أفضل الأماكن السياحية في زامبيا

كتابة اسماء آخر تحديث: 20 فبراير 2020 , 16:44

تتميز دولة زامبيا بالجمال الساحر بالإضافة إلى الأمان والاستقرار الذي تشهده فهي بعيدة كل البعد عن الصراعات التي تحدث في شتى البلدان لذلك تعتبر أكثر الوجهات السياحية التي يذهب إليها جميع السياح لقضاء العطلة بها ، وللاستمتاع بجمالها الساحر ومما يميز زامبيا أيضا الحياة البرية والطبيعية التي تشتهر بها ، وتلك الحياة هي التي يبحث عنها الجميع لكي يهرب من الحياة العملية ، فالطبيعة الخلابة كفيلة يبعث السكون والاطمئنان في النفس ، تحتوي على الكثير من الشلالات والممرات المائية التي تجعلها أكثر جمالا وجاذبية عن غيرها من البلاد .

عملت زامبيا مؤخرا على إحداث الكثير من التغييرات وذلك لمواكبة التقدم العالمي ومن أهم الخطوات التي اتخذتها زامبيا هى العمل على الاهتمام بالمدن الخاصة بها ومن أهم تلك المدن مدينة لوساكا التي تعتبر العاصمة لدولة زامبيا وهي مقر الحكومة أيضا وبها أهم الطرق إلى جميع الجهات المقصودة ، وتعتبر السياحة من أهم المجالات التي تعتمد عليها زامبيا في الدخل الاقتصادي وذلك لأنها تعمل بشكل دائم على تطوير ما حباها الله من معالم ومناظر طبيعية لجلب أكبر عدد من السياح في شتى أنحاء العالم .

مواقع السياحة في زامبيا

لطالما يبحث الجميع عن الأماكن الأكثر راحة وأمانا وكذلك الأكثر جمالا لقضاء العطلة أو للاستمتاع بجوها الساحر كل تلك الأمور تجمعت في دولة زامبيا التي اعتبرها البعض أنها من أهم الوجهات السياحية في قارة أفريقيا لما تحتوي عليه من الأماكن الخلابة ومن أهم الأماكن التي تحتوي عليها زامبيا الشلالات وأكثرها شهرة شلالات فيكتوريا الجذابة ، كما تعتبر دولة زامبيا من الدولة القليلة التي تحتوي على الكثير من الحدائق الوطنية التي تحتوي على أهم الحيوانات في العالم كما أن تلك الحيوانات تعتبر من الحيوانات النادرة التي لا توجد في أي من الحدائق الأخرى ، كذلك مما تتميز به زامبيا عن غيرها من الدول الأفريقية الأخرى احتوائها على الكثير من الأنهار والبحيرات التي تعد مقصدا هاما لجميع السياح في شتى أنحاء العالم ، وذلك لأن الرحلة لا تكتمل سوى بالاستمتاع باللعب في بحيرة تنجانيقا الشهيرة ، والاستمتاع أيضا بالسباقات التي تجرى في بحيرة موريو ، وكذلك الاستمتاع بالهدوء والراحة على شاطئ بحيرة كاريبا الخلابة ، وهناك الكثير من معالم زامبيا السياحية التي من أهمها ،

شلالات فيكتوريا

من أكثر الأماكن المشهورة في أفريقيا بالشلالات المبهرة بالإضافة إلى موارد المياه الطبيعية التي تستمتع بها مقارنة بغيرها من البلدان الواقعة بجنوب أفريقيا ، كما أن شلالات فيكتوريا تعتبر أكبر شلالات في العالم كما يمكن مشاهدة تلك الشلالات في جنوب أفريقيا على نهر زامبيزي بين كل من زامبيا وزيمبابوي ، كما أن الرحلة إلى زامبيا لا تعتبر رحلة كاملة دون زيارة تلك الشلالات .

حديقة جنوب لوانجوا الوطنية

تشتهر زامبيا بوجود العديد من الحدائق الوطنية والعامة التي بها ومن أهم تلك الحدائق حديقة جنوب لوانجوا الوطنية تقع تلك الحديقة في المنطقة الشرقية الخاص بوادي نهر زامبيا ، ومن أهم ما تشتهر به الحديقة هي الحياة البرية التي تتميز بها عن غيرها من الحدائق الأخرى ، خاصة أنها تحتوي على العديد من أنواع الحيوانات النادرة التي لا توجد في أي من الحدائق الأخرى ، كما أنها تحتوي على الزراف والأفيال وكذلك الفهود .

مهرجان كومبوكا

من العادات الفلكلورية التي تشتهر بها زامبيا ذلك المهرجان الذي يقام بشكل سنوي يعود أصل ذلك الاحتفال السنوي بذهاب الملك إلى المكان المعد لقضاء فصل الشتاء بعد الانتهاء من فصل الصيف حيث يقع ذلك المكان أو البيت بعلوه على الأراضي العادية وذلك لأنه يقع فوق إحدى المرتفعات ، يشتمل الاحتفال على الكثير من الشعب الزيمبابوي الذي يرتدي ملابس تتشابه إلى حد كبير مع الطبيعة هناك حيث أنهم يرتدون ملابس مصنوعة من جلود الحيوانات ويتم انتقال الملك عبر إحدى المراكب ويحاط به العديد من الجنود في ترتيب منظم .

بحيرة تنجانيقا

من البحيرات الخلابة بدولة زامبيا كما أن الشعب الزيمبابوي يعتبر تلك البحيرة من الأمور التي تستدعي الفخر بها أمام العالم وذلك لأنها تعتبر ثاني البحيرات العذبة في العالم من حيث التاريخ ، كما أنها تعتبر أيضا ضمن ثاني بحيرات العالم في العمق ، وحسب الدراسات التي تهتم بعلم الجغرافيا تم الاعتراف بأن بحيرة تنجانيقا من أطول البحيرات في العالم للمياه العذبة حيث يبلغ طولها 673 كيلو متر مربع ، كل تلك المميزات جعلت من بحيرة تنجانيقا من البحيرات والمعالم  التي تفتخر بها دولة زامبيا أمام العالم بالإضافة إلى جاذبيتها وجمالها المبهر .

حديقة موسى تونيا الوطنية

تعتبر من ضمن الحدائق العامة بدولة زامبيا لما تحتوي عليه من شتى أنواع الحيوانات البرية التي يأتي إليها الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم لرؤية تلك الحيوانات واللعب معها .

نهر زامبيزي

يعتبر نهر زامبيزي هو من ضمن أطول أربعة أنهار في قارة أفريقيا ، كما أنه أيضا ضمن أطول الأنهار التي تتدفق في الجانب الشرقي من قارة آسيا ، كما أنه أيضا من أكبر الأنهار التي تتدفق في أفريقيا إلى المحيط الهندي ، من أهم الأنهار التي تشتهر بها زامبيا .

بلو لاجون الحديقة الوطنية

تقع في المنطقة المتوسطة لزامبيا ، كما أن البعض يعتبر تلك الحديقة من ضمن المعالم التي تشبه الجنة لجمالها المبهر ولسحرها الجذاب لما تحتوي عليه من الأمور البرية التي تختص بها دون غيرها من الأماكن أو المعالم الأخرى في دولة زامبيا ، تبلغ مساحة تلك الحديقة ما يقرب من 500 كيلو متر مربع وتتميز أيضا بسرعة الانتقال والذهاب إليها دون إيجاد أي صعوبة للاستمتاع بالتنزه فيها .

حديقة زامبيزي السفلى الوطنية

تقع تلك الحديقة في الحدود بين كل من زامبيا وزيمبابوي بالتحديد الجانب الجنوبي من تلك الحدود الفاصلة بينهما ، كما أن تلك الحديقة تحتوي أيضا على وادي زامبيزي كما أنها تحتوي على مجموعات كبيرة من الحيوانات البرية ، مثل كل من الأفيال والجاموس والنسور ، كما أن النهر الذي يقع بتلك الحديقة يشتهر بوجود العديد من التماسيح وأفراس النهر ، وكذلك الكثير أنواع الأسماك المختلفة .

الحديقة الوطنية نزمبا

تقع في المنطقة التي تقاطع زامبيا من الناحية الشمالية كما أن مساحة الحديقة الوطنية تبلغ ما يقرب من 2000 كيلو متر مربع مع بعض أجزاء ضفاف البحيرة التي تبلغ 80 كيلومتر مربع ، مع شبه جزيرة نوندو هيد وكذلك ما يقرب من أربعة خلجان أخرى .

حديقة لونجا الوطنية الغربية

هي جنة الله على أرضه ضرب من الخيال والجمال تحتوي على العديد من الغابات الكثيفة حيث يكسوها اللون الأخضر بجماله المبهر ولسحرها الجذاب كانت من ضمن أهم المعالم السياحية بدولة زامبيا ، تبلغ مساحة تلك الحديقة مايقرب من 1700 كيلومتر مربع وتقع في المنطقة التي تقاطع بها زامبيا المنطقة الشمالية الغربية منها .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق