برجراف عن العمل باللغة الانجليزية

كتابة: شيماء طه آخر تحديث: 07 سبتمبر 2020 , 00:20

نتساءل كثيراً لماذا نعمل أو لماذا نقوم بهذا العمل والذي يشغل الكثير من الوقت بالنسبة للكثيرين منا ، حيث يشغل معظم ساعات يقظته طوال حياتنا البالغة؟

وقد ترك لنا رالف والدو إيمرسون اقتباسًا جديرًا بواحد من ملصقات الحائط الملهمة لأن “الهدف من الحياة ليس أن تكون سعيدًا ومن المفيد ، بل أن تكون عطوفًا ، وأن تحدث بعض الاختلاف أنك عشت بشكل جيد “، وقد تبدو هذه الفكرة دافئة وغامضة ، لكن يبقى السؤال: لماذا نقوم بالعمل الذي نقوم به؟

لذا فإن ديفيد وويندي أولريش  يتطرق إلى ذلك والعديد من القضايا ذات الصلة في The Why of Work: How The Great Leaders Build Min Minions Winins، حيث قام ديفيد أولريش ، أستاذ إدارة الأعمال في جامعة ميتشيغان ، بتأليف أو تأليف أكثر من 30 كتابًا شكلت مهنة الموارد البشرية ومجال تنمية القدرة على القيادة، وتعد ويندي أولريتش عالمة نفس ومعلمة وكاتبة لديها شغف لمساعدة الناس على تكوين علاقات صحية وحياة غنية. [1]

أهمية العمل الجماعي

كثيراً ما نسمع من المتخصصين عن أهمية العمل ودوره في بناء الإنسان وشخصيته خاصة إذا طلب منا كتابة موضوع تعبير عن العمل لذا نلخص تلك الأهمية خلال السطور القليلة القادمة.

خاصة إن مكانة العمل في المجتمعات المعاصرة هو نتيجة لعملية تاريخية طويلة، كما إنها ليست فقط وسيلة لا غنى عنها لتعزيز حواس الفرد من الفائدة والانتماء ، ولكن أيضًا لتوفير الوسائل المالية، حيث يعتبر العمل أيضًا مركزيًا وله عدة أبعاد أخرى ولا سيما في دورة كآلية اجتماعية ، وكمصدر للتبادلات الاجتماعية ، والهويات الفردية.

وبالتالي ، يمكن النظر إلى العمل على أنه ركيزة التنظيم الاجتماعي ، ولكن أيضًا ، يعد ركيزة مهمة للتنظيم الوجودي للأفراد، كما إنها سمة أساسية في العديد من أبعاد التكامل الاجتماعي ، مثل الصحة والإسكان والشبكات الشخصية.

ومن ثم ، فإن أهمية برامج تكامل العمل (WIP) تهدف إلى تحسين ظروف الفئات الضعيفة، لذا دعونا نلخص أهمية العمل على المستوى الفردي والمجتمعي:

تعريف عملي واهميته

  • يعتبر العمل سمة مهمة في الهيكلة وتقوية وبناء الهوية الشخصية والاجتماعية.
  • العمل هام من أجل تنمية الروابط الأسرية والاجتماعية .
  • العمل من أهم الطرق من أجل جني الأموال ، وبالتالي الوصول إلى عدد من السلع والخدمات والأنشطة الأساسية وغير الأساسية.
  • أحد أهم أركان الروتين اليومي.
  • يزيد العمل من مستوى النشاط الجسدي والعقلي .
  • يزيد العمل من الثقة بالنفس واحترام الذات.
  • يساعد في الشعور بتقدير الذات من خلال الشعور بالمساهمة في المجتمع أو الصالح العام.

الوظيفة واهميتها

  • يعتبر العمل سمة مهمة من أجل تعزيز التماسك المجتمعي والحفاظ على السلامة العامة.
  • يساعد العمل على زيادة المشاركة المدنية .
  • يساعد العمل في التقليل من الإنفاق العام .
  • أن يتم أداء هذا العمل في وظيفة مدفوعة الأجر وبشكل لائق.
  • تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
  • تنظيم الحياة الاجتماعية على المستوى الكلي. [2]

تزداد أهمية نظام إدارة الأعمال بشكل أكثر حدة وضرورة خاصة عندما تخلق الظروف الخاصة بالهيكلية الكلية والجزئية عقبات أمام الدور الإيجابي للعمل، ومن أهم الأمور التي  يجب أخذها في الاعتبار بعناية ما يلي:

ظروف البنية الكلية

  • الأزمة الأوروبية الحالية ، والتي تنعكس في ارتفاع معدلات البطالة وهشاشة الوظائف.
  • التحول في أخلاقيات العمل الذي كان ولا يزال مستمرًا على مدار العقود القليلة الماضية: نظرًا لأن الوظائف أصبحت محفوفة بالمخاطر وبشكل متزايد وخاضعة للتغيير أو الإلغاء المفاجئ.
  • فإن لدى الأفراد شعور متناقض بالأمن والالتزام والولاء تجاه وظائفهم وتجاه بعضهم البعض .

شروط البنية المجهرية

  • العمل في حد ذاته ليس مرادفًا للتكامل.
  • والواقع أن الوظائف المحفوفة بالمخاطر وغير الجذابة والخطيرة ومنخفضة الأجر ومنخفضة المكانة تجعل الأفراد على هامش المجتمع.
  • ومع ذلك ، على الرغم من هذه الظروف الحالية ، لا يزال العمل جزءًا أساسيًا في مجتمعاتنا ، وعاملًا حاسمًا في التكامل الاجتماعي للفئات الضعيفة. [3]

مؤهلات العمل الحر

كثيراً ما يطلب من بعض الطلاب كتابة موضوع تعبير عن العمل الحر ولكن لا يعرفون أي النقاط يجب أن يحتوي عليها الموضوع لذا فإن العمل له ممارسة إنسانية شائعة منذ بداية الحضارات، كما إنه السر الكامن وراء التقدم الاجتماعي والسمة المميزة للإنسان، والعمل كما نراه فضيلة وضرورة خاصة في أوقات عدم اليقين والاعتماد المتبادل واقتصاد السوق ، يتعين على الفرد الاعتماد على عمله لضمان رفاهية.

كما يوفر العمل للفرد القدرة على أن يكون مستقلاً ، وأن يزدهر ، وأن يتطور ، والأهم من ذلك ، أن يجد معنى للحياة.

عرف إدوارد دبليو يونكنز العمل على أنه “يخلق عمل الفرد ملكية خاصة ويمتلك الشخص نفسه ، وبالتالي يكون له ملكية في الاستخدام الحر لوقته وقدراته وجهوده.

فوائد العمل واثره على المجتمع

كما يتطلب العمل إنفاق الوقت والطاقة، ويتحكم الإنسان في وقته وطاقته عندما يعمل بشكل تطوعي وبناء، كما إن التحكم في وقت الفرد وطاقاته والذي يعكس في الوقت نفسه معنى الحرية ويشكل الوسائل التي يمارس بها الشخص حريته “.

و العمل له أبعاد مختلفة مثل العمل لكسب العيش والعمل على تطوير موهبة الفرد وإمكاناته، وبالتالي من ناحية أخرى ، فإن الرجل الذي لديه وظيفة ويكرس الكثير من الوقت والجهد هو تجسيد للعمل مقابل أجر، وذلك من خلال عمله ، ينتج ثروة يمكنه استخدامها لاحقًا لتحقيق أهدافه.

وبالتالي ، بناءً على عمر الأفراد و ظروفهم واحتياجاتهم ورغباتهم ، يتخذ العمل أشكالًا مختلفة، ومن المهم للفرد أن يرى العمل كوسيلة لتحقيق أهدافه.

كما يوفر العمل للأفراد الوسيلة لتحقيق معظم تطلعاتهم، لذلك فهي أداة مهمة تشكيل الفرد والمجتمع ككل ، لأننا جميعًا مرتبطون مع بعضنا البعض.

لذا نحن ننتج ونستفيد من عملنا وعمل فرد آخر قد يكون لعمله تأثير علينا، وعلى سبيل المثال ، المزارع الذي يعمل في أرضه يفعل ذلك باستخدام جرار تم إنتاجه من القماش بفضل عمل أشخاص آخرين. [4]

  • يميل الأشخاص في العمل إلى الاستمتاع بحياة أكثر سعادة وصحة من أولئك الذين ليسوا في العمل.
  • تتحسن صحتنا الجسدية والعقلية بشكل عام من خلال العمل – فنحن نتعافى من المرض بشكل أسرع ونكون أقل عرضة للإصابة بالأمراض طويلة الأمد والعجز.
  • بسبب الفوائد الصحية ، يتم تشجيع المرضى والمعوقين على العودة إلى العمل أو البقاء فيه إذا سمحت حالتهم الصحية بذلك.
  • الفوائد الصحية للعودة إلى العمل إن ترك العمل له تأثير سلبي على صحتك ورفاهيتك.

من هم العاطلون عن العمل

  • لديهم معدلات أعلى من مشاكل الصحة البدنية والعقلية .
  • تناول المزيد من الأدوية واستخدام المزيد من الخدمات الطبية .
  • يكون متوسط ​​العمر المتوقع لهم أقصر بكثير من الأشخاص العاملين.

لذا فإن العودة إلى العمل الحر بعد فترة من البطالة تؤدي إلى تحسينات كبيرة في الصحة البدنية والعقلية ، وعكس الآثار الصحية السلبية للبطالة. [5]

تعبير بالانجليزي عن العمل الحر

Work, we can’t really avoid it. Human civilisation has been built on work, the labouring of many billions of people throughout history has created the cities, farms, industries, armies and infrastructure which have marked our time on the planet. Even before human civilisation emerged, the role of labour and the development of different kinds of tools has been central to our evolution from the more primitive primates.

If work is so important, and has got us so far, why is it so terribly shitty most of the time? In Britain today, the use of sick notes has reached record levels. More and more people are taking time off work with a wide variety of mental health issues: stress, depression and anxiety predominant amongst them. Morale in most workplaces – regardless of the economic climate – is often low. Our working lives are increasingly dogged by bureaucracy, targets, tick-boxes, key performance indicators and meetings about meetings. We are commanded to revel in the faux-hyper-excitement of the sales team who made another successful pitch.

This is the pathology of our times. Work is necessary, but it is also alienating. It is this way because our natural human endeavours to strive, to create, to design and build have been captured by the ruling elites; bastardised and turned in on themselves. We are confronted with our creativity but it has been deformed and rendered monstrous by the desires of capital – the relentless push for profit. We dream of a fulfilling life but instead we end up selling car insurance.

A genuine revolution against the current conditions of our cruel social relations will always confront the question of how we work and who we wish to work for. Revolutions which begin in city squares against a police line, will often see the fruits of their struggle develop in workplace occupations and the various attempts by workers to self-manage and regulate their own time and labour. These attempts have not always been successful, but they point to an urgent desire shared by workers, for collective  control over their work . [6]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق