علامات بلوغ البنت

تُعتبر مرحلة البلوغ أحد أهم المراحل التي يخضع الإنسان لها خلال حياته ، وهي المرحلة التي يكون الإنسان فيها متهيئا للتكاثر ، وتشهد هذه المرحلة النضوج الجنسي وتطور كافة الخصائص الجنسية الثانوية بالإنسان ، ويكون لهذه المرحلة تأثير بالغ على كل من الجانب الاجتماعي والنفسي وأيضاً العاطفي للشخص، وفي الواقع فإنّ البلوغ يتألف من مجموعة مراحل أو خطوات تحدث بها سلسلة من التحولات البيولوجيّة والجسدية.

مرحلة البُلوغ عند البنات

تشهد مرحلة البلوغ عند البنات الكثير من التغيُّرات لدى الأنثى، وفيما يلي بيان بها:

بروز الثّدي

يبدأ نمو الثّدي بالفتاة بعمر التاسعة أو العاشرة غالباً ، وذلك من خلال تشكُّل كُتلة صغيرة الحجم أسفل الحلمتين ، وبكثير من الحالات يظهر ويتكون أحد الثديين قبل الآخر ويكون أكبر بالحجم من الآخر بشكل واضح في البداية ، إلا أنّه سريعاً ما يتساوى حجمهما خلال عام ، ويصاحب هذه المرحلة شعور الفتاة بقلق وعدم راحة إزاء التغيُّرات التي تحدُث بجسدها.

وتجدُّر الإشارة لأهمية دور الأهل بتثقيف الفتيات وطمأنتهنّ بأنّ كل ما يحدث يُعدّ أمراً طبيعياً.

الدورة الشهرية

تحدث الدورة الشهرية بأول مرة لدى الفتيات بعد نمو الثديين، وغالباً ما يكون خلال الفترة ما بين 12-13 عاماً ، وقد يختلف الأمر ببعض الفتيات فيكون قبل أو ذلك ، وتجدر الإشارة إلى أنّ عملية تدفق الدم خلال فترة الحيض لا تكون ثابتًة ؛ فعادة ما يكون الدم غزيراً بيومين أو ثلاثة أيام بداية من فترة الحيض، وقد يكون أقل غزارة في يومين إلى أربعة أخرى ، وبالإضافة إلى ذلك فمن الممكن أن تشعُر الفتاة بالإزعاج والألم بفترة الدورة الشهرية، ويعود ذلك لانقباض عضلات الرحم نتيجة زيادة مستوى الهرمونات بالجسم .

قد يرافق مجيء الدورة مجموعة من الأعراض مثل التعب، والإعياء، وأيضاً الانتفاخ، والشعور بالغثيان، والإسهال، والتعرض لألم الظهر وألم بأعلى الفخذين، ممّا قد يتطلب تناول المسكنات مثل الآيبوبروفين (وهو ما يطلق عليه باللغة الإنجليزية: Ibuprofen) أو الباراسيتامول (باللغة الإنجليزية: Paracetamol) بغرض تخفيف آلام الدورة الشهرية.

ومن الضروري العمل على تثقيف الفتاة حول هذا التغير بجسدها من قِبل كل من الأهل والكادر التعليمي بالمدرسة، مع تقديم الإرشادات لها فيما يتعلق حول كيفية التعامل مع فترة الدورة الشهرية وكل مستلزماتها، مع التأكيد على أنّ حالة الحيض من الأمور الطبيعية للفتاة والصحية.

تغير شكل الجسم

تشهد مرحلة البلوغ زيادة واضحة بطول الفتاة ، كما يزداد تركّز الدهون في كل من الفخذين ، والذراعين ، وأعلى الظهر ، كما نلاحظ أنّ الوركين يصبحان بشكل أكثر اتساعاً ، ومستديران بشكل أوسع ممّا كانا عليه سابقاً، وأيضاً الخصر يصبح أضيق ، ليتشكّل بهذه الطريقة جسد فتاة بالغة بدلاً من طفلة .

ويُلاحظ أنّ بعضهن يكتسبن وزناً أكثر من المطلوب بوقت أسرع ويتطلب ذلك أن تسعى الفتيات لاتباع حمية غذائية غنية بالفواكه والخضراوات ، مع ممارسة التمارين الرياضية.

ظهور شعر العانة

يبدأ ظهور الشعر بالعانة بعد فترة من حالة بروز الثدي عند الإناث، ويُلاحظ أنّ الشعر في البداية يكون متناثراً وناعماً وبشكل مستقيم ، ومع تقدم الوقت يتحول ليصبح أكثر قتامة وخشونة ، وبالإضافة إلى ازدياد نمو الشعر على الذراعين، والإبطين، وعلى الساقين.

التقلُّبات المزاجية

تشعُر أغلب الفتيات بالاضطراب والتقلب المزاجي وذلك خلال فترة البلوغ ، ويُعزى ذلك إلى تغيُّر المستوى الخاص بالهرمونات في الجسم ، وترتبط تلك التقلبات المزاجية في الغالب بحالة متلازمة ما قبل الحيض (باللغة الإنجليزية: Premenstrual syndrome)، التي يرافقها حالة من ظهور مجموعة من العلامات والأعراض بالفتاة، مثل القلق، واحتباس السوائل، مع صعوبة النوم، والشعور التهيّج.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *