الفرق بين كرمشة المعده وطي المعده

تعتبر عملية كرمشة المعدة وعملية طي المعدة شكل جديد من أشكال جراحة إنقاص الوزن ، والتي قد أسفرت في حد ذاتها عن نتائج ممتازة لفقدان الوزن في العديد من أنحاء العالم ، ويشير الكثير من الباحثين والأطباء حول العالم بهذه العمليات كخيار ممتاز لفقدان الوزن ، تُعد هذه العمليات بمثابة فحص جديد للمعدة ، وقد لاقت هذه العمليات أيضاً جذابًا للجراحين والمرضى على حد سواء لأنها تستخدم تقنية تتميز بالحد الأدنى من التدخل الجراحي ولكنها تقلل بشكل كبير من حجم معدة المرضى .

عملية كرمشة المعدة

تعتبر عمليات كرمشة المعدة هي إحدى أحدث تقنيات جراحة إنقاص الوزن إلى الحد الأدنى والتي تقلل من حجم سعة المعدة ، وهي بمثابة عملية تقييدية لفقدان الوزن مما يعني أنها تقيد كمية الطعام التي يمكن أن تحملها المعدة ، وبالتالي سيشعر المريض بالامتلاء سريعاً حتى لا يرغب في تناول الطعام بنفس المقدار السابق .

تعتمد عملية كرمشة المعدة على تقليل حجم المعدة ، وتستخدم هذه الجراحة أحدث التقنيات عن طريق المنظار مما يؤدي إلى الشفاء بشكل أسرع وأقل من الجراحة المفتوحة ، حيث يستلزم فقط البقاء في المستشفى لمدة تتراوح بين 24 و 48 ساعة ، وقد تختلف أوقات الشفاء ولكن يمكن للمرضى عمومًا العودة إلى العمل والأنشطة العادية في غضون 7 إلى 10 أيام .

مزايا وسلبيات عملية كرمشة المعدة

عند إجراء عملية كرمشة المعدة لا يتطلب الأمر تحويل مسار الأمعاء كما هو الحال في عملية تحويل مسار المعدة ، كما لا ينطوي الامر على زرع جهاز ربط حول جزء من المعدة ، ولا تكون هناك حاجة إلى تعديلات في المعدة .

أما عن سلبيات عملية كرمشة المعدة فهي تعتبر من محاولات إنقاص الوزن الخطيرة غير الناجحة دائماً ، كما تستلزم عملية كرمشة المعدة الاستعداد لإجراء تغييرات كبيرة في نمط الحياة ، بالإضافة إلى المخاطر القياسية المرتبطة بالجراحة والتخدير العام مثل القيء والغثيان .

تتطلب عملية كرمشة المعدة فصل المناطق عن طريق التدبيس ، كما من الممكن أن يكون هناك بعض التسريبات من المناطق التي تم تدبيسها وبالتالي تتطلب إجراء جراحة أخرى نهائية .

عملية طي المعدة

تعتبر عملية طي المعدة من الأساليب الحديثة المستخدمة لفقدان الوزن والتخلص من السمنة بشكل نهائي ، ووفقاً للباحثين لا تتم إزالة أي جزء من المعدة أثناء عملية طي المعدة ، ولا يوجد هناك عملية تدبيس للمعدة أو قطع للمعدة مثل عملية كرمشة المعدة ولا يتم استخدام أي خياطة ، فهي تتم بالمنظار الذي لا يتطلب أكثر من شق صغير جداً في البطن ، أما عن فترة التعافي لهذا النوع من الجراحة فهي تكون منخفضة جداً ، وتعتبر عملية طي المعدة عديمة أو منخفضة الخطورة ويتم الشفاء بسرعة .

مزايا وسلبيات عملية طي المعدة

هناك مزايا أخرى لعملية طي المعدة وهي أنها تكلف أقل من الأنواع التقليدية لجراحة السمنة مشل كرمشة المعدة ، وهي أكثر أمانًا من الطرق الأخرى ويمكن عكسها .

عند إجراء عملية طي المعدة لا توجد الكثير من المخاطر الكامنة في قطع أو إزالة أنسجة المعدة ، وهناك عدد أقل من المضاعفات الشائعة المرتبطة بجراحة فقدان الوزن مثل الالتهابات والنزيف الزائد .

أظهرت النتائج الأولية أنه من عملية طي المعدة يمكن تخفيض حجم المعدة بمقدار الثلثين ، وبالتالي مع وجود معدة أصغر ، سيأكل المرضى طعامًا أقل ويشعرون بالامتلاء ، ونتيجة لذلك قد يصبح الإجراء الجديد في نهاية المطاف أحد الخيارات المقبولة على نطاق واسع لجراحة فقدان الوزن .

من حيث النتائج الجراحية يتم طي مساحة كبيرة من المعدة في الواقع ، ويتم تثبيتها بخياطة غير امتصاصية ، وبالإضافة إلى ذلك لا يتم إعادة توجيه أي من الأمعاء في هذا الإجراء ، ولا يؤدي ذلك إلى العديد من المشكلات المتعلقة بسوء الامتصاص والتي يمكن أن تنجم عن جراحة الجهاز الهضمي الالتفافية .

هناك بعض العيوب التي تنشأ عن عملية طي المعدة ، فهي قليلة جداً لأن هناك عدد قليل فقط من جراحي السمنة يقومون حالياً بهذا الإجراء ، ويتفق الباحثون على أن هذه العملية تحتاج إلى مزيد من الدراسة للحصول على فهم أفضل لنتائج فقدان الوزن على المدى الطويل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *