اسباب رائحة البول مثل الدواء

البول الطبيعي واضح وأصفر اللون ، وفي حين أن رائحة البول يمكن أن تختلف إلى حد ما ، إلا أنه في معظم الحالات ليس له رائحة قوية ، وقد يكون البول أكثر تركيزًا وقد يكون له رائحة دواء أقوى من المعتاد .

إن استهلاك بعض الأطعمة التي يمكن أن تضفي رائحة مميزة على البول ، وتناول بعض الأدوية قد يكون سبباً للتغييرات في رائحة البول ، كما أن وجود البكتيريا في البول ، مثل التهاب المسالك البولية يمكن أن يؤثر على مظهر ورائحة البول ، وعندما يكون هناك التهاب في المسالك البولية قد يأخذ البول رائحة كريهة ، وقد يكون ذلك مصحوباً بالإحساس بالحرقة أثناء التبول وهو أحد أعراض التهاب المسالك البولية .

قد يكون للبول أيضًا رائحة حلوة بشكل غير طبيعي في مرض السكري غير المنضبط ، وقد تؤدي بعض الحالات الوراثية النادرة أيضًا إلى أن يكون للرائحة رائحة غير طبيعية أو غريبة، توفر التغييرات التي تطرأ على رائحة البول واللون نظرة ثاقبة على اختيارات صحة الشخص وأسلوب حياته، وهذه الخيارات قد تساهم في رائحة الدواء التي يكتسبها البول ، ولكنها ليست الأسباب الوحيدة .

أسباب عن رائحة البول مثل الدواء

هناك عدة أسباب لرائحة الدواء الناتجة عن البول ، وهي أسباب شائعة وغير ضارة في الغالب .

الجفاف

 يسبب رائحة الدواء في البول ، ويحدث الجفاف عندما يفشل شخص في شرب كمية كافية من السوائل أو يعاني من فقد كبير للسوائل ، بسبب القيء أو الإسهال ، وتحدث رائحة الدواء عندما تتركز المواد الكيميائية في البول بسبب نقص الماء .

بالإضافة إلى رائحة الدواء ، هناك علامة أخرى على الجفاف وهي فقاعات في بول الشخص ، وإذا كان شخص ما يعاني من الجفاف فإن بوله يكون لونًا داكنًا أو لونًا بني داكن وليس أصفر باهت أو ذهبي .

التهابات المسالك البولية

وفقًا لبحث أجرته كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميزوري ، فإن التهابات المسالك البولية أو عدوى المسالك البولية هي أكثر أنواع العدوى البكتيرية شيوعًا في جميع أنحاء العالم ، حيث تصيب ما يصل إلى 150 مليون شخص كل عام .

تميل عدوى المسالك البولية إلى التأثير على النساء والفتيات أكثر ، لكن الرجال والفتيان يمكنهم أيضًا الإصابة بعدوى المسالك البولية ، وهذه الالتهابات هي نتيجة دخول البكتيريا في المسالك البولية ، مما تجعل رائحة البول غير سارة وتشبه الدواء .

الحمل عند النساء

النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية ، مما يزيد من فرصهن في الحصول على بول رائحة الدواء ، ولقد اكتشف تقرير من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، أن ما يصل إلى 8 في المئة من النساء الحوامل يعانين من عدوى المسالك البولية .

عدوى المسالك البولية يمكن أن تسبب مضاعفات الحمل الخطيرة ، بما في ذلك الولادة المبكرة ، انخفاض الوزن عند الولادة ، والتهابات الدم ، وبالتالي يجب على النساء الحوامل إخبار أطبائهن إذا ما عانين من بول كريه الرائحة ، خاصة إذا كانت الرائحة تشبه الدواء .

هل تعلم أن لفيتامينات الحمل أيضًا دوراً هاماً في تواجد رائحة الدواء في البول ، وعادة ما يزول البول ذو الرائحة الكريهة من تناول الفيتامينات بعد وقت قصير .

سن اليأس

يمكن أن يؤدي انقطاع الطمث أيضًا إلى زيادة خطر إصابة المرأة بالتهاب المسالك البولية ورائحة تنبعث منه رائحة الدواء ، وينجم عن انخفاض هرمون الاستروجين الأنثوي وفقدان النباتات المهبلية ، وهي البكتيريا الطبيعية والصحية التي تعيش في المهبل ، وكل من هذه التغييرات قد تسبب البول ذات رائحة الدواء .

الحمية الغذائية

الحمية الغذائية هي السبب الأكثر شيوعًا لرائحة الدواء في البول لدى جميع الأشخاص ، حيث أن بعض الأطعمة والأدوية والفيتامينات يمكن أن تسبب تغيرات في رائحة البول ولونه .

وبالتالي فإن الغذاء الصحي ذات الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين يمكن أن تزيد من خصائص البول الحمضية وتسبب لها رائحة الدواء، عندما يكون النظام الغذائي سببًا لرائحة الدواء في البول ، فإن هذه الرائحة تختفي بمجرد أن يتخلص الشخص من محفزات الغذاء في نظامه الغذائي .

تعتبر النظافة الشخصية للمنطقة التناسلية أمرًا حيويًا عند وجود رائحة قوية لرائحة البول ، حيث يكون من الضروري التأكد من تنظيف الأعضاء التناسلية جيدًا أثناء الاستحمام وتجفيفها بالكامل بعد ذلك .

من الجيد أيضًا تفريغ المثانة تمامًا عند التبول ، لتجنب بقايا البول التي تتساقط على الملابس ، ولابد من المسح جيدًا والشطف بالماء إذا لزم الأمر ، لأنه يقلل أيضًا من البكتيريا التي تسبب الالتهابات والبول ذات رائحة الدواء .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *