الى ماذا ترمز زهرة الأوركيد

كتابة: Yasmin najib آخر تحديث: 04 نوفمبر 2020 , 22:26

معاني زهرة الأوركيد

على الرغم من أن زهرة الاوركيد مشهورة كرموز للخصوبة و الأناقة ، إلا أن هنالك معاني الوان الورد لزهور الاوركيد المختلفة على الشكل التالي:

  • الأزرق : تأتي زهرة الاوركيد بجميع الألوان باستثناء الأزرق الحقيقي ، و لكن توجد زهرة الاوركيد الزرقاء، و هذه الأوركيد تمثل ندرة
  • الأحمر : يرمز الأوركيد الأحمر إلى العاطفة و الرغبة ، و لكنه قد يرمز أيضًا إلى القوة و الشجاعة
  • الوردي : يرمز الأوركيد الوردي إلى الأناقة و الفرح و السعادة ، و يمكن أن يرمز أيضًا إلى البراءة و الأنوثة.
  • الأبيض : يمثل الأوركيد الأبيض الى الاحترام و التواضع و البراءة و النقاء و النعمة و الجمال.
  • أرجواني : يرمز الأوركيد الأرجواني إلى الإعجاب و الاحترام و الكرامة و المملكة.
  • الأصفر : يمثل اللون الأصفر أو الأوركيد الصداقة و الفرح و البدايات الجديدة.
  • البرتقالي : يرمز الأوركيد البرتقالي إلى الحماس و الشجاعة و الفخر.
  • الأخضر : يعتقد أن الأوركيد الخضراء تجلب الحظ السعيد و الخصوبة و إنها تمثل الصحة و الطبيعة و طول العمر

رموز زهرة الاوركيد

اما بالنسبة الى الثقافات و الحضارات الاخرى فان زهرة الاوركيد كان لها فداسية و رمزية شديدة في بعضهم ، نذكر منها:

  • أعطت تاريخًا طويلًا من العلاقات مع الحب و الخصوبة و النعمة عبر الثقافات و الفترات المختلفة، اذ يعد Paphiopedilum أحد أنواع الاوركيد الرئيسية و الذي سمي على اسم كلمة “Paphos” ، و هو اسم المعبد حيث عبدت أفروديت إلهة الحب اليونانية.بسبب الاسم نفسه ، ترتبط الأوركيد بالخصوبة و الذكورة و الجنس ، إلى جانب مظاهرها الغريبة
  • اعتقد الإغريق القدماء أن الأوركيد كان رمزًا للرجولة. في الواقع ، كانوا مقتنعين جدًا بالعلاقة بين زهور الاوركيد و الخصوبة لدرجة أنهم اعتقدوا أن الاوركيد ذات الجذور الدرنية الكبيرة ترمز إلى طفل رضيع ، وأن زهرة الأوركيد الصغيرة ترمز إلى طفلة.
  • في اليونان القديمة ، كان يعتقد أن الآباء بان يمكنهم اختيار جنس أطفالهم عن طريق تناول درنات الأوركيد. إذا أكل الأب الكتل السميكة السميكة ، يصبح الطفل رجلاً، اما إذا أكلت الأم الكتل الأصغر و الأكثر دقة ، فسيكون الطفل فتاة
  • غالبًا ما يخلط الأزتيك الفانيليا و نوع من الأوركيد ، مع الشوكولاتة لإنشاء جرعة تجلبالطاقة و القوة.
  • خلال العصر الفيكتوري ، تم العثور على زهور الاوركيد في المناطق الاستوائية فقط و كانت نادرة للغاية. لذلك ، كان الفيكتوريون يجمعون زهور الاوركيد الغريبة كدليل على الفخامة و الذوق الرفيع، و عند تقديمها كهدية ، كلما ندرة زهرة الأوركيد ، زاد حبك و شغفك بالمتلقي.
  • تعتبر الأوركيد في الصين رمزا للنزاهة و الأناقة و الصداقة
  • كما و تحظى الاوركيد بتقدير كبير منذ العصور القديمة، اذ ترمز في العديد من الخضارات الى الحب، الجمال و الخصوبة و التلقيح و التفكير و السحر[3]

من أين تأتي الأوركيد

تنتمي انواع زهرة الاوركيد في الواقع إلى المناطق الاستوائية في آسيا و أستراليا مثل جبال الهيمالايا و الفلبين، فقد اعتمد الصينيون في آسيا مصطلح “أوركيد الفراشة” لوصف جماليات هذه الزهرة، و من الغريب أن مصطلح “فالاينوبسيس” مشتق رسميًا من المصطلحين اليونانيين “فالينا” و “أوبسيس” ، مما يعني “تشبه العثة”.

في المناخات الاستوائية ، تنمو نباتات الأوركيد فالاينوبسيس عادة بالقرب من مصدر المياه و على أغصان الأشجار و بين الصخور.، و إلى جانب مناخ الغابات المطيرة ، فإنها تنمو أيضًا في مناطق المراعي مثل الأراضي العشبية، كما تتكيف هذه الزهرة مع العديد من أنواع البيئات المختلفة عكس باقي انواع الزهور، وهذا أحد أسباب سهولة تربيتها[1]

حقائق عن زهرة الاوركيد

  • ان الأوركيد نباتات تقومربصنع زهورريطلع عليها زهور الاوركيد
  •  تعود أحافير الأوركيد إلى 100 مليون سنة
  • تصنف ضمن النباتات الاستوائية في الطبيعة.
  • في الطب الصيني التقليدي ، استخدمت الأوركيد للمساعدة في علاج السعال وأمراض الرئة.
  • من المعروف أن الأزتيك يشربون مزيجًا من الفانيليا و الأوركيد و الشوكولاتة لمنح أنفسهم القوة
  • في العصر الفيكتوري ، أعجب الناس بأوركيدوم اي زهرة الاوركيد، عندما وصلت مجموعة الأوركيد إلى ذروتها، أرسل المتعصبون الأثرياء المسافرين إلى مواقع غريبة بحثًا عن ألوان و أشكال و زهور اوركيد جديدة.
  • يختلف وقت الإزهار أيضًا، اذ تتفتح بعض زهور الاوركيد في حوالي 6 أشهر من السنة
  •  أصغر زهرة اوركيد يبلغ قطرها 2 مم فقط، إنها بحجم النحلة، لكن أكبرها يبلغ طولها مترًا واحدًا
  • يأتي من زهرة الأوركيد الفانيليا المحلاة بالآيس كريم والكعك، و هي مصنوعة من قرون النبات.
  • في صناعات العطور ، نستخدم زهرة الاوركيد أيضًا لصنع العطور و بعض الأدوية.
  • حصلت زهرة الأوركيد على اسمها غير عن بقية اسماء الورود لأنها تشبه النحلة. كما تنبعث منه رائحة أنثى النحل مما يجذب الزوار الذكور ثم تنشر حبوب لقاح الزهرة من نبات إلى آخر.
  • الأوركيد هو أحد النباتات النبيلة الأربعة الشهيرة في الثقافة الصينية. في فنغ شوي ، يتم استخدام زهرة الاوركيد لتحسين الأسرة و الخصوبة.
  • لا تزال الأوركيد تحظى بشعبية كبيرة اليوم! حيث يفضلونها عن بقية النباتات الداخلية لأن أزهارها تستغرق وقتا طويلا حتى تذبل
  • يمكن أن تتفتح أزهار الأوركيد لعدة أشهر في كل مرة ، ويمكن أن تستمر في الازدهار لسنوات إذا تم الاعتناء بها بشكل صحيح
  • رعاية الأوركيد سهلة اذ انتساؤلك عن كيف تزرع الورد في المنزل يمكن الاجابة عنه ببساطة، فاذا تم منحها ضوء غير مباشر ، و عدم سقايتها كثيرًا و ابعادها عن الفتحات ،سوف تمنحها استمرارية لسنوات
  • تحتوي الأوركيد على حوالي 30000 نوع و يعد Moth Orchid Phalaenopsis هو الأكثر شعبية ، و هو الأسهل في النمو ، و هو خيار جيد خاصة للمبتدئين.[2]

العناية بزهرة الاوركيد

  • تباع زهور الاوركيد الجديدة عادة في عبوات بلاستيكية رقيقة يمكن قطعها.
  • قم بإزالة الأوركيد بعناية من الحاوية الحالية
  • تخلص من إناءك القديم ، خاصةً إذا بدا متصدعًا أو متعفنًا.
  • افحص جذور الأوركيد واقطع الجذور السوداء أو المجوفة أو الإسفنجية أو التالفة
  • تظهر انواع الورد الاوركيد في الجذور الصحية بيضاء أو خضراء.
  • يجب أن تكون زهور الأوركيد دافئة في الأواني
  • ضع النبات في وضع مستقيم في الوعاء الجديد واملأه بوسائط تأصيص جديدة
  • و اضغط برفق على مسافة 2.5 سم تقريبًا من أعلى الإناء.
  • اسقي زهرة الأوركيد جيدًا لتسوية الوسط حول جذورها.
  • أضف المزيد من الماء حسب الحاجة.
  • إذا لم يرتكز النبات في مكانه ، ففكر في قرصه حتى تستقر جذوره في البيئة الجديدة.
  • لا تزرع زهور الاوركيد في تربة إناء قياسية.
  • تحتاج جميع انواع الاوركيد – خاصة تلك التي تعيش في المنزل – إلى الكثير من الهواء حول جذورها.
  • أفضل وسيلة هي تلك التي تتميز بخفة الوزن و تنفسها و سرعة تصريفها.
  • تعمل النباتات الكبيرة ذات الجذور القديمة بشكل أفضل في الاناء الكبير. و تعد من افضل انواع الورد للبلكونه [4]

مميزات زهرة الاوركيد

  • تتمتع زهور الاوركيد ببعض الخصائص الفريدة التي تساعدها في كونها افضل انواع الورد للمنزل
  • اذ إنها تنتج كتلًا من حبوب اللقاح (تزيد من احتمالية التلقيح) ، وبذورًا خفيفة جدًا (مما يسهل تكاثرها)
  • و يمكن أن تنمو على النباتات الأخرى التي تستخدمها لدعم نموها.
  • تظهر زهور الاوركيد مجموعة واسعة من التحمل البيئي، بالإضافة إلى الأنواع الموجودة فوق الدائرة القطبية الشمالية
  • تتميز زهور الاوركيد بتوزيع بيئي واسع مع مراعاة جميع انواع السلالة، اذ هناك حوالي 27000 نوع مختلف طبيعي من زهور الاوركيد الطبيعية وما يصل إلى 100000 نوع من صنع الإنسان.[5]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق