كيفية تنسيق القوام بالرياضة

كتابة: الاء آخر تحديث: 24 أبريل 2020 , 14:39

يمكن أن يؤدي التوجه إلى صالة الألعاب الرياضية إلى حدوث مشاكل كثير تنتج عن عدم الدراية الكاملة بما يجب القيام به ، لذلك إذا كانت هناك الرغبة في تنسيق القوام وتغيير شكل الجسم فيمكن اختيار عدة تمارين معينة تعمل حقًا على تنسيق القوام بشكل متميز .

بمجرد أن نصل إلى مرحلة البلوغ يتم تثبيت بنية العظام إلى حد كبير ، وبشكل أساسي يعد طول عظام الترقوة مقابل حجم الحوض وطول جسمك مقارنة بطول ساقيك عوامل كبيرة في تحديد النِسب وأيضاً للمساعدة في تنسيق قوام الجسم ، ومع ذلك يمكننا استخدام التمارين الرياضية لتعزيز شكل الجسم ومظهره بالإضافة إلى زيادة قوة العضلات والعظام .

العلاقة بين دهون وعضلات الجسم

لا يمكننا تغيير العلاقة بين الدهون إلى العضلات من الناحية الفسيولوجية ، على سبيل المثال على الرغم من أن القيام بالكثير من التكرار الذي يضغط على ركبتيك معًا يخلق شعورًا بتمرين هذه المجموعة العضلية ولكنه لن يحرق رواسب الدهون من المنطقة المستهدف تنسيقها ، وما سيحدث هو أنه مع التدريب تصبح العضلات أقوى وأكبر وهو ما قد يتعارض مع ما قد يحاول العديد تحقيقه في محاولة نحت الساقين ، ومثال آخر هو محاولة حرق دهون البطن المفرطة والتي من الممكن أن تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض القلب وذلك لأنه لا يجب أن تحرق أي كمية من الدهون في منطقة البطن مباشرة .

يعتبر زيادة النشاط البدني وممارسة الرياضة والتغذية الجيدة هي المفتاح الأساسي لفقدان الدهون ، وعلى الرغم من عدم وجود طريقة للحث على تقليل بقعة الدهون المخزنة تحت الجلد فإن تدريب القلب والأوعية الدموية المعتدل إلى عالي الكثافة فعال جدًا في تقليل الدهون ، وهذا يشمل الجري والتخطي وركوب الدراجات والملاكمة .

تنسيق شكل الجسم بالتمارين الرياضية

تدريب عضلات معينة في الجسم

عند القيام بتدريب عضلات معينة في الجسم فستزداد كتلة هذه العضلات ، لذلك فإن استهداف مجموعات عضلية معينة كما يفعل بناة الجسم يمكن أن يعمل على تنسيق قوام الجسم بسهولة ، وإذا كنت تمارس تمارين كارديو متكررة فقط في صالة الألعاب الرياضية على معدات مثل دراجة التمرين الرياضية فإن مجموعات العضلات الكبيرة التي تستخدمها في الحركة ستزداد قوة وتزداد في الحجم ، ولهذا فإن الركض على جهاز المشي قد يجعل قاعك ، وأوتار الركبة والفخذين الأماميين وعضلات الساق أكبر ، كما  أن استخدام  جهاز الدريب المتقاطع سيعمل على عضلات الساق بالإضافة إلى استهداف عضلات الصدر والظهر والكتفين التي تدفع وتنسحب خلال التمرين .

إن حضور فصل دراسي على غرار المعسكر أو القيام بتمارين مركبة مثل القرفصاء أو المصاعد الميتة التي تعمل على الكثير من العضلات المختلفة ستحفز عددًا أكبر من مجموعات العضلات حيث ستكون التمارين الرياضية أكثر تنوعاً .

لكي يبدو الجسم متناسق يجب القيام بتدريب الأكتاف بحيث يتم توسيعها مقارنة بالحوض ، وهذا يخلق جسمًا أكثر على شكل V ، وتتضمن أمثلة تمارين تدريب الأثقال التي تعمل على عضلات الأكتاف ضغطات الكتف ورفع الأوزان من الكتف إلى أعلى الرأس ، ورفع الأوزان من خط الوسط لجسم الشخص في قوس إلى ارتفاع الكتف ، وذلك من أجل الحصول على أرجل رشيقة ذات مظهر أطول والتركيز المفرط على تدريب عضلات المأبض والجزء السفلي وإلغاء التركيز على تدريب المجموعات المقربة أمام الفخذ ، سيعطي هذا عرضًا أقل وعمقًا أكبر للفخذين ، وتشمل الأمثلة على التمارين التي تشكل الفخذين تجعيد أوتار الركبة جلب الكعب إلى الأسفل عن طريق ثني الركبتين ، وأيضاً تمارين رفع الحديد عن طريق الانحناء عند الورك لخفض الأوزان أسفل مقدمة الساقين .

من أجل تمرين عضلات الصدر فإن ضغطات الصدر المائلة وهي دفع الأوزان من مستوى الصدر سوف تؤكد على عضلات الصدر العلوية والتي غالبًا ما يتم إهمالها لأنها ليست قوية بشكل طبيعي مثل عضلات الصدر لأسفل والتي تستخدم في تمارين الوزن الشائعة مثل الضغط على مقاعد البدلاء ،ومن المهم أيضاً تدريب عضلات الظهر والبطن التي تعمل على توفير قاعدة مستقرة تتحرك منها أجسامنا ، كما تدعم المنحنيات الطبيعية للعمود الفقري مما يحسن وضع وشكل الجسم .[1]

التدريب بشكل جيد

عند العمل على تنسيق القوام من المهم التدريب بشكل جيد حيث أنه من السهل استخدام مجموعات عضلية أكبر أو قوة دفع لرفع الأوزان ، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية لأن مجموعات العضلات المستخدمة قد لا تكون الفئات المستهدفة في أي تمرين معين ، مثال على ذلك هو استخدام عضلات الظهر في خلق زخم من الانحناءات الخلفية المتكررة في أداء تجعيد الجرس البكم أو تجعيد العضلة ذات الرأسين ، وطريقة أكثر استهدافًا لأداء هذا التمرين هي الحفاظ على المنحنيات الطبيعية للعمود الفقري من خلال دعم الظهر إما على مقعد أو على الحائط .

هناك تمارين مثل اليوجا والبيلاتس بالإضافة إلى التمرين العام رائعة في إبقائنا مرنين ومليئين بالحياة ، حيث تعمل اليوغا والبيلاتس وحتى فنون الدفاع عن النفس على تعزيز ممارسة أنماط الحركة من خلال نطاق حركة كل مفصل ، وإذا كانت كفاءة الحركة متعة للعين فهناك الكثير مما يمكن قوله عن تطوير النعمة من أجل تعزيز الجمال الجمالي .

المحافظة على نشاط الجسم

يرغب العديد من الأشخاص في الحصول على لياقتهم الصحية وتحسين صحتهم والمحافظة على شكل الجسم المميز لكنهم يواجهون صعوبة في الحفاظ على نظام يناسبهم ، لذلك كن نشيطاً وإذا كان عليك الجلوس في المدرسة أو العمل فقم بتحريك ساقيك وجسدك ولكن ليس باستمرار مثل البندول .

يجب أن تخرج أثناء استراحة الغداء وذلك من أجل المشي لكي تتمكن من شرب كمية كبية من الماء ، وإذا كنت ترغب في الحصول على اللياقة البدنية ولكنك مشغول للغاية بحيث لا يمكنك الوصول إلى صالة الألعاب الرياضية فأنت بحاجة على الأقل إلى النهوض والنشاط ، على سبيل المثال استعمال الدرج بدلًا من المصعد عند الذهاب إلى المنزل أو العمل ، واحصل على جهاز المشي أو استخدم كرة تمرين بدلًا من كرسي مكتبي ، وقم بطهي الطعام أو طيه أو تفريغ غسالة الصحون أو ركوب دراجة ثابتة ، ومارس القرفصاء أثناء انتظار طهي طعامك مع التجول على أطراف أصابعك في وضع البط أو في وضع شبه القرفصاء .

ممارسة تمارين الأيروبيك

تمارين الأيروبك هي تلك التي تزيد معدل ضربات قلبك أكثر لأنها ستحسن قدرة جسمك على التعامل مع المجهود البدني وتجعلك أكثر صحة وستساعدك تمارين الأيروبيك على إنقاص الوزن إذا كان هذا هدفك هو تنسيق القوام ، ولكن ممارسة مثل هذه الرياضة ستكون مطلوبة تمامًا إذا كنت ترغب في الحصول على اللياقة البدنية ، ويمكنك أيضاً ركوب الدراجة وهي طريقة رائعة للتمرن ، ويمكن الركض أو المشي السريع أيًا منهما يعد تمرينًا سهلاً لممارسته ويمكنك السباحة وهي طريقة رائعة لتمرين جسمك بالكامل حيث تعمل السباحة على نحت الجسم بسهولة ، ولا تحاول التمرين كل يوم من أيام الأسبوع ، ويجب أن تمنح نفسك راحة في الأسبوع حيث أن وقت الراحة ضروري جداً في تنسيق القوام .[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق