جدول رجيم فصيلة دم a+

في عام 1996 قام بيتر دادامو ، وهو طبيب يعالج المرض بالطرق الطبيعية ، بنشر كتاب وصف فيه كيف يمكن للناس أن يكونوا أكثر صحة ، ويعيشون أطول ، ويحققوا وزنهم المثالي عن طريق تناول الطعام وفقًا لنوع دمهم .

يجب أن يعتمد اختيار الشخص على البهارات والتوابل وحتى التمرين على فصيلة الدم ، ولقد كان كتاب بيتر دادامو أكثر الكتب مبيعًا ، وكان الناس في كل مكان يكتشفون فصيلة دمهم ، ويقومون بمراجعة قوائم البقالة الخاصة بهم ، ويغيرون من كيفية تناولهم وممارسة التمارين الرياضية والتفكير في صحتهم .

توصيات طبية للنظام الغذائي حسب فصيلة الدم

يجب أن يختار أصحاب فصيلة الدم من النوع O الأطعمة الغنية بالبروتين وأن يأكلوا الكثير من اللحوم والخضروات والأسماك والفواكه مع الحد من الحبوب والبقوليات ، ولإنقاص الوزن من الأفضل تناول المأكولات البحرية وعشب البحر واللحم الأحمر والبروكلي والسبانخ وزيت الزيتون ، ويعتبر القمح والذرة ومنتجات الألبان من الأطعمة التي يجب تجنبها .

أما عن تغذية فصيلة الدم a+  ، فيجب أن يختار أصحاب هذه الفصيلة الفاكهة والخضروات والتوفو والمأكولات البحرية والديك الرومي والحبوب الكاملة مع تجنب اللحوم وهو ما يعرف باسم تغذية فصيلة دم a+ ، ولفقدان الوزن يجب تناول المأكولات البحرية والخضروات والأناناس وزيت الزيتون وفول الصويا فهي الأفضل ، ويجب تجنب منتجات الألبان والقمح والذرة والفاصوليا .

يجب على الأشخاص أصحاب فصيلة دم B اختيار نظام غذائي متنوع يشمل اللحوم والفواكه ومنتجات الألبان والمأكولات البحرية والحبوب ، ولفقدان الوزن يجب أن يختار الأفراد من النوع B الخضار الخضراء والبيض والكبد والشاي عرق السوس مع تجنب الدجاج والذرة والفول السوداني والقمح .

أما أولئك الذين لديهم دم من النوع AB يجب أن يأكلوا منتجات الألبان والتوفو والسمك والحبوب والفواكه والخضروات ، ولفقدان الوزن من الأفضل تناول التوفو والمأكولات البحرية والخضروات الخضراء وعشب البحر ولكن يجب تجنب الدجاج والذرة والحنطة السوداء والفاصوليا .

إن هذه التوصيات المتعلقة بنوع الدم الغذائية تتخطى خيارات الطعام ، على سبيل المثال يُنصح الأشخاص المصابون بالدم من النوع O باختيار التمرينات الهوائية عالية الكثافة وأخذ مكملات لمعداتهم الحساسة ، في حين يجب أن يختار المصابون بالدم من النوع A أنشطة منخفضة الكثافة وأن يشملوا التأمل كجزء من الاسلوب الخاص بهم .

كيف يتوافق النظام الغذائي مع فصيلة الدم

لم تنشر الدراسات عالية الجودة حول كيفية عمل النظام الغذائي مع نوع الدم ، وحتى الان لا يكشف البحث في الأدبيات الطبية عن أي بحث يتعلق بهذا النظام الغذائي .

تجدر الإشارة إلى الدراسات المنشورة في عامي 2013 و 2014 حول وجبات فصيلة الدم ، ولقد حللت دراسة 2013 الأدب الطبي في العالم ولم تجد أي دراسات تثبت الاستفادة من نظام غذائي لفصيلة الدم ، ووجدت دراسة عام 2014 أنه على الرغم من أن الأشخاص الذين يتبعون أي من أنواع فصائل الدم لديهم بعض التحسن في بعض عوامل أمراض القلب والأوعية الدموية مثل الكوليسترول أو ضغط الدم ، فإن تلك التحسينات لا علاقة لها بنوع الدم .

النظرية الكامنة وراء هذا النظام الغذائي هي أن فصيلة الدم مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بقدرتنا على هضم أنواع معينة من الأطعمة ، بحيث يحسن النظام الغذائي السليم عملية الهضم ، ويساعد في الحفاظ على وزن الجسم المثالي ، ويزيد من مستويات الطاقة ، ويمنع الأمراض ، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية .

علاقة النظام الغذائي وفصيلة الدم

النظرية الكامنة وراء هذا النظام الغذائي هي أن فصيلة الدم مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بقدرتنا على هضم أنواع معينة من الأطعمة ، بحيث يحسن النظام الغذائي السليم عملية الهضم ، ويساعد في الحفاظ على وزن الجسم المثالي ، ويزيد من مستويات الطاقة ، وتعمل على علاج فقر الدم ، ويمنع الأمراض ، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية .

ولقد قيل إن النوع O هو فصيلة الدم الأصلية لأقدم البشر الذين كانوا جامعي الصياد مع وجبات غذائية غنية بالبروتين الحيواني ، وقيل إن المجموعة a+  ، تطورت عندما بدأ البشر في الزراعة وكان لديهم المزيد من الوجبات النباتية ، كما قيل أن فصائل الدم من المجموعة  b، تنشأ بين القبائل البدوية التي تستهلك الكثير من منتجات الألبان ، ونظرًا لأنه كان من المفترض أن تطورت دم المجموعة AB من الاختلاط بالأشخاص المصابين بالدم من النوع A و B ، فإن توصيات النوع AB كانت وسيطة بين تلك الخاصة بالأشخاص المصابين بالدم من النوع A و B .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *