كيف اعالج حساسية الجلد

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 24 أغسطس 2020 , 10:44

شيء ما يلمس بشرتك، فيظن الجهاز المناعي أن الجسم تحت الخطر. فيقوم بفرط رد الفعل ويرسل الأضداد لمحاربة المؤرج. النتيجة تكون عبارة عن طفح جلدي في مكان وجود المادة المؤرجة

الطبيب يدعو هذه الحالة بالتهاب الجلد التماسي، هناك نوعين من أنواع التهاب الجلد

  • ينتج التهاب الجلد التماسي عن مواد كيميائية مثل المنظفات القاسية
  • التهاب الجلد التماسي تمام كما يبدو، حيث يتفاعل الجسم مع مادة مسببة للحساسية

الأشخاص الذين يعانون من حساسية يقومون بردود فعل تحسسية تجاه مواد لا تؤثر على العديد من الأشخاص الآخرين. قد يكون أي شيء من النباتات إلى الأصباغ والعطور الموجودة في المنتجات اليومية مثيرة للحساسية

يمكن أيضا أن يعاني الشخص من حساسية بسبب شيء في الهواء يستقر على البشرة، مثل حبوب اللقاح والبخاخات الكيميائية والمساحيق أو دخان السجائر، يسمى هذا باسم التهاب الجلد التماسي المحمول بالهواء، ويحدث غالبا على الرأس والرقبة والجفون، ومن الصعب أن يشخص الأطباء هذا النوع لأنه لا يختلف عن النمط الأخر

يمكن ان تسبب حساسية الجلد تورم في خلايا البشرة وتسمى بالوذمة الوعائية

أسباب حساسية الجلد

الأمر يتطلب حوالي عشرة أيام لأن يصبح الشخص حساسا تجاه مادة معينة بعد التعرض لأول مرة لها. يمكن ان يكون الشخص قادرا على لمس المادة لسنوات طويلة قبل أن يقوم الجسم بصنع رد فعل تحسسي لها

لكن بالوقت الذي يقوم الشخص فيه ببناء حساسية تجاه مادة معينة، عندها يمكن ان يتعرض لرد فعل تحسسي في غضون دقائق من الاتصال مع المادة، أو يمكن ان يأخذ فترة يوم أو يومين

الأسباب الأكثر شيوعا لحساسية الجلد

  • النيكل، وهو معدن يستخدم في المجوهرات والمكياج والمستحضرات التجميلية والصابون والشامبو
  • واقيات الشمس وبخاخ الحشرات
  • الأدوية التي يضعها الشخص على جلده، مثل المضادات الحيوية، والكريمات المضادة للحكة
  • العطور
  • مستحضرات التنظيف
  • النباتات، بما في ذلك اللبلاب السام
  • اللاتكس، الذي يستخدم في بعض المنتجات مثل القفازات البلاستيكية، الواقي الذكري، والبالونات
  • المواد الكيميائية
  • أمراض الجلد الفطرية

ومن المرجح بشكل أكبر أن يصاب الشخص بحساسية الجلد إذا كان يعاني من مشاكل صحية معين مثل الأكزيما ( تسمى بالتهاب الجلد التأتبي) أو التهاب في أسفل الساقين بسبب ضعف الدورة الدموية، أو حكة في المناطق الخاصة

علاج حساسية الجلد

إن أفضل طريقة من أجل علاج حساسية الجلد هي الوقاية. يجب أن يكتشف الشخص الأمور التي تسبب له الحساسية ويتجنبها. من الممكن ان يرتدي الشخص قفازات بالقرب من المادة المثيرة للحساسية من أجل حماية بشرته

عندما يعاني الشخص من رد فعل تحسسي، يجب أن يحاول تخفيف الأعراض والوقاية من حدوث العدوى. يجب الامتناع عن حك الجلد، حتى إذا كان ذلك صعبا جدا وهناك دافع كبير لحك الجلد، المنتجات بدون وصفة طبية أو العلاجات المنزلية يمكن ان يكون مفيدة لوقف الحكة ووقف التورم. يمكن تجربة

  • كريم الهيدروكورتيزون
  • المراهم مثل غسول الكالامين
  • مضادات الهيستامين
  • الكمادات الباردة
  • حمامات الشوفان
  • يجب التحدث إلى الطبيب حول الحل الأفضل لطفح جلدي محدد. على سبيل المثال، تعتبر الكورتيكوستيرويدات مفيدة في علاج اللبلاب السام والبلوط والسماق. يمكنه أن يصف أدوية أقوى إذا لزم الأمر أيضًا.

الطفح الجلدي سوف يزول في غضون عدة أسابيع، لكن الشخص سيظل يعاني من حساسية تجاه مادة معينة، والاحمرار والتورم سيعاود الظهور عند لمس الجسم للمادة المثيرة للحساسية[1]

العلاجات المنزلية للحساسية

هناك العديد من العلاجات المنزلية للحساسية التي قام الأشخاص باستخدامها على مر السنين من أجل تخفيف الاعراض التي سببتها ردود الفعل التحسسية

الشوفان

الشوفان يحوي على العديد من الخصائص البيولوجية الحية، مثل مضادات الاكسدة والمركبات المضادة للالتهاب. هذه العوامل يمكن أن تساعد في تخفيف الحكة أو ردود الفعل التحسسية

الطرق الشائعة لاستخدام الشوفان من أجل علاج ردود الفعل التحسسية تتضمن حمامات الشوفان أو كمادات الشوفان، كلا الطريقتين تتطلب مسحوق دقيق الشوفان، يمكن صنع مسحوق دقيق الشوفان عن طريق طحن دقيق الشوفان وتحويله إلى مسحوق ناعم باستخدام الخلاط أو مطحنة القهوة أو خلاط الطعام

حمام الشوفان

  • إضافة كوب من دقيق الشوفان المجفف إلى حوض الاستحمام الذي يحوي على الماء الفاتر
  • خلط دقيق الشوفان بشكل جيد مع الماء في حوض الاستحمام
  • الدخول إلى حوض الاستحمام وغمر الجسم بالكامل
  • بعد مرور 30 دقيقة، يغسل الجسم بالماء البارد

كمادات الشوفان

  • خلط 1/4 كوب من دقيق الشوفان في الوعاء
  • خلط الماء مع دقيق الشوفان
  • الاستمرار في الخلط وإضافة الماء حتى ينتج عجينة ناعمة قابلة للدهن
  • يوضع المزيج على المنقطة المتحسسة
  • تضمد المنطقة بقطعة قماش مبللة
  • بعد مرور نصف ساعة، تزال قطعة القماش المبللة وتشطف المنطقة بالماء البارد
  • ترطب المنطقة

يمكن أيضًا إضافة ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند، أو أربع قطرات من زيت اللافندر الأساسي ، أو كليهما إلى مزيج الشوفان

صودا الخبز

بيكربونات الصودا أو صودا الخبز يمكن أن تعالج اختلال التوازن الحامضي القلوي في البشرة وتعمل كمضاد التهاب لمعالجة حساسية البشرة

عجينة صودا الخبز

  • امزج 4 ملاعق كبيرة. من صودا الخبز و 12 ملعقة كبيرة من الماء المقطر حتى تتكون عجينة.
  • ضع العجينة على المنطقة المصابة بالحكة.
  • بعد 10 دقائق، اشطف المنطقة برفق بالماء البارد.

بدلاً من الماء، يمكن استخدام زيت جوز الهند.

حمام صودا الخبز

  • يمزج كوبًا واحدًا من صودا الخبز في حوض الاستحمام بالماء الفاتر.
  • يقلب حتى يمتزج جيدًا.
  • ينقع الجسم بالكامل لمدة 15 دقيقة.
  • يغسل الشخص نفسه فيما بعد بالماء الفاتر

النباتات والأعشاب

ممارسي العلاج الطبيعي وأخصائي التداوي بالأعشاب يقترحون العديد من النباتات من أجل علاج حساسية الجلد، بعض النباتات من أجل علاج حساسية الجلد

  • الألوفيرا: استعمال جيل الألوفيرا أو نبتة الألوفيرا يمكن ان يهدئ منطقة الحكة أو التهاب الجلد التأتبي والأمراض الجلدية الأخرى
  • رومكس جابونيكوس هوت. حددت دراسة أجريت عام 2006 هذه العشبة المعمرة الشائعة كعلاج بديل فعال محتمل لالتهاب الجلد التأتبي.
  • مستخلص أوراق البرسيمون. وجدت دراسة أجريت عام 2002 على الفئران أن تناول مستخلص أوراق البرسيمون عن طريق الفم أظهر صفات وقائية وشفائية لالتهاب الجلد التأتبي.
  • كونجاك سيراميد أشارت دراسة أجريت عام 2006 إلى أن تناول Konjac ceramide. عن طريق الفم يحسن حالات الجلد ويقلل من الاستجابات الالتهابية وردود الفعل لدى الأطفال المصابين بالتهاب الجلد التأتبي

النباتات الأخرى والأعشاب أيضا يمكن استعمالها كمرطبات طبيعية وعلاجات منزلية لحساسية الجلد وهي تتضمن

  • الريحان
  • البابونج
  • كزبرة
  • القطيفة الإنجليزية
  • النيم
  • نبات القراص

إذا كان الجسم يعاني من رد فعل تحسسي تجاه نبتة، حيوان، طعام، أو أي مادة أخرى، فإن هناك العديد من العلاجات المنزلية التي من شأنها أن تخفف أعراض التهاب الجلد، ولكن قبل تطبيق أي علاج للجلد، يجب استشارة الطبيب.[2]

معظم ردود الفعل التحسسية غير مهددة للحياة، لكن في بعض الحالات النادرة، هناك رد فعل شديد يسمى بفرط الحساسية التي يمكن أن تنتشر عبر الجسم بسرعة وتسبب صعوبة في التنفس، في هذه الحالة يجب طلب العناية الطبية الطارئة والذهاب للمشفى مباشرة من أجل العلاج[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق