صفات حيوان الأسد

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 27 أغسطس 2020 , 22:33

الأسد هو من حيوانات الغابة التي تعيش في الأماكن البرية مثب الغابات والمحميات الطبيعية ، حيث يعيش الأسد في الأراضي العشبية التي تتوفر فيها الحشائش والنباتات الخضراء لكي يكون غذائه هو وبقية القطيع متوفر والفرك ، والأراضي الحرجية المفتوحة في أفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى ، ويعتبر الأسد هو ثاني أكبر قطة في العالم ولكن يتضاءل حجم الأسد قليلا أمام حجم النمر وذلك لأن الذي يرتبط ارتباطا وثيقا ولكل منهما نوع جسم مشابه جدا .

معلومات عن الأسد

ومن معلومات عن الاسد أنه يعيش ذكور الأسود لحماية باقي القطيع أم أنثى الأسد تعتبر هي الفرد الأساسي الذي يقوم بعملية الصيد في المجموعة كلها ، تصطاد الأسود فريستها في وقت الليل حيث يكون الظلام دامس، من الحيوانات التي يكون من السهل على الأسود افتراسها مثل الحمار الوحشي ، الظباء ، الفيلة الصغيرة ، وحيد القرن ، فرس النهر ، الخنزير البري ، التمساح والزرافات [1] .

ويمكن أن يعيش الأسد ٤ أو ٥ أيام من دون تناول الماء حيث يمكنه الحصول على الرطوبة من معدته ، حيث يمتلك جهاز هضمي قوي أو يحصل على الرطوبة ايضا من فرائسه ، وتنام الأسود يوميا من ١٦ إلى ٢٠ ساعة كما تعيش الأسود مع بعضها في مجموعة واحدة تسمى الفخر وتتكون من ٣٠ قطيع ، ويكون في تلك المجموعة ٣ أسود ذكور والعشرات من الإناث وأشبالهم الصغيرة ، لا يستطيع الأسد الركض لأكثر من ٦٠ كم في الساعة مقارنة بالنمر الذي يجري ٩٧ كم في الساعة .

ماذا يأكل الأسد

الأسود من الحيوانات المفترسة التي تحب أكل اللحوم ، يوميا يتناول ذكر الأسد ما يقارب من ٧ كجم من الطعام يوميا بينما تقل تلك الكمية عند الإناث ، حيث تأكل الإناث يوميا ما يقارب من ٤.٥ كجم من الطعام ويعرف عن الأسود أنها مشهورة بالجشع والطمع لأنها تصطاد الفرائس حتى في الوقت الذي لا تكون جائعة فيه ، تستطيع الأسود أن تأكل حوالي ١٥٪ من وزنها طعام يوميا [2] .

كما لا تكتفي الأسود بما تصطاده من فرائس ولكنها أيضا تسرق فرائس الحيوانات الآخرى فإن الأسود هي أيضا زبالون وسيسرقون الطعام من الحيوانات الأخرى بسعادة عارمة منهم ، أو يأكلون بقايا الطعام بعد قتل الفريسة هذا يعني أنه عندما تصطاد الحيوانات آكلة اللحوم فريستها فإن الأسود غالبا ما تتنمر عليها الأسود للتخلي عن وجبتها .

تستطيع الأسود العيش فترة طويلة بدون شرب ماء ومع ذلك فهي تفضل أن تعيش بجبانب أماكن توافر المياه ، لا تشرب الأسود في العادة الكثير من الماء ومع ذلك فهي غالبا ما تختار العيش بالقرب من الأنهار والجداول وحفر المياه ، هذا ليس لأنهم عطشا ولكن لأنهم يعرفون أن الحيوانات المفترسة ستأتي للشرب في أي وقت عاجلا أم آجلا .

حيث يمكنهم الانتظار بصبر حتى وقت العشاء لأن الأسد تصطاد غالبا في وقت المساء ، غالبا ما تغمر المناطق التي تحتوي على الكثير من المياه ، لذلك يتعين على الأسود فعليا القفز في النهاية العميقة لالتقاط طعامها ، نظرا لأن السباحة هي تمرين جيد غالبا ما تكون هذه الأسود كبيرة جدا وذات عضلات كبيرة تساعدها على صيد الفريسة .

 أين يعيش الأسد

تخصيص اسم محدد للأماكن التي تتواجد فيها الأسد Panthera leo ، ومن تلك الأماكن التي يتواجد فيها الأسود في أفريقيا وخاصة في منطقة جنوب الصحراء وأجزاء من منطقة أوراسيا ، حيث تعد الأسود عموما من الحيوانات المعروفة بأنها من الحيوانات آكلة اللحوم التي تصطاد ليلا وأحيانا تصطاد أثناء النهار [3] .

وتتغذى الأسود بشكل خاص على الحيوانات ذوات الحوافر وهي الحيوانات التي تحتوي على حوافر في أقدامها كوجبة رئيسية على مدار يومها كما أن الأسود يأكلون الحمير الوحشية، والفيلة ووحيد القرن ، والزرافات ، ووجبات أخرى عندما في يومهم عندما تسنح لهم الفرصة ، اكتسبت الأسود اسم “ملك الغابة” وذلك بسبب مظهرها وقوة هيئتها، وقوتها الغاشمة الشديدة .

وبنيتها الاجتماعية الفريدة المتمثلة في الفخر وتلك هي المجموعة التي تعيش فيها الأسود معا ، حيث يبلغ متوسط ​​العمر الذي يعيشه الأسد من ١٠ إلى ١٤ عاما ولكن يمكنه ايضا أن يعيش ما يصل إلى ٢٠ عاما في الأسر المراقبة ، تعتبر قارة إفريقيا هي من أكثر الأماكن الي تعتبر مركزا لتركز الأسود في دولها حيث تعيش الأسود في منطقة جنوب الصحراء الكبرى باستثناء الغابات الاستوائية المطيرة المليئة بالأمطار وفي المناطق المليئة والمزدحمة بالسكان المتواجدين على طول الساحل الجنوبي للجزء الغربي من قارة أفريقيا .

ومن المعروف عن الأسود أنها الأسود تزدهر وتعيش عادة في أراضي السافانا العشبية مع أشجار الأكاسيا المتناثرة والمنتشرة ، حيث تمويه جيدا مع محيطها ومع ذلك هناك أسود فريدة من نوعها وتختلف عن غيرها من باقي أسود القطيع فإنها تتكيف مع الصحراء في الجزء الجنوبي الغربي من إفريقيا والتي تطورت لتحمل البيئة القاسية لصحراء ناميبيا في دولة ناميبيا ، تعيش معظم الأسود البرية في إفريقيا في دول شرق أفريقيا مثل كينيا وتنزانيا وكذلك دول جنوب إفريقيا مثل جنوب إفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وزامبي .

صفات الأسد

كون الأسد ملك الغابة فإنه يمتلك الكثير من الصفات التي تميزه ومن تلك الصفات:

صفة الشجاعة

اتسأل نفسك لماذا الاسد ملك الغابة وذلك لشجاعته حيث  هي واحدة من أول وأهم صفات الأسد هي الشجاعة والتي تميزه عن الكثير من الحيوانات المفترسة والتي جعلته أيضا يتربع على عرش سيادة الحيوانات ،ويمتلك لقب ملك الغابة فإن الأسد ليس من أقوى الحيوانات المفترسة الموجودة في الغابة ، ولكنه يعتبر هو أكثرهم جسارة وشجاعة فإن الأسد يمتلك المخالب التي تميزه الحادة والقوية والتي تساعده في سهولة إصطياد فرائسه مع الأنياب الفتاكة القوية والعضلات الفولاذية الضخمة والكبيرة والتي تكسبه القوة .

ولكنه ليس أقوى الحيوانات فهناك من هم أقوى منه،  فالأسد في أي مواجهة أو معركة يرفض الاستسلام تماما ويحب المواجهة والشجاعة مع أي حيوان حتى ولو كان هذا الحيوان أقوى منه حتى ولو كان يعلم الأسد أن النتيجة المحتومة هو الموت له ، فهو يبدأ الصراع وينهيه بكل شجاعة ولا ييأس ولا يخشى فالموت له هو أمر مشرف ومفضل عن الهروب والخوف .

 وهناك الكثير من الصفات الأخرى التي يتميز بها الأسد مثل:

  •  تقدير الشريك بشكل كبير.
  •  قوة أنثى الأسد وذكائها.
  • العفة والكرامة.
  •  الرحمة والعطف.
  •  جمال الشكل.
  •  حماية العشيرة.

ماذا يغطي جسم الأسد

في تعبير عن الاسد قد يتساءل الكثير عن الفرو الذي يغطي جسد الأسد وخاصة منطقة عنقه التي يلتف حولها الشعر الكثيف فالكثير لا يعلم هل هذا شعر أم وبر ، حيث أن الذي يغطي جسم الاسد سواء كان الأسد ذكر أم أنثى هو عبارة عن شعر كثيف يغطي الرأس بأكملها باستثناء الوجه ويتكاثر في منطقة العنق وكذلك الرقبة والأذرع والصدر ، حيث تكسب اللبدة وهي الشعر الكثيف الملتف حول رقبة الأسد ذكر الاسد مظهر الضخامة والقوة ربما بأكثر من حقيقته .

كما أنها تحمي الاسد من الاصابة باصابات خطيرة في منطقة العنق والرقبة وذلك عند الدخول في صراع أو عراك مع الكثير من الحيوانات الأخرى أو أسد أخر ، كما أن شعره الطويل يبث الخوف في نفوس الاعداء الذين يمكن أن يهاجمو الأسد ، ويظهر ذلك عندما يكمل الشبل الصغير عامه الاول فيظهر شعر قصير يغطي رأسه وتبقى اللبدة حولو عنقه غير مكتملة حتى يبلغ الأسد سن الخامسة من عمره ، وعادة ما يكون لون شعر اللبدة أشقر ذهبي أو بنيا أو أسود ، أو خليط من تلك الالوان معا وبمرور الزمن ازداد عمق تلك الألوان .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق