تغير نوع الشعر بعد البلوغ

كتابة lamia آخر تحديث: 22 يناير 2020 , 23:45

عندما يدخل الشباب مرحلة البلوغ، فإن أجسامهم تتغير بشكل كبير على حسب جنسهم، هذه التغيرات نحن على دراية بها، ولكن في بعض الأحيان يصاب بعض الشباب بتغير في شعرهم أيضاً، فمن الممكن أن تجد شعرك قد تحول من ناعم إلي مجعد أو العكس بمجرد وصولك إلي مرحلة عمرية معينة، هذه الظاهرة الطبيعية تعد طريقة من طرق تكييف الشعر لدى الفرد.

التغييرات المتوقعة على الشعر

إذا رأيت أن شعر طفلك ناعم ثم تغير مع مرور الوقت، فإن هناك بعض التغيرات المماثلة سوف تحدث في مراحل أخرى من الحياة، في الغالب عند البلوغ من الممكن أن يتحول الشعر المستقيم إلى شعر مموج ومن الممكن أن يتغير شكله، ومن الممكن أن يتحول من الناعم أو المستقيم إلى المجعد أو من الممكن أن يزداد تجعده، أو يتغير اتجاه الشعر إلى الاتجاه المعاكس، فما السبب وراء هذه المشكلة؟

إذا نظرناً إلى الفتيات التي تغيرن شعرهن بشكل خاص، فيمكن أن يحدث هذا التحول في الشعر عندما يكون لديهم بعض المشاكل النفسية أو الاجتماعية، وقد يحدث ذلك للفتيات التي تتعرضن لبعض الضغوط الاجتماعية سواء في المدرسة أو في البيت.

سن البلوغ يكون في هذه الحالة هو الوقت الذي تؤثر فيه هذه التغييرات الكبيرة على المظهر الخارجي للشاب، ولهذا السبب فمن المهم أن يتم التحدث مع المراهقين، حتى نساعدهم في التكيف مع روتين شعرهم الجديد، ومن الجيد أن يتم نصحهم ببعض منتجات الشعر الخاصة بنوع شعرهم الجديد، ومن الممكن أن ننصحهم ببعض القصات وأنماط الشعر الجديدة التي تناسب مظهر شعرها الجديد.[1]

سبب تغيرات الشعر لدى الذكور

لقد تم تحديد بعض الهرمونات القليلة مثل هرمونات الغدة الدرقية والهرمونات ثلاثية يودوثيرونين والأنسولين والأندروجين، وتم اعتبارها أنها السبب وراء تحولات نسيج الشعر، فعند وصول الشباب إلى سن البلوغ، تبدأ هذه الهرمونات بالتغير، من ثم تبدأ هذه الهرمونات في التأثير على نوع ونمو الشعر.

تغير الشعر عند الفتيات

ولكن من الممكن أن نسأل سؤال في هذه الحالة، هل البلوغ أخر مرحلة يتغير فيها الشعر خصوصاً عند الفتيات؟ في الحقيقة أن انتقال الفتيات إلي مرحلة معينة بالأنوثة يجب حينها أن يتوقعوا أن تتحول العديد من الأشياء في جسمهم مرة أخري، على سبيل المثال، أحياناً يغير الحمل والرضاعة من نسيج الشعر لدى المرأة ولكن بشكل قليل، ولكن في كثير من الأحيان فإن بعض النساء تعاني من نمو الشعر بشكل أسرع في فترة الحمل، ولكن هذا الأمر لا يسبب أي شكاوى ومن الممكن أن لا تلاحظه النساء عادةً في بعض الأحيان في حالة انقطاع الطمث الذي يحدث في أغلب الأحيان في أواخر سن الأربعين وأوائل سن الخمسين وهذا أيضاً يحدث بعض التغييرات الهرمونية التي تسبب تغير في شعر المرأة مرة أخرى.

تحديد نوع الشعر

بعد ما ذكرناه سابقاً علينا أن نسأل أنفسنا سؤال مهم وهو، كيف اعرف نوع شعري ؟ يجب علينا أن نتعرف على نوع شعرنا حتى نشعر بالتغيير،و حتى نتمكن من التعامل مع نوع شعرنا أياً كان هذا النوع، وهنا العديد من الطريق التي من الممكن أن تحددي نوع شعرك، منها:

قياس قطر الشعرة

أول الطرق التي من الممكن أن نعرف بها نوع الشعر هي تحديد قطر الشعر، ويُعرف باسم عرض خيوطك، الأمر لا يرتبط بكمية الشعر ولكن يدور حول مدى قطر بصلة من شعرك، فمن الممكن أن تقومي بوضع بصلة شعر على الطاولة وتنظري إليها وتحددي إذا كنت بالكاد ترينها أو إنك بالكاد تشعرين بها بين يديك أو أنك ترينها بشكل واضح.

كثافة الشعر

تشير كثافة الشعر على مقدار الشعر الذي تملكينه بالفعل، وهذا من الممكن اكتشافه من خلال سحب شعرك إلى جانب ورؤية مدى وضوح فروة الشعر.[2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق