العلاقة بين الاكتئاب والإصابة بالأمراض العضوية

كتابة sarah آخر تحديث: 21 يناير 2020 , 18:45

بينما نعتقد أن الإرهاق يكون ناجم عن الإجهاد، فإن الاكتئاب يمكن أن يسبب التعب أيضا، وعلى عكس التعب اليومي يمكن للتعب المرتبط بالاكتئاب أن يسبب مشاكل في التركيز، ويشير الدكتور موريزيو فافتريد سورس مدير برنامج الأبحاث السريرية في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن، إلى أن الأفراد المصابين بالاكتئاب غالبا ما يتعرضون للنوم غير المريح، والألم الجسدي لاسيما آلام الظهر .

الاكتئاب والإصابة بالأمراض

قد تتجاوز آثار الاكتئاب عواطف الشخص وصحته العقلية، حيث يمكن أن يؤثر الاكتئاب على الصحة البدنية للشخص، وغالبا ما يسبب الاكتئاب شعور الشخص بالحزن واليأس، والاكتئاب هو حالة صحية عقلية معقدة تؤدي إلى انخفاض مزاج الشخص، ويمكن أن تكون أعراض الاكتئاب مؤقتة استجابة للحزن أو الصدمة، ولكن عندما تستمر الأعراض لمدة تزيد عن أسبوعين فقد تكون علامة على حدوث اضطراب اكتئابي خطير، ويمكن أن تكون الأعراض نفسها أيضا علامة على وجود حالة صحية نفسية أخرى مثل اضطراب إجهاد ثنائي القطب أو اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، ويمكن أن تتمثل أعراض الاكتئاب في [1] :

  • مزاج مكتئب في معظم الأيام بما في ذلك مشاعر الحزن واليأس
  • فقدان المتعة في الأنشطة التي كنت تتمتع بها سابقا
  • النوم قليل أو كثير جدا
  • فقدان الوزن غير المبرر مع تغيرات في الشهية
  • انخفاض الطاقة أو التعب
  • شعور بالذنب وأنك غير ذي قيمة
  • صعوبة في التركيز أو اتخاذ القرارات
  • أفكار تميل للموت أو الانتحار

وتختلف الأعراض بين الأفراد وقد تتغير بمرور الوقت، ولكي يشخص الطبيب الاكتئاب يجب أن يكون لدى الشخص خمسة أو أكثر من الأعراض السابقة في نفس فترة الأسبوعين .

أمراض جسدية يسببها الاكتئاب

يمكن أن يسبب الاكتئاب الأمراض الجسدية التالية [2] :

الألم المزمن

قد يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب من أوجاع أو آلام غير معروف مصدرها، بما في ذلك آلام المفاصل أو العضلات وألم الثدي والصداع، ويمكن أن تتفاقم أعراض الاكتئاب لدى الشخص بسبب الألم المزمن .

أمراض القلب

يمكن أن يقلل الاكتئاب من تحفيز الشخص لاتخاذ خيارات إيجابية في نمط الحياة، ويزيد هذا من خطر الإصابة بأمراض القلب عندما يتناول الشخص نظام غذائي فقير ويكون لديه نمط حياة غير مستقر، والاكتئاب قد يكون أيضا عامل خطر مستقل لمشاكل صحية في القلب، وفقا لبحث نشر في عام 2015، حيث يعاني واحد من كل خمسة أشخاص يعانون من قصور القلب أو مرض الشريان التاجي من الاكتئاب .

الالتهاب

تشير الأبحاث إلى أن التوتر المزمن والاكتئاب مرتبطان بالالتهاب وقد يغيران وظائف الجهاز المناعي، وتشير أبحاث أخرى إلى أن الاكتئاب قد يكون بسبب وجود التهاب مزمن، والأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب هم أكثر عرضة للإصابة بالتهابات أو اضطرابات المناعة الذاتية، مثل متلازمة القولون العصبي (IBS)، ومرض السكري من النوع الثاني، والتهاب المفاصل، ومع ذلك، فمن غير الواضح ما إذا كان الاكتئاب يسبب الالتهاب أو أن الالتهاب المزمن يجعل الشخص أكثر عرضة للاكتئاب، لذا نحن بحاجة لمزيد من البحث لفهم العلاقة بين الاثنين .

المشاكل الجنسية

قد يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب من انخفاض الرغبة الجنسية، أو يكون لديهم صعوبة في الشعور بالإثارة .

آلام البطن وضعف الرؤية

تشير إحدى الدراسات البحثية لعام 2010 في ألمانيا إلى أن الاكتئاب قد يؤثر فعلا على البصر، ففي تلك الدراسة التي شملت 80 شخص، وجد الأفراد المصابون بالاكتئاب صعوبة في رؤية الاختلافات في اللونين الأبيض والأسود، وهذا قد يفسر السبب في أن الاكتئاب يمكن أن يجعل العالم يبدو ضبابيا لك، كما أن ألم المعدة هو أحد أكثر علامات الاكتئاب المعروفة، ويشير باحثو كلية الطب بجامعة هارفارد إلى أن عدم الراحة في المعدة مثل التشنجات والانتفاخ والغثيان قد يكون علامة على ضعف الصحة العقلية والاكتئاب، وهذا لأن الاكتئاب يمكن أن يسبب أو يمكن أن يكون نتيجة لالتهاب الجهاز الهضمي [3] .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق