العلاقة بين الكلاميديا وضعف الانتصاب

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 19 فبراير 2020 , 18:17

مرض عدوى الكلاميديا هو أحد الأمراض الشائعة تصيب كلا الجنسين ويحدث المرض من خلال العدوى ببكتيريا تُعرف “بكلاميديا تراكوماتي”، وهو مرض ليس بالخطورة الكبيرة إذا تم اكتشافه في مراحله المبكرة فانه يسهل علاجه وتشخيصه، ولكن إذا اكتشفت أعراض المرض في فترة متأخرة تسببت في حدوث مضاعفات وأمراض كثيرة وتستلزم إلى العلاج لفترات طويلة.

أسباب حدوث مرض الكلاميديا

مرض الكلاميديا تتعدد أسباب حدوثه ومن تلك الأسباب :

  • قد تحدث العدوى للطفل منذ الولادة من خلال انتقالها له من أمه المصابة، حتى تظهر أعراض الكلاميديا في مرحلة متأخرة من العمر.
  • العلاقات الجنسية الغير شرعية تكون من أهم أسباب انتقال العدوى.
  • ربما تنتقل الجرثومة إلى الشخص المصاب من خلال اليدين الغير نظيفة وتنتقل إلى عينيه، مسببه مرض كلاميديا العين.
  • العوامل الوراثية ووجود تاريخ مرضي في العائلة لتلك الجرثومة يعتبر سبب في انتقال الكلاميديا بسهولة.
  • عدم النظافة الشخصية وعدم أخذ احتياطات الأمان تعتبر سبب للإصابة بالكلاميديا الجنسية.[1]

كيفية انتقال العدوى بالكلاميديا

تنتقل العدوى بالكلاميديا الجنسية من خلال ممارسة العلاقة الجنسية ويكون أحدهما مصاب، ولا يمكن أن تنتقل العدوى من خلال المشاركات اليومية كتبادل تناول الطعام والسعال والرشح وغيرها.

أعراض عدوى الكلاميديا

في بداية الأمر لا تظهر أعراض الإصابة واضحة على المريض، ولكن تظهر في خلال أسبوعين إلى شهر والأعراض تختلف من الرجال والنساء ومن تلك الأعراض :

أعراض الإصابة بالكلاميديا عند النساء

  • تبدأ الأعراض بظهور إفرازات مهبلية لونها أصفر كثيرة ورائحتها غير مرغوبة.
  • حدوث نزيف متكرر بين فترات الحيض.
  • ألم مستمر أثناء العلاقة الزوجية وحدوث نزيف.
  • الشعور بالآلام المستمرة في البطن وخصوصاً في منطقة الحوض.
  • احمرار وتورم منطقتي فتحة الشرج والمهبل.
  • الشعور بالحكة المستمرة في منطقة المهبل.
  • صعوبة التبول والشعور بالحرقان.[2]

أعراض الإصابة بعدوى الكلاميديا عند الرجال

تشخيص عدوى الكلاميديا

يتم التشخيص لمعرفة عدوى الكلاميديا من خلال :

  • اختبار البول : ويكون بأخذ عينة بول من الشخص المصاب وتحليلها في المختبر.
  • تحليل المسحة : ويكون من خلال تحليل عينة من الإفرازات الموجودة لدى الرجال أو النساء تحليلها في معمل متخصص من خلال عمل مزرعة بكتيرية لها.

خطر الإصابة بالكلاميديا

بالطبع مخاطر الإصابة بالكلاميديا يمكن أن تصل للمشاكل الصحية الكبيرة وتختلف الأخطار من الرجل إلى المرأة:-

خطر الإصابة بالكلاميديا لدى النساء

  • الإصابة بمرض التهاب الحوض.
  • حدوث عقم للسيدة المصابة.
  • انسداد قناة فالوب.
  • حدوث حمل خارج الرحم.
  • حدوث إجهاض، أو ولادة مبكرة إذا كانت المصابة حامل.
  • انتقال العدوى من الأم إلى الجنين وهو في بطن أمه.
  • نزيف مستمر في الرحم وضعف البويضات.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • عدم الرغبة في العلاقة الجنسية.
  • عدم انتظام النوم.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • التوتر والقلق النفسي.[3]

خطر الإصابة بالكلاميديا عند الرجال

  • الإصابة بالتهاب مجرى البول.
  • ويمكن حدوث ما يعرف بالتهابات البربخ.
  • وكما أن عدوى الكلاميديا تحدث ما يسمى بالتهابات الإحليل بغير المكورات البنية.
  • ضعف الانتصاب وعدم القدرة على القيام بالعلاقة الجنسية.
  • إصابة المريض بالتهابات البروستاتا التي تكون مصحوبة بتضخم البروستاتا الذي يتسبب في منع دخول الدم إلى منطقة القضيب.
  • حدوث ألم صعب ومتكرر للخصيتين، وبالتالي يحدث نفور من العلاقة لجنسية بسبب هذا الألم.
  • مرض تصلب الشرايين يكون بسبب جرثومة الكلاميدي أيضا.
  • الإصابة بمشاكل في القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض شلل الرعاش.
  • حدوث عقم للشخص المصاب.
  • عدم الثقة بالنفس.
  • الإصابة بالاكتئاب الحاد.
  • الإصابة بالسرطان.

علاقة الكلاميديا بضعف الانتصاب

من المؤكد بأن الإصابة بعدوى الكلاميديا ينتج عنها مشاكل صحية كثيرة ومنها ضعف الانتصاب بسبب الآلام المبرحة الموجودة في القضيب، وكذلك عدم الرغبة الجنسية والعزوف عن ممارسة العلاقة الزوجية، بسبب الألم الذي يشعر به احد المصابين من الزوجين أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وكذلك تتسبب عدوى الكلاميديا في سرعة القذف عند الرجال مما يجعل الشريك الأخر غير مستمتع بالعلاقة الجنسية ويشعر الرجل بالحرج والآلام النفسية بالإضافة إلى الآلام العضوية والجسدية، لذلك يستوجب سرعة الكشف والفحص وتلقي العلاج اللازم بأسرع فرصة ممكنة حتى لا تتفاقم المشكلة وتصل إلى البرود الجنسي عند الزوجين وربما يحدث الطلاق بين الطرفين، أو إصابة احد الزوجين بالعقم الناتج بسبب هذه الجرثومة اللعينة.

علاج الكلاميديا

مرض عدوى الكلاميديا يكون له علاج ولكن يختلف من حالات الإصابة بالمرض فكلما كان اكتشاف المرض في وقت مبكر كلما كان أفضل، ومن علاج جرثومة الكلاميديا الآتي :

العلاج الطبي

ويكون العلاج الطبي من خلال زيارة عيادة الطبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة لتحديد عدوى الكلاميديا، ثم يتم وصف العلاج الدوائي اللازم من خلال وصف المضادات الحيوية، كالمضاد الحيوي أزيثروميسين وهذا الدواء يستخدم مرة واحدة في اليوم بعد تناول وجبة الغذاء ويكون العلاج جرعة واحدة في الغالب ويتم الشفاء.

 أو من خلال تناول حبوب المضاد الحيوي دوكسيسايكلين بتناول جرعة كل 12ساعة لمدة أسبوع، وفي حالة ظهور البكتيريا في أعراضها الأولية تكون فترة العلاج لمدة أسبوعين فقط ويشفى المصاب، وذلك مع الانتظام على مواعيد تناول الدواء وتجنب ممارسة أي علاقة جنسية طوال مدة العلاج.

العلاج بالأعشاب

لا يمكن القول بأن العلاج بالأعشاب هو علاج كُلي لـعدوى الكلاميديا، ولكن يتم وصف هذه الأعشاب كعامل مساعد للدواء بجانب العلاج الطبي، ومن تلك الأعشاب الموصوفة عشبة خاتم الذهب وهذا نوع من الأعشاب التي يكون تركيبها الكيميائي يشبه مكونات المضاد الحيوي، وكذلك يتم تناول عشبة القنفذية وهذا النوع من الأعشاب النباتية يشبه في خصائصه العلاجية مضاد الالتهابات وتعمل على تقوية جهاز المناعة في الجسم.[4]

طرق الوقاية من عدوى الكلاميديا

بعدما يتم التعرف على أسباب و أعراض الكلاميديا لابد من الوقاية وأخذ الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار العدوى بين الزوجين أو تفاقم المشكلة ومن طرق الوقاية من عدوى الكلاميديا :

  • يجب على الزوج استخدام الواقي الذكري قبل البدء في ممارسة العلاقة الجنسية، لمنع حدوث العدوى لإحدى الطرفين أثناء الجماع، ويجب أن يستخدم الرجل واقي ذكري مصنوع بجودة عالية وموثوق به ومن تلك الأنواع الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس.
  • وكذلك على الزوجة أن تستخدم واقي أنثوي مصنوع من مصدر موثوق به.
  • يجب على كلا الطرفين تجنب العلاقات الجنسية المحرمة.
  • في حالة الشعور بأي أعراض غريبة يجب الذهاب فوراً للطبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة.
  • التقليل بالقدر المستطاع من تعدد الزوجات حتى تكونوا بصحة جيدة.
  • عند استخدام الغسول النسائي يجب استخدامه بحرص شديد ومرتين في الأسبوع على الأكثر، لأن كثرة استخدام غسول التشطيف النسائي يقتل جميع أنواع البكتيريا بما فيها البكتيريا النافعة المعروفة بقدرتها على مقاومة العدوى ضد الجراثيم الغريبة والحفاظ على سلامة الجهاز التناسلي.
  • يجب على كلا الطرفين الاهتمام بـالنظافة الشخصية بشكل مستمر وتجفيف منطقة الجهاز التناسلي بمنشفة قطنية معقمة ونظيفة باستمرار.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق