اسباب تجعل رائحة البول مثل البصل

هل تعلم أن الرائحة القوية للبول مثل رائحة البصل يمكن أن تدل على إصابة أو مشكلة صحية، حيث ينتج الجسم بشكل طبيعي إفرازات تحافظ على صحة الجهاز التناسلي وتحارب البكتيريا والمهيجات، ومع ذلك فمن الأهمية بمكان أن يهتم الناس بموضوع النظافة لهذه المنطقة التي تعرف باسم الفرج .

رائحة البصل في البول وأسبابها

من غير المرجح أن تكون الرائحة القوية للبصل في البول طبيعية، لكن يمكن أن تحدث بسبب العرق أو سوء النظافة أو عدم تناول الغذاء الصحي أو العدوى، والأسباب المحتملة لهذه الرائحة بصورة أكثر تفصيلا، يمكن أن تكون :

الغذاء

تناول الطعام ذو الرائحة القوية يمكن أن يؤثر على رائحة الجسم، البصل والثوم والتوابل والخل هي من بين الأطعمة التي يمكن أن تغير رائحة العرق، ويمكن أن يتحد العرق مع الإفرازات لجعل رائحة البول مثل البصل أو الثوم، ويجب على الشخص عموما ألا يأكل البصل أكثر من المعتاد حتى لا يؤثر على رائحة الجسم .

يمكن أن يسبب الهليون أيضا أن يكون رائحة بولك قوية، ويمكن أن يؤدي الكاري والأطعمة الغنية بالتوابل إلى إفرازات مهبلية أو عرق أو بول برائحة أيضا تشبه البصل، وإذا تم إلقاء اللوم في هذا الأمر على نظامك الغذائي، فيجب أن تعود الرائحة إلى طبيعتها بعد تناول هذا النوع من الأطعمة خلال الـ 48 ساعة القادمة، اشرب المزيد من الماء لطرد الأطعمة والروائح من مجرى البول والعرق، إذا ظلت الروائح بعد ثلاثة أيام، فحدد موعدا مع الطبيب .

العرق

العرق ليس مجرد هروب السوائل من جسمك عندما تكون في درجة حرارة عالية، لكن يملأ العرق بخلايا الجلد والبكتيريا، ويمكن أن يفلت من كل مسام في جسمك تقريبا، على الرغم من أن العرق يساعد في تبريد جسمك، إلا أنه يمكن أن ينتن، عندما يختلط العرق بالسوائل داخل وحول المهبل، قد تتغير رائحته، وقد تزداد الرائحة قوة إذا كنت تعرق كثيرا، كما يحدث أثناء الأشهر الدافئة أو بعد التمرين، ويجعل هذا رائحة البول مثل البصل .

لا يمكنك إيقاف العرق، إنها وظيفة حيوية لجسمك، ومع ذلك يمكنك المساعدة في منع الروائح غير المرغوب فيها عن طريق تغيير ملابسك الداخلية وغيرها من الملابس بشكل متكرر إذا كنت تعرق كثيرا، وهذا سيمنع اختلاط العرق بالمكان، وبالتالي لن يكون البول بهذه الرائحة، تأكد من ارتداء الأقمشة الطبيعية القابلة للتنفس مثل القطن .

سوء النظافة

تم تصميم المهبل لرعاية نفسه عن طريق الحفاظ على توازن صحي للبكتيريا، هذه البكتيريا تساعد في منع الالتهابات والتهيج، إذا لم تغسل أو تغير ملابسك الداخلية يوميا، فستواجه مشاكل في الرائحة، قد يؤدي سوء النظافة في الشفرين إلى حدوث تهيج، قد تنمو البكتيريا بطريقة غير متوازنة وتؤدي إلى إصابة المهبل أيضا، لذا اغسل الشفرين والمنطقة المهبلية بانتظام بالماء والصابون المعتدل، الغسل يزيل البكتيريا ويزيل الجلد الميت والعرق الجاف، ويجب عليك أيضا :

1- تغيير ملابس الرياضة بعد انتهاء التمرين .

2- تجنب ارتداء ملابس السباحة المبللة لساعات بعد الخروج من حمام السباحة .

3- تجنب ارتداء الملابس الضيقة بشكل متكرر، الملابس الضيقة لا تسمح بتدوير الهواء حول المهبل، وهذا يمكن أن يزيد من البكتيريا .

4- ارتداء الملابس الداخلية القطنية وليس تلك المصنوعة من مواد اصطناعية مثل الحرير أو البوليستر، يزيل القطن العرق والرطوبة بعيد عن مهبلك، مما يساعد على منع الرائحة .

التهاب المهبل البكتيري

عادة يقوم المهبل بعمل جيد في موازنة البكتيريا الطبيعية السليمة مع البكتيريا السيئة، من حين لآخر يمكن أن يحدث خلل وقد تنمو البكتيريا السيئة وتزعزع توازن الأس الهيدروجيني، عندما يحدث هذا يعرف باسم التهاب المهبل الجرثومي (BV)، وهو شائع جدا، إنه الأكثر شيوعا خلال سنوات الإنجاب، ولكنه يمكن أن يؤثر على المرأة في أي عمر، ليست كل النساء يعانين من الأعراض، وعندما تحدث الأعراض قد تشمل :

1- لإفرازات سميكة باللون الأبيض أو الرمادي .

2- رائحة قوية مريبة في المكان والبول، وخاصة بعد ممارسة الجنس أو الاستحمام .

إذا كنت تعاني من أعراض الإصابة بفيروس BV، فحدد موعدا مع الطبيب، فأنت بحاجة إلى المضادات الحيوية للمساعدة في استعادة التوازن البكتيري في المهبل، لا يمكنك علاج BV بنفسك، وضع في اعتبارك أن المضادات الحيوية قد تزيد من رائحة المهبل بشكل مؤقت، لكن بمجرد الانتهاء من تناول الدواء يجب أن تختفي العدوى وستختفي الرائحة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *