ما هي تحاليل تورش TORCH

كتابة: yasmeen آخر تحديث: 08 فبراير 2020 , 15:03

لا شك أن حلم الأمومة هو واحدًا من الأحلام الهامة التي تراود كل امرأة ، ولذلك ؛ عندما تتثبت المرأة عبر الاختبارات و الفحوصات الطبية من حدوث الحمل ؛ فإنها تسعى جاهدةً إلى الحفاظ على هذا الحمل وعلى سلامة جنينها طوال شهور الحمل حتى تصل إلى محطة الولادة بسلام ، وفي هذا الصدد ؛ هناك مجموعة من الاختبارات الطبية الهامة التي يتم إجرائها للأمهات الحوامل وللأطفال حديثي الولادة للتأكد من عدم وجود أي عدوى أو إصابات تؤثر سلبيًا على الحمل أو على الطفل وهي المعروفة باسم مجموعة تحاليل TORCH .

تحاليل تورش Torch

تحاليل تورش TORCH هي مجموعة من تحاليل الدم التي يتم إجرائها للأم أثناء الحمل وللطفل بعد الولادة مباشرةً حتى يتأكد الطبيب من خلو الأم والطفل من أي طفيليات أو ميكروبات أو عدوى تسبب الاضطرابات الصحية الخطيرة ، وجاءت كلمة TORCH من خلال الجمع بين الحروف الأولى لأسماء تحليل هذه المجموعة وهي [1] :

-تحليل داء المقوسات (داء القطط) ويعرف باسم Toxoplasmosis ، ويمثل حرفي TO في اسم التحليل .

-تحليل الأجسام المضادة للحصبة الألمانية أو الحميراء ويعرف باسم Rubella ، ويمثل حرف R في اسم التحليل .

-تحليل الأجسام المضادة للفيروس المضخم للخلايا Cytomegalovirus المعرف اختصارًا بـ CMV ، ويُمثل حرف C في اسم التحليل .

-تحليل الأجسام المضادة لفيروس الهربس Herpes ، ويُرمز له في التحليل بحرف H ، وفي بعض الأحيان قد يرمز حرف الـ H في تحاليل TORCH إلى تحليل فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV .

-كما أن البعض يُضيف اختبار اخر إلى تحاليل تورش لتكون TORCHS ، وحرف الـ S هنا يُشير إلى تحليل الكشف عن أحد الأمراض التناسلية وهو المعروف باسم الزهري Syphilis .

الكشف عن الأجسام المضادة لـ TORCH

هناك خمسة أنواع من الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي في الدم ، وعند إجراء اختبارات الكشف عن الأجسام المضادة تجاه الميكروبات المختلفة يتم الاعتماد في الكثير من الأحيان على نوعين من المضادات الحيوية هي IgG و IgM كما يلي :

-تتكون الأجسام المضادة فئة IgG إذا كان الجسم قد تعرض إلى إصابة سابقة وتغلب عليها ولم يعد يُعاني من أي مشكلة صحية الان ، حيث أن الأجسام المضادة هنا تظل قابعة في جسم المريض ولا تتلاشى .

-بينما إذا أعطت الأجسام المضادة فئة IgM نتيجة إيجابية ؛ فهذا يُعني أن الجسم يُعاني في الوقت الحالي من الإصابة النشطة (عدوى حادة) ؛ لأن هذه المضادات الحيوية تنشأ بعد وقت قصير من دخول الميكروب إلى الدم ولها فترة عمر نصف قصيرة ، وبالتالي ؛ فإن وجودها دليل على الإصابة النشطة .

أمراض يتم اكتشافها بفحص TORCH

من خلال إجراء فحص تورش TORCH يمكن التأكد من وجود أو عدم وجود أي من الأمراض التالية [2] :

داء المقوسات

وهو المتعارف عليه باسم داء القطط لأنه غالبًا ما ينتقل إلى الإنسان عبر فضلات وبراز القطط التي تحتوي على طفيل T. gondii ، كما ينتقل إلى الإنسان أيضًا عبر تناول اللحم غير المطهي والبيض النيئ ، وقد تؤدي إصابة الأم بهذا الطفيل إلى الإجهاض أو إلى تعرض الطفل بعد الولادة إلى عدد من المضاعفات الصحية الخطيرة ، مثل :

  • فقدان النظر .
  • فقدان السمع .
  • التأخر العقلي .

مرض الحصبة الألمانية

ويتم الكشف عنه عبر تحليل الروبيلا Rubella ، ومن أعراضه الإصابة بالطفح الجلدي وأعراض الحمى ، وهو نادرًا ما ينتقل إلى الجنين ، ولكن إذا وصلت العدوى من الأم إلى الطفل ؛ فقد يُصاب بالمضاعفات الصحية التالية :

  • تأخر في النمو .
  • عيوب في القلب .
  • مشاكل في الرؤية .

الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا

كما أن الإصابة بفيروس CMV الذي ينتمي إلى عائلة فيروسات الهربس ؛ يُعد من أخطر الأمراض التي قد تنتقل من الأم إلى الجنين ؛ لأنها قد تؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين وإصابته بعد الولادة بعدد كبير من المشكلات والاضطرابات الصحية أيضًا ، مثل :

  • فقدان السمع .
  • الصرع .
  • الإعاقة الذهنية .

الإصابة بفيروس الهربس

كما يُعد فيروس الهربس ا أو 2 أيضًا من أخطر أنواع العدوى التي تصيب الأم لأنها كثيرًا ما تنتقل من الأم إلى الجنين أثناء عملية الولادة ، وقد تنتقل إلى الجنين أيضًا وهو ما زال في رحم الأم ، وتُسبب هذه العدوى عدد كبير جدًا من المشكلات الصحية لدى الرضع والتي قد تظهر أعراضها في بداية الأسبوع الثاني من عمر الطفل ، مثل :

  • تلف وتدمير في خلايا المخ .
  • مشاكل في التنفس .
  • النوبات .

شروط تحليل تورش TORCH

-يُعد تحليل تورش TORCH من التحاليل الروتينية التي يطلبها الطبيب من الأم في حالة حدوث الحمل حتى يتأكد من أنها في الركن الامن ولا يوجد بها أي إصابات مُعدية ، وبالتالي ؛ فإن طلب إجراء هذه التحاليل لا يكون بالضرورة بسبب ظهور أعراض الإصابة على المرأة .

-لا يُوجد شروط خاصة بتحليل TORCH ؛ حيث يتم سحب عينة دم وريدي من الأم في أي وقت على مدار اليوم بدون صيام ، ومن ثم فصل العينة عبر أجهزة الطرد المركزي لاستخلاص مصل الدم ، ثم القيام بإجراء الاختبار لاكتشاف وجود مستضدات IgG أو IgM أو كليهما وفقًا لما يطلبه الطبيب المعالج .

-في حالة وجود دهون زائدة أو تكسير في خلايا الدم الحمراء يحول دون الحصول على مصل الدم بصورة نقية وسائلة ؛ فهنا يتم طلب صيام المريض لفترة زمنية لا تقل عن إثني عشر ساعة ، ثم سحب عينة دم أخرى وإجراء الفحص عليها .

-لا تستغرق عملية سحب عينة الدم الوريدي أكثر من دقيقة واحدة ؛ ويجب أن يتم الضغط جيدًا على وريد المريض من مكان سن الإبرة لوقت كافي لمنع حدوث تسرب للدم تحت الجلد ، وفي حالة حدوث هيماتوما ، يجب أن لا يتم اختراق نفس الوريد مرة أخرى حتى الشفاء التام .

-اطلب من الشخص المعني بسحب عينة الدم أن يقوم بتطهير يديه جيدًا وتطهير مكان سحب العينة قبل إدخال سنة الإبرة للوقاية من أي عدوى قد تحدث أثناء عملية سحب الدم .

-بشكل طبيعي ؛ يجب أن يتوقف الدم خلال دقائق قليلة لا تزيد عن 6 دقائق وقد تزيد هذه المدة في حالة مرضى السيولة ، ولكن إذا لم يتوقف الدم لوقت طويل ؛ فهنا يجب الإسراع إلى أقرب مركز طبي متخصص لوقف النزيف و نقل الدم إذا تطلب الأمر ذلك .

أمراض معدية أخرى قد تصيب الحامل

وحتى تتيقن الأم من سلامتها الصحية وسلامة جنينها ، هناك مجموعة من الأمراض التي يجب إجراء الفحوصات الخاصة بها من أجل علاجها حين وجودها أو التأكد من عدم وجودها ، مثل :

  • عدوى الجدري المائي Chickenpox .
  • فيروس ابشتاين بار Epstein-Barr virus أو EBV الذي يُعتبر أحد أنواع فيروس الهربس أيضًا .
  • الالتهاب الفيروسي الكبدي الوبائي B والفيروس الكبدي الوبائي C .
  • فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV .
  • الإصابة بفيروس البارفو البشري ب 19 Human Parvovirus .
  • الإصابة بمرض الحصبة Measles .
  • الإصابة بمرض النكاف Mumps .
  • الإصابة بمرض الزهري Syphilis .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق