فوائد التمريخ

يعد التمريخ والذي يعرف أيضاً باسم التدليك ، أحد أقدم تقاليد الشفاء ، حيث كان العديد من الشعوب القديمة بما في ذلك اليونانيين القدماء والمصريين والصينيين والهنود مقتنعين بالخصائص العلاجية للتمريخ واستخدموه لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض ، والعلاج بالتريخ بما في ذلك العلاج بالاعشاب هو عبارة عن ممارسة  التدليك لعضلات الشخص والأنسجة الرخوة الأخرى لتحسين صحته ، حيث يعد شكل من أشكال العلاج اليدوي الذي يشتمل على الضغط والتحريك والضغط على العضلات والأوتار والأربطة  ، يستخدم مصطلح العلاج بالتدليك لوصف مجموعة واسعة من التقنيات التي تختلف في الطريقة التي يتم بها اللمس والضغط وشدة العلاج .

ما هو التمريخ

يعتبر التمريخ أحد أنواع التدليك التي تُستخدم في الطب الشعبي أو البديل ، وهو علاج طبيعي ينطوي على تدليك بعض المناطق المحددة في جسم الإنسان للمساعدة في التخلص من بعض المشاكل الصحية ، وذلك عن طريق تمرير اليدين على بضعة نقاط مع الضغط ولكن بقوات متفاوتة .

يُستخدم التمريخ في علاج حالات مرضية كثيرة مثل والتي تشمل هبوط الرحم الذي يمكن تعريفه على أنه أحد أمراض الأعضاء التناسلية لدى النساء ، حيث يتدلى الرحم ويهبط باتجاه المهبل وفي بعض الحالات الشديدة يمكن أن يهبط خارج الجسم .

الأسباب المختلفة لهبوط الرحم

الرحم هو عضو في الجهاز التناسلي للأنثى ويقع داخل الحوض ، ويدعم الرحم والمثانة والأمعاء مجموعة من العضلات الموجودة بين عظم العصعص وعظم العانة داخل الحوض ، وتُعرف هذه العضلات باسم قاع الحوض أو عضلات الرافعة ، وتعلق الأربطة والأنسجة الضامة أيضًا الرحم وأعضاء الحوض في مكانها ، وإذا تم إضعاف أو تلف هذه العضلات أو الأنسجة الضامة ، يمكن أن يسقط الرحم في المهبل ، وهذا هو المعروف باسم هبوط الرحم ،أما عن أعراض هبوط الرحم فهي تشمل ثقل وضغط كبير في المهبل ، الانتفاخ داخل المهبل ، انتفاخ جاحظ من المهبل بالإضافة إلى الاتصال الجنسي المؤلم .

تشمل الأسباب الشائعة لتدهور الرحم الولادة المهبلية والسمنة والسعال الحاد والتوتر على المرحاض والتغيرات الهرمونية بعد انقطاع الطمث والتي يمكن أن تلحق الضرر بهياكل دعم أعضاء الحوض ، ويجب أن يشمل علاج هبوط الرحم تمارين تقوية عضلات قاع الحوض ، وتتم بواسطة أخصائي علاج طبيعي في قاع الحوض وهو ما يسمي بالتمريخ .

حالات هبوط الرحم التي يتم علاجها بالتمريخ

تشمل أعراض حالات هبوط الرحم التي يمكن علاجها بالتمريخ آلام شديدة أسفل الظهر وفي الأقدام وبالأخص منطقة الكعب وذلك أثناء فترة الطمث ، انتفاخ البطن في اتجاه هبوط أو ميلان الرحم ، وقذف الرجل السريع أثناء الجماع ، وآلام الطمث والجماع الشديدة ، والطمث بني اللون والذي يحتوي على قطع داكنة ، واحتقان وعسر الطمث الذي يتسم بآلام في منطقة الحوض ، وذلك قبل فترة الطمث ، بالإضافة إلى تقارب فترات الطمث وزيادة كثافة الدم في خلالها .

أصبح تمريخ الجسم أثناء الحمل يحظى بشعبية كبيرة لدى النساء الحوامل حيث تطرأ على أجسامهن تغييرات كثيرة مثل تمدد العضلات والشعور بالألم في بعض المناطق من الجسم ، ويمكن لهؤلاء النساء التي لا تتحرك كثيراً أن تتبع التمريخ أثناء الحمل ولكن يجب القيام بذلك بطريقة لطيفة وبهدوء حيث يساعد التمريخ الحامل في تحسن قوام الجسم خلال الحمل ، يساعد على الاسترخاء والهدوء ، يقلل من حدة التوتر والقلق أثناء الحمل ، يقلل من مشكلات الأرق الناتجة عن قلة النوم ، يقلل من التهاب المفاصل والظهر والركبتين ، يحفز الدورة الدموية ويقلل من ألم الرأس والصداع ، يقلل من انقباضات العضلات وتشنجها ، ويحسن المزاج ويمد الجسم بما يلزمه من الطاقة .

يساعد التمريخ في علاج الأمراض النسائية حيث يخلص النساء من آلام الطمث ، يساعد على وقف نزيف الرحم ، يساعد على رفع الرحم المائل ، يقضي على العدوى والإفرازات المهبلية ، يساعد على استرخاء عنق الرحم ، يقضي على التوتر والقلق والأرق المرتبط بالحمل ، يساعد على منع تشققات الجلد المرتبطة بالحمل ، يساعد على التخلص من الألم الذي يأتي بعد الولادة القيصرية ، كما يعالج التشنج المهبلي والمشكلات المرتبطة بانسداد قناة فالوب .

يعتبر التمريخ أحد الأشياء التي يجب أن تعالج بها المرأة لأنها تهدئ الأعصاب وتقلل من الألم ، ولكن لا يمكنك الخضوع للتدليك فوراً بعد الولادة ويجب عليك الانتظار قليلاً حتى يشفى جسدك تماماً .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *