أضرار النفايات وطرق معالجتها

كتابة شيماء الزناتي آخر تحديث: 30 أكتوبر 2020 , 06:41

من ملوثات البيئة النفايات وطرق معالجتها هي

النفايات أو ملوثات البيئة هي ليست نوع واحد بل أكثر من نوع بمعنى أنها تقسم إلى ثلاثة أنواع وهم النفايات الصلبة والمركبات الطائرة التي من الممكن أن تتسبب في تلوث الهواء (غازية)  ، ونوع اخر وهو المياه العادمة (السائلة) وهي المياه التي لا فائدة منها وهذه المياه من الممكن أن تتسبب في التقليل من جودة المياه السطحية .

ومن الطرق التي يمكن معالجة النفايات بواسطتها هي :

  •  المسالخ الخاصة بالحيوانات حيث في العادة يعتبر كل ما ينتج من الحيوان هو نفايات ولكن فيه ما هو صالح للأكل وما هو غير صالح باستثناء اللحوم الحمراء القابلة للأكل ، حيث أنه فى الكثير من الدول يتم استخدام تلك النفايات في عمل أعلاف وأغذية للحيوانات وغراء أيضاً ، والعديد من الأشياء ، كما أنه من الممكن أن يتم استخدام النفايات الصلبة كسماد للأراضي الزراعية .
  • المدابغ حيث أنه يمكن أن تستخدم النفايات التي تنتج كلحوم الناتجة من أنشطة تقطيع اللحم التي تكون خالية من التجيير هذه يمكن استخدامها في انتاج الأعلاف للحيوانات ، ولكن اللحوم التي تكون حاملة مكونات الجير تكون مناسبة فقط لإنتاج الغراء .

ولكن توجد مشكلة كبيرة وهى الناشرة الزرقاء الركبة التي تكون محتويه على عنصر الكروم ، ولا يسمح باستخدام تلك المواد في محطات التقديم لأنها تكون سامة للغاية ولكن يستخدم جزء بسيط منها في صناعة الجلد الصناعي والباقي يتم اغراقه في مناطق خاصة . [1]

أضرار رمي النفايات

مشكلة رمي القمامة في الشوارع والمناطق العامة هي مشكلة كبيرة جدا ، وأصبحت منتشرة للغاية حيث أننا اصبحنا نرى علب السجائر والمناديل الورقية وزجاجات المياه الفارغة والمشروبات الغازية والأكياس البلاستيكية الفارغة والأوراق ، والكثير من أنواع القمامة .

ومن المستحب ويجب على الجميع الالتزام بفعله هو أن يقوموا بإلقاء القمامة في الأماكن المخصصة لها ، ولكن من المحزن أن الناس يميلون ويفضلون رمي القمامة في الشوارع والأماكن العامة بطريقة عشوائية ، أكثر من أن يلقوها في أماكنها الخاصة وهي الصناديق .

والذي يجب أن يعرفه الكثير هو أن رمي القمامة في الشوارع هو ليس مجرد شكل قبيح ومقزز ولكن هذا الأمر قد يسبب العديد من المشاكل البيئية والصحية وتكون شديدة الخطورة من الممكن أن تستمر لقرون من الزمن ،

هناك بعض أنواع من النفايات قد تستغرق حوالى ملايين السنين كي تتحلل ومثال اخر الحفاضات التي يتم استخدامها لمرة واحدة ممكن أن تستغرق حوالي ٥٠٠ سنة حتى تتحلل ، والسجائر تستغرق أكثر من عشرة أعوام ، والغريب أنه حتى قشور الفاكهة كالبرتقال والموز تستغرق أكثر من شهر حتى تتحلل .

وهذه هي بعض أضرار رمى القمامة في الشوارع

  • القمامة قد تمنع الإنسان وتحرمه من الرفاهية و سلامته هو وصحته .
  • وممكن أن يتسبب في موت الحيوانات وتسممها .
  • وقتل الأسماك والكائنات البحرية حيث أنه يتسبب فى تلوث المياه ويجعلها تفقد جودتها مما يتسبب في اختناق الكائنات البحرية .
  • وهي أيضاً تكون حاملة للجراثيم والفئران مما يسبب العديد من الأمراض .
  • تضر أيضاً النباتات وتؤثر على جودتها ونموها وصحتها . [2]

طرق التخلص من النفايات

الدول المتقدمة الصناعية تتصارع وتتسابق في البحث عن أفضل الطرق في التخلص من النفايات وذلك لأنه يوجد العديد من النفايات التي تكون غير قابلة للتحلل وفي الغالب تكون مواد سامة وخطيرة على صحة الإنسان ، مثل المخلفات المشعة والأضرار التي يمكن أن تسببها للبيئة في العادة تكون غير قابلة للتصليح والحل في تلك المشكلة هو التخلص من تلك النفايات بشكل استراتيجي وتتم معالجة النفايات كالاتي :

منع أو تقليل توليد النفايات

الاستخدام المكثف للمنتجات الجديدة أو غير الضرورية هو السبب الجذري لتكوين النفايات غير الخاضع للرقابة يجعل النمو السكاني السريع من الضروري استخدام المنتجات المستعملة أو الاستخدام الحكيم للمنتجات الموجودة لأنه إذا لم يكن الأمر كذلك ,

فهناك خطر محتمل يتمثل في استسلام الأشخاص للآثار السيئة للنفايات السامة التخلص من النفايات سيأخذ شكلًا هائلاً أيضًا. يجب اتخاذ قرار واع على المستوى الشخصي والمهني للحد بحكمة من النمو الخطير للنفايات  .

إعادة التدوير

تعمل إعادة التدوير على تحويل النفايات إلى منتجات من نوعها من خلال المعالجة الصناعية عادة ما يتم إعادة تدوير الورق والزجاج والألمنيوم و التخلص من النفايات البلاستيكية يتم بإعادة استخدام هذه النفايات بدلاً من إضافتها إلى الطبيعة وهذا أمرًا صديقًا للبيئة وتعد طريقة أعادة التدوير أنسب حلول التلوث البلاستيكي ومع ذلك ، فإن تقنيات المعالجة باهظة الثمن .

الحرق

يتميز الحرق باحتراق النفايات لتحويلها إلى مكونات أساسية ، مع احتباس الحرارة المتولدة لاستخراج الطاقة تعتبر الغازات المتنوعة والرماد الخامل من المنتجات الثانوية الشائعة ينتج التلوث عن درجات متفاوتة تعتمد على طبيعة النفايات المحترقة وتصميم المحارق.

استخدام المرشحات يمكن أن يفحص التلوث يعتبر حرق النفايات غير مكلف ويتم تقليل حجم النفايات بحوالي 90٪  الرماد الغني بالمغذيات الناتج عن حرق النفايات العضوية يمكن أن يسهل الحلول المائية يمكن بسهولة التخلص من النفايات الخطرة والسامة .

باستخدام هذه الطريقة يمكن استخدام الطاقة المستخرجة في الطهي والتدفئة وتزويد التوربينات بالطاقة ومع ذلك ، ينبغي توخي اليقظة الصارمة والعناية الواجبة للتحقق من التسرب العرضي للملوثات ذات المستوى الدقيق ، مثل الديوكسينات من خطوط المحارق .

استخدامها كسماد

إنه ينطوي على تحلل النفايات العضوية بواسطة الميكروبات عن طريق السماح للنفايات بالبقاء متراكمة في حفرة لفترة طويلة من الزمن يمكن استخدام السماد الغني بالمغذيات كسماد نباتي ومع ذلك ، فإن العملية بطيئة وتستهلك مساحة كبيرة من الأرض تعمل إعادة المعالجة البيولوجية على تحسين خصوبة التربة بشكل كبير .

مكب نفايات صحي

هذا ينطوي على إلقاء النفايات في مكب النفايات. القاعدة مُعدة من بطانة واقية ، تعمل كحاجز بين النفايات والمياه الجوفية .

وتمنع فصل المواد الكيميائية السامة في منطقة المياه. تتعرض طبقات النفايات للضغط ثم تُغطى بطبقة أرضية تُفضل التربة غير المسامية للتخفيف من قابلية التعرض للتسرب العرضي للمواد الكيميائية السامة .

يجب إنشاء مدافن النفايات في أماكن ذات مستوى منخفض من المياه الجوفية وبعيدة عن مصادر الفيضانات ومع ذلك ، هناك حاجة إلى عدد كاف من القوى العاملة الماهرة للحفاظ على مطامر صحية .

التخلص منها في المحيط / البحر

يتم إلقاء النفايات ذات الطبيعة المشعة بشكل عام في المحيطات بعيدًا عن الموائل البشرية النشطة ومع ذلك ، فإن دعاة حماية البيئة يتحدون هذه الطريقة ، حيث يُعتقد أن مثل هذا الإجراء يؤدي إلى هلاك الحياة المائية من خلال حرمان مياه المحيط من العناصر الغذائية المتأصلة فيها .

تغويز البلازما

تغويز البلازما هي طريقة التخلص من النفايات الصديقة للبيئة يتم استخدامه لتحويل المواد القابلة لإعادة التدوير المستخرجة من النفايات الصلبة البلدية في مكب النفايات إلى طاقة .

تتعرض المواد القائمة على الكربون لدرجات حرارة عالية وتحويلها إلى غاز اصطناعي ، وهو غاز يمكن إما حرقه مباشرة أو تكريره إلى مواد كيميائية ووقود عالي الجودة .

يتم تحويل الجزء غير العضوي من النفايات إلى نفايات صلبة مبردة بإحكام والتي يمكن استخدامها في البناء كمادة خام ، تفضل الصناعات التي تسعى جاهدة لتحقيق صفر نفايات طريقة التخلص من النفايات هذه ومن الممكن استخدام هذه الطريقة الطريقة في ملوثات البيئة الاكياس البلاستيكية . [3]

أضرار المخلفات السائلة

النفايات السائلة لها العديد من الاضرار الخطيرة التي تؤثر على كلا من البيئة والانسان.

الاضرار التي تسببها النفايات السائلة للبيئة

خصوصاً اذا تم التخلص منها عن طريق القائها في مياه البحار أو المحيطات أو البحيرات سواء هذا اكانت البحيرات عذبة أو مالحة فهذه النفايات التي يتم التخلص منها في المياه تعمل على تلف وقتل وتدمير كل ما هو كائن حي يعيش في هذه المياه .

فهي تتسبب في موت الأسماك وموت الديدان وقتل الحشرات التي ممكن أن تكون ضارة أو نافعة للبيئة والانسان وتعمل على تدمير كل ما يعيش في هذه المياه .

الاضرار التي تسببها النفايات السائلة للإنسان

حيث أن الانسان يحصل على غذائه عن طريق النباتات التي ممكن أن تكون تغذيت هي أيضاً على المياه الملوثة بتلك النفايات فتعمل على تسبيب الكثير من الامراض ، ومن هذه الامراض : مرض الفشل الكلوي ومرض البلهارسيا والديدان .

وكل تلك الامراض التي يصاب بها الانسان والبيئة سببها الرئيسي هو القاء تلك المخلفات السائلة وغيرها في المياه حيث أنه يتم التخلص من تلك النفايات السائلة في المياه الساحلية والأنهار لزمن طويل عن طريق انحاء الدول التي تطل على بحر الشمال . [4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق