متلازمة شيرغ ستراوس

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 22 يونيو 2020 , 18:19

متلازمة شيرغ ستراوس هي اضطراب طبي يتميز بالتهاب الأوعية الدموية. يمكن ان تسمى الحالة أيضا بالورم الحبيبي فرط الحامضي مع التهاب الأوعية

التهاب الأوعية الدموية يجعلها أضيق ويقلل من كمية الدم الذي يتدفق عبرها. هذا يعني أن الدم الذي يتدفق إلى الأعضاء والأجهزة هو أقل من الطبيعي. انخفاض التدفق الدموي إلى الأعضاء يمكن أن يدمرها. تدمير العضو يمكن أن يكون دائما وأحيانا تأثيراته تكون غير قابلة للعكس

اعراض متلازمة شيرغ ستراوس

أعراض متلازمة شيرغ ستراوس تظهر بحسب العضو أو الجهاز المتأثر. بعض الأعراض تتضمن:

  • الحمى
  • زيادة التعب
  • ضيق في التنفس، بسبب التهاب الأكياس الهوائية أو الأوعية الدموية
  • ألم في الصدر، بسبب التهاب في الرئتين أو القلب
  • خدر في اليدين أو القدمين
  • الضعف
  • ألم في البطن
  • وجود دم في البراز
  • ألم في الجيوب ورشح الأنف
  • ألم في المفاصل
  • ألم عضلي
  • الطفح الجلدي
  • فقدان الوزن
  • التعرق الليلي
  • السكتة الدماغية
  • الأمراض الكلوية

يمكن أن يعاني الشخص من بعض الأعراض فقط وليس بالضرورة أن يتعرض لجميع الأعراض، ويمكن أيضا أن يكون لديه مزيج من هذه الأعراض

اسباب متلازمة شيرغ ستراوس

أسباب متلازمة شيرغ ستراوس ليست واضحة. على أية حال، يبدو ان الربو هو قاسم مشترك لدى الأشخاص المصابين بهذا المرض. هناك دراسات بحثت في تأثير أحد مكونات الأدوية الشائعة للربو، وهو مونتيلوكاست، في التسبب بمتلازمة شيرغ ستراوس

لكن حتى الآن، لا يوجد دليل كافي على أن عقار المونتيلوكاست يسبب متلازمة شيرغ ستراوس. لكن هناك أدلة على أن عقار مونتيلوكاست يمكن ان يزيد من أعراض متلازمة شيرغ ستراوس الموجودة مسبقا. متلازمة شيرغ ستراوس ليست متلازمة جينية وليست معدية. لكنها مرض مناعي ذاتي يتورط به الجهاز المناعي بطريقة ما في التسبب بهذه الحالة.

متوسط عمر ظهور الأعراض

الإنذار يكون عادة جيد إذا تم تشخيص المرض مبكرا وبشكل صحيحي وتمت معالجته بالكورتيكوستيرويدات. حوالي تسعين بالمئة من الأشخاص الذين يعالجون بالكورتيكوستيرويدات يمكن ان يشفوا ولا يحتاجوا لأي علاج إضافي .

الانتكاسات ممكنة، لذلك الفحص والتحقق الدوري بوجود خبراء طبيين مهم جدا. هذا سوف يضمن معالجة الانتكاس للمرض بسرعة. العديد من المرضى يحتاجون لأدوية الربو بعد الشفاء من المرض

إذا تم اكتشاف متلازمة شيرغ ستراوس وعلاجها قبل أن تسبب أي أذى في الأعضاء، يمكن أن يعيش الشخص حياة طبيعية، لكن عندما يحدث أي أذى في الأعضاء، فإن الإنذار سوف يعتمد على شدة الضرر، وكيف يستجيب الجسم للعلاج[1]

متى يجب رؤية الطبيب

يجب رؤية الطبيب إذا كان لدى الشخص أعرض مثل صعوبة التنفس أو رشح الانف الذي لا يزول، خاصة عندما يترافق مع ألم مستمر في الوجه، يجب أيضا رؤية الطبيب إذا كان الشخص يعاني من الربو أو لديه حمى وتفاقمت فجأة.

متلازمة شيرغ ستراوس هي مرض نادر، ومن المحتمل أن تكون أعراضها بسبب مرض طبي آخر، لكن من المهم جدا أن يرى الشخص الطبيب ليقوم بتقييم الحالة. التشخيص المبكر والعلاج يزيد من فرصة الشفاء

خطورة متلازمة شيرغ ستراوس

عوامل الخطر المتحملة لمتلازمة شيرغ ستراوس تتضمن:

  • العمر: بشكل عام، فإن الأشخاص المصابين بمتلازمة شيرغ ستراوس عادة ما يكونوا في سن الثلاثين إلى الخمسين
  • تاريخ الإصابة بمرض الربو، او المشاكل الأنفية: العديد من المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بمتلازمة شيرغ ستراوس كان لديهم تاريخ من الإصابة بالالتهابات الأنفية، والتهاب الجيوب المزمن أو الربو[2]

تشخيص متلازمة شيرغ ستراوس

أعراض متلازمة شيرغ ستراوس يمكن ان تشبه العديد من الامراض والحالات الطبية الأخرى. لذلك، يقوم الطبيب بعدة فحوصات لمعرفة التشخيص الدقيق. عندما يتم استقصاء باقي الحالات والأمراض الطبية، يمكن ان يقوم الطبيب بإجراء فحوص تشخيصية إضافية للتأكد واكتشاف، الأجهزة المتأثرة في الجسم

بعض الاختبارات التشخيصية تتضمن:

  • فحص الصدر بالأشعة السينية
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب
  • الخزعة
  • الفحوص الدموية

من أجل تشخيص متلازمة شيرغ ستراوس، يجب أن يكون هناك الحالات الستة التالية

  • الربو
  • فرط الحمضات أو زيادة عدد الخلايا البيضاء في الدم
  • تلف مجموعات الأعصاب (واحد او أكثر، ويسمى بالاعتلال العصبي الوحيد أو المتعدد)
  • آفات في الصدر تتحرك بالأشعة السينية، تسمى الارتشاح الرئوي غير الثابت
  • مشاكل الجيوب الأنفية
  • فرط الحمضات خارج الاوعية الدموية أو خلايا الدم البيضاء خارج الأوعية الدموية

علاج متلازمة شيرغ ستراوس

أهم خطوة في العلاج هي الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزون. يمكن ان يعطى العلاج في جرعات كبيرة، وفي النهاية يتم تقليله إلى جرعات صغيرة

إذا كانت الحالة شديدة، أو أن الكوترتيكوستيرويدات لم تجدي نفعا في علاج متلازمة شيرغ ستراوس، عندها يمكن إعطاء الأدوية المثبطة للمناعة بالإضافة إلى الكورتيكوستيرويدات

الأدوية المثبطة للمناعة تتضمن:

  • ميثوتريكسات
  • سيكلوفوسفاميد
  • الآزوثيوبرين

معظم الأدوية التي تعالج متلازمة شيرغ ستراوس يكون لديها أعرض جانبية يجب أخذها بعين الاعتبار. بعض الأعراض الجانبية يمكن ان تكون خطيرة. على اية حال، يوجد بعض الأشياء التي يمكن أن يقوم بها الشخص للتقليل من تأثير الأدوية لمتلازمة شيرغ ستراوس على جسمه، بعض الممارسات التي يمكن ان يقوم بها الشخص للتقليل من الاعراض الجانبية للأدوية تتضمن:

  • الحمية الصحية
  • التوقف عن التدخين
  • الفحص الدوري المتكرر بوجود الطبيب
  • القيام ببعض التمارين اليومية بعد التأكد من سلامتها بوجود الطبيب
  • الحرص على تناول كمية كافي من فيتامين دي، والكالسيوم، لإبقاء العظام سليمة وآمنة

مضاعفات متلازمة شيرغ ستراوس

المضاعفات الأساسية لمتلازمة شيرغ ستراوس هي الأذى الذي يمكن أن يسبه المرض لأحد الأعضاء، هذا الأذى يمكن أن يؤدي إلى مشكلة طبية خطيرة وهي:

  • الفشل الكلوي او أمراض الكلية، ولكنه لا يحدث إلا بشكل نادر
  • تلف الأعصاب المحيطية الموجودة في الجسم
  • الندبات في الجلد بسبب الطفح الجلدي أو القروح التي قد تحدث
  • تلف القلب الذي يؤدي إلى أنواع مختلفة من أمراض القلب

من المهم جدا الفحص الدوري المتكرر إذا ظن الشخص أن لديه أعراض تشبه أعراض متلازمة شيرغ ستراوس، الطبيب سيقوم بالإجراءات المناسبة لمعرفة التشخيص، وإذا كان الشخص يعاني من أي مشكلة طبية أخرى، بعد تشخيصها يمكن ان يقوم الطبيب بإعداد الخطة العلاجية المناسبة[1]

أمراض ذات الصلة

  • داء الورم الحبيبي فاغنر هو اضطراب غير شائع يتميز بالتهابات الاوعية الدموية والذي يؤدي بدوره إلى تلف الأعضاء في الجسم وخاص الرئتين والكليتين. الأعراض تشمل التقرحات في الغشاء المخاطي في الأنف والعدوى البكتيرية الثانية وسيلان الانف المستمر وألم الجيوب الأنفية والتهاب الأذن الوسطى المزمن الذي يؤدي في النهاية إلى فقدان السمع. وفي بعض الحالات يمكن أن تتطور امراض الكلية إلى الفشل الكلوي، وإذا تأثرت الرئتان يمكن أن يكون هناك نفث للدم، والتهاب الغشاء المخاطي الرقيق المبطن لداخل الرئة
  • متلازمة غيلان باري هي اضطرابًا نادرًا وتقدميًا سريعًا يتكون من التهاب الأعصاب، ضعف العضلات، وغالبًا ما يتطور إلى شلل. على الرغم من أن السبب الدقيق للمرض غير معروف، إلا أن العدوى الفيروسية أو التنفسية تسبق ظهور المتلازمة في حوالي نصف الحالات. وقد يكون المرض هو أحد حالات اضطراب المناعة الذاتية حيث يؤدي تلف غطاء الخلايا العصبية (المايلين) والمحاور العصبية إلى تأخير انتقال إشارة الأعصاب.
  • العديد من الاضطرابات التالية يمكن أن يكون لها أعراض مشابهة لمتلازمة شيرغ ستراوس مثل فرط الحمضات، والتهاب الأوعية[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى