اعجوبة باريس ” برج ايفل ” – Eiffel tower

كتابة روان صلاح آخر تحديث: 16 أكتوبر 2020 , 07:29

خلفيات برج ايفل

لماذا يمنع تصوير برج ايفل ليلا

تعرف مدينة باريس بفترة الليل المليئة بالأضواء المدهشة، بالإضافة إلى أضواء برج إيفل التي يراها البعض ترقص في سماء الليل، ولكن ما قيل عن باريس وتم تأكيده أن مشاركة أي صور لبرج إيفل أثناء الليل ممنوعة بموجب القانون.

من يفعل ذلك قد يُعرض نفسه للمساءلة القانونية، إذ أنه تبعًا لقانون فرنسا الحالي والذي يعرف باسم (حرية البانوراما)، فإن التقاط صور في الليل لبرج إيفل لا يعد مشكلة، وذلك إذا كانت للاستخدام الشخصي فقط، ولكن من الممنوع نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي أو توزيعها.

حيث أنه بالرغم من أن برج إيفل قانونيًا يعتبر مكان عام، إلا أن العرض الليلي له والمتمثل في الأضواء محمي بحقوق الطبع والنشر، وهو ما تم تركيبه بواسطة الفنان (بيير بيدو) عام 1985م، لذا يعتبر تقنيًا ملكًا له. [1]

لماذا برج ايفل من عجائب الدنيا السبع

يعد برج إيفل واحد من أفضل الأبراج في العالم، كما أنه كان مُصنف من عجائب الدنيا السبع، وذلك نتيجة ارتفاعه الشديد وتصميمه الفريد، ولكن نظرًا لوجود أبراج مرتفعة في الوقت الحالي، لم يعد برج إيفل من عجائب الدنيا السبع، وهو كان كذلك للأسباب الآتية: [2]

  • تصميم البرج بأكلمه يعتمد على الحديد، حيث تم إنشائه من 18830 قطعة حديدية، كما تم تثبيتها بواسطة مليونين ونصف مسمار، وأيضًا يصل وزن البرج حوالي 10.000 طن.
  • تم تشكيل البرج من 3 طوابق، كما يحتوي على مطعمين مما يقدم للزوار رؤية بانورامية لباريس أثناء الليل.
  • في الماضي تم استخدام برج إيفل للعديد من التجارب العلمية بواسطة مجموعة كبيرة من الخبراء والعلماء مثل السقوط الحر للأجسام، تجارب الطقس، وأيضًا الرصد الجوي.
  • يعد واحدًا من النُصُب التاريخية، لذا وضعته اليونسكو ضمن قائمتها للتراث العالمي.
  • بالنسبة لطلاء البرج فهو عبارة عن 3 درجات متنوعة من الألوان، إذ أن القاعدة مطلية بالدرجة الأغمق، بينما المنتصف يمتلك الدرجة المتوسطة، في حين أن الدرجة الأفتح تم استخدامها في طلاء أعلى برج إيفل.
  • تجديد الطلاء يتم كل سبعة أعوام بشكل دوري، حيث يُستخدم في ذلك ما يقرب من طن من الدهان، وذلك حتى يكون محمي من التآكل الذي يحدث له نتيجة العوامل الجوية المختلفة.
  • في فترة الليل، تغطي الإضاءة البرج بطريقة كاملة، وهو ما يعطيه منظرًا فريد من نوعه وغاية في الجمال.

خلفيات برج ايفل فكتورية

من بنى برج إيفل

بعتبر المهندس (غوستاف إيفل) هو من قام ببناء برج إيفل، وكان ذلك بعد مشاركته في المسابقة التي أعدتها حكومة فرنسا، لكي يتم تصميم نصب تذكاري، وحينها لم يكن معروف بماذا تشتهر باريس، لذا قامت لجنة المسابقة بالموافقة على التصميم الذي قدمه غوستاف إيفل، كما تم تأسيسه في الفترة ما بين 1887م إلى 1889م، وكذلك كانت تكاليفه ليست عالية، ومن بعدها أصبح بإمكان الناس زيارته في 15 مايو (أيار) في عام 1889م. [3]

اسباب بناء برج ايفل

تم بناء برج إيفل احتفالًا بمرور 100 سنة على الثورة الفرنسية، والتي كانت تُذكر عند السؤال بماذا تشتهر فرنسا، وكان ذلك في العاصمة باريس، إذ تم عقد مسابقة بواسطة حكومة فرنسا من أجل إعداد نصب تذكاري مناسب لتلك المناسبة، والتي كانت في هذه الأثناء منظمة للمعرض الدولي لسنة 1889م.

كما أنه شارك في المسابقة أكثر من 100 متسابق، ولكن تم اختيار تصميم المهندس (غوستاف إيفل)، وكذلك كانت فكرة إنشاء برج من الأعمدة الحديدة المتداخلة مع بعضها مثيرة للشك من حيث القدرة على تنفيذها، بينما في النهاية أصبحت تحفة فنية لا يوجد لها مثيل في تاريخ المباني. [3]

كم عدد درجات برج ايفل

  • برج إيفل هو عبارة عن ثلاثة طوابق، إذ أن ارتفاع الطابق الأول عن الأرض يبلغ حوالي 57.91م، في حين أن ارتفاع الطابق الثاني عن الأرض يصل إلى ما يقرب من 114.6م، بينما الطابق الثالث يبلغ ما يقرب من 274.32م.
  • عند النظر إلى برج ايفل من الداخل نجد أن الزوار حتى يصلون إلى أول طابق يجب عليهم استخدام الدرج، إذ أن البرج بأكلمه يحتوي على 108 سلم، وهو ما يمتلك 1710 درجة، بالإضافة إلى أن برج إيفل يضم مصعدين، حيث يقوم المصعد الواحد بقطع مسافة تصل إلى حوالي 103.000 كم في العام الواحد. [4]

كم يبلغ طول برج إيفل

  • يتم حساب ارتفاع برج إيفل بالهوائي الواقع في أعلاه فيصل إلى حوالي 324 مترًا، بينما في حالة حساب طوله دون الهوائي يمكن أن يبلغ طوله ما يقرب من 300 مترًا.
  • وبالنسبة لوزنه فهو يزن ما يعادل 10 آلاف طن، كما أنه بالنسبة لارتفاع الطوابق الخاصة ببرج إيفل، يكون الطابق الأول مرتفع عن سطح الأرض ما يقرب من 57 مترًا، وهو ما يلزم استخدام الزوار للدرج حتى يستطيعون الوصول إليه.
  • أما الطابقين الثاني والثالث فيتم الوصول إليهم بواسطة المصعد، والجدير بالذكر أن برج إيفل من أول الأمثلة التي عُرفت عن العمارة الحديثة، وذلك نتيجة أنه تم إنشائه كله من الحديد. [4]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق