تمنع خصائصه المضادة للالتهابات تلف خلايا الدماغ التي تؤدي غالبًا إلى فقدان الذاكرة وأمراض التنكس العصبي مثل مرض الزهايمر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *