التبرير الاستنتاجي

يوجد عدد كبير من المصطلحات التي قد تمر مرور الكرام على الكثير من المستمعين إليها وهي في حقيقة الأمر تحمل معاني كبيرة وعميقة جدًا بُنيت عليها الكثير من الدراسات والاكتشافات من حولنا ، ويُعد علم التبرير الاستنتاجي هو أحد أهم أجزاء علم المنطق الذي يقوم شكل أساسي على تحليل الأمور ومن ثَم الوصول إلى نتيجة منطقية وفق مجموعة من الحقائق والنظريات .

علم التبرير الاستنتاجي

يتكون التبرير الاستنتاجي من عدة فصول ، كما أنه يُسمى التبرير الاستنتاجي لكل من البراهين الحرة والمسلمات ، وهو يُعتبر أحد أهم الطرق التي يقوم بها المحقق القانوني كي يصل بشكل منطقي إلى الجاني الحقيقي ، من خلال قضية جنائية مبنية على عدد من القواعد والحقائق إلى جانب عدد كبير من الخصائص والمعاني والتعريفات ، مما يُساعد في نهاية الأمر على الوصول إلى نتائج منطقية وإجابات وافية في ضوء الدلائل والعلامات والإشارات المتاحة ، وبالتالي استبعاد بعض من المشتبه فيهم في القضية ويسهل بذلك تحديد الجاني بشكل منطقي وصحيح .

الفرق بين التبرير الاستنتاجي والتبرير الاستقرائي

يمكننا القول بأن التبرير الاستنتاجي هو المضاد تمامًا للاستقرائي ؛ حيث أن التبرير الاستقرائي يتكون أساسًا من بعض الملاحظات والأنماط التي يتم التوصل إليها من أجل الوصول في نهاية الأمر إلى القاعدة العامة ، بينما الاستنتاجي يتم من خلال الوصول إلى القاعدة العامة عبر استنتاج واحد فقط .

قوانين التبرير الاستنتاجي

هناك بعض القوانين التي تتبع التبرير الاستنتاجي ، مثل :

قانون الفصل

يُعد قانون الفصل أحد أهم القوانين المبنية على التبرير الاستنتاجي ، والمقصود به وضع القواعد بالترتيب من قاعدة وصولًا إلى أخرى عبر مجموعة من الخطوات التي تُساعد في النهاية على التوصل إلى استنتاج مُحدد ، وكمثال ؛ وإذا كان لدينا قضية جنائية يتم مناقشتها عبر قانون الفصل ؛ فإن المفتش الذكي الصائب يضع بعض الفرضيات الصحيحة والتي لا بد أن تؤدي في نهاية الأمر إلى الوصول إلى نتيجة صائبة .

وبتوضيح مثال تقريبي اخر ؛ كما نعلم جميعًا فإن مجموع زوايا المثلث يبلغ 180 درجة ، وبالتالي يجب أن تقودنا الفرضيات والنتائج إلى التوصل إلى مجموع زوايا مُثلث يكون متوافق ومتطابق مع المجموع الأصلي نتيجة استخدام قانون الفصل الذي يكون به الفرض صائبًا وبالتالي لا بد من أن تكون النتيجة أيضًا صائبة .

قانون القياس المنطقي

كما يُعد قانون القياس المنطقي أيضًا أحد أهم أنواع التبرير الاستنتاجي ؛ وعلى سبيل المثال ؛ إذا كان هناك قضية يتناولها شرطيين أو مفتشين ، فهنا سوف يكون هناك نتيجة لأحدهم ونتيجة للاخر ؛ ويمكن دمج النتيجتين هنا معًا في هذه الحالة في فرضية واحدة .

ويمكننا أن نوضح لكم قانون القياس المنطقي بشكل تقريبي أكثر من خلال المثال التالي ، فمثلًا إذا عمل أحمد باجتهاد أكبر فسوف تكون النتيجة هي ربح مال أكثر ، وعندما يحصل على مال كثير يمكنه أن يشتري سيارة حديثة وكبيرة ، وبالتالي فنحن لدينا الان نتيجتين يمكن دمجهما من خلال قانون القياس المنطقي ؛ وهنا سوف تكون النتيجة النهائية أنه إذا اجهتد أحمد في عمله فإنه سوف يقوم بشراء سيارة حديثة .

وبالطبع فإن هذه الأمثلة هي أمثلة بسيطة فقط من أجل توضيح معاني قوانين التبرير الاستنتاجي وكيفية استخدامها ؛ ولكنه في حقيقة الأمر دائمًا ما يتم تطبيق تلك النظريات في العديد من القضايا الشائكة والكبيرة من أجل التوصل إلى نتيجة منطقية لها بشكل صحيح في نهاية الأمر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *