مدة دراسة الماجستير

كتابة: سمر عادل آخر تحديث: 31 ديسمبر 2021 , 18:40

ما هي درجة الماجستير

  • قبل أن نعرف مدة دراسة الماجستير يجب أن نعرف أن درجة الماجستير أو الدراسات العليا هي مؤهل أعلى من درجة البكالوريوس ولكن أقل من درجة الدكتوراه.
  • والدراسة في الماجستير تكون مكثفة وتتضمن عادة إكمال سلسلة من الوحدات وكتابة رسالة بحثية في نهاية الفصول الدراسية.
  • في حين أن الحصول على مؤهل ماجستير يمكن أن يحسن بشكل كبير من آفاق حياتك المهنية، فإن التكاليف المرتفعة والمتطلبات الأكاديمية و الدرجات العلمية التي يتطلبها الماجستير تعني أن هذه الطريقة للدراسة بعد التخرج ليست مناسبة للجميع.
  • لذلك يجب البحث عن الخيارات المتاحة أمامك بدقة قبل أن تختار الدخول في رحلة الماجستير.[1]

مدة الماجستير والدكتوراه

  • تساعد كل من برامج الماجستير والدكتوراه المتعلمين على تطوير معرفة ومهارات عالية المستوى في مجال دراسي متخصص.
  • تتطلب برامج الماجستير عادة من سنة إلى ثلاث سنوات وتُعد المتعلمين لمسار وظيفي محدد، مثل الأعمال التجارية أو التمريض.
  • ولكن تستمر برامج الدكتوراه من 3 إلى 7 سنوات وتتطلب المزيد من الدراسة المكثفة والبحث العلمي.
  • غالبًا ما يتابع حاملو درجة الدكتوراه وظائف في مجال البحث أو الأوساط الأكاديمية.
  • بالنسبة للوظائف في العديد من المجالات، مثل الأعمال التجارية، يعد الماجستير أعلى مستوى تعليمي مطلوب.
  • ومع ذلك، قد تتطلب المناصب التي تركز على البحث في مجالات مثل الرياضيات والعلوم وعلم النفس درجة الدكتوراه، وقد يكون هذا هو الفرق بين الماستر والماجستير والفرق هو المجالات المختلفة بينهم.[1]

كيف تتحدد مدة دراسة الماجستير

يمكن أن تستغرق دراسة أنواع درجات الماجستير المختلفة ما بين فصلين دراسيين، أو حوالي 9 أشهر من البداية إلى النهاية، إلى ثلاث سنوات من الدراسة بدوام كامل للحصول على درجة الماجستير، والمدة الشائعة هي فصلين دراسيين، أو سنة كاملة (عادة فصلين دراسيين + فصل صيفي في البداية أو النهاية)، أو الدراسة لمدة أربعة فصول دراسية (سنتان دراسيان) أو ستة فصول دراسية (ثلاث سنوات أكاديمية)، ويعتمد طول الوقت المستغرق لإكمال درجة الماجستير على عدة عوامل رئيسية، وهم:

البرنامج أو المجال الذي تختاره

  • أول مرحلة في مراحل الدراسات العليا هو اختيار البرنامج الذي ترغب في الحصول على شهادتك فيه، والبرامج المختلفة لها فترات مختلفة.
  • فمثلًا سيستغرق الحصول على شهادة في إدارة الأعمال أو التعليم عامين على الأقل بسبب العدد الكبير من الاعتمادات المطلوبة لإكمالها، والتي تتراوح من 40 إلى 60 ساعة معتمدة.
  • عادة ما تكون الدرجات العلمية في العلوم الإنسانية أو علوم الكمبيوتر أو العلوم الطبيعية أو الفنون الحرة من سنة إلى ثلاث سنوات حسب الفرع المحدد وخلفيتك العلمية عن هذا المجال، وهذا هو المقصود في الدراسات العليا.[2]

هيكل البرنامج الدراسي

تختلف مدة دراسة الماجستير حسب هيكل البرنامج الدراسي الذي سوف تختاره، فمثلًا هناك:

  • برامج بدوام كامل: وهو يستغرق من سنة إلى ثلاث سنوات.
  • برنامج تنفيذي أو احترافي: قدمت الجامعات برامج تنفيذية أو مهنية والتي عادة ما تكون 12 شهرًا.
  • برامج الدوام الجزئي: إن الكثير من الناس يفضلون البقاء في العمل وإكمال درجة الماجستير أثناء العمل، ولتلبية احتياجات هؤلاء الناس، ابتكرت الجامعات برامج بدوام جزئي، وعادة ما تكون درجات الماجستير بدوام جزئي ضعف أو أطول من برامج الدوام الكامل، فسوف يستغرق الأمر ما يقرب من أربع سنوات للحصول على شهادتك.
  • الماجستير عبر الإنترنت: هو التسجيل في درجة الماجستير عبر الإنترنت أو الحصول على ماجستير عن بعد، معظم الدرجات العلمية عبر الإنترنت والمراسلات ليس لها حد معين للمدة التي يتعين عليك إكمالها.[2]

موقع دراستك

هناك عامل آخر يؤثر على المدة التي يستغرقها الحصول على درجة الماجستير وهو البلد الذي تختاره للحصول على شهادتك، فالأنظمة التعليمية المختلفة لها فترات مختلفة ومتطلبات ائتمانية مختلفة، لذلك في بعض الأماكن يمكنك الحصول على شهادة لمدة نصف الوقت الذي قد تحتاجه في مكان آخر.[2]

مدة دراسة الماجستير في السعودية

كما هو الحال في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، تقدم الجامعات في المملكة العربية السعودية درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتستمر بشكل عام أربع سنوات وسنتين وثلاث إلى أربع سنوات على التوالي، ويكون ذلك على حسب التخصص الذي تختاره.

ولكن في حين يتم قبول الطلاب الدوليين بشكل عام في الجامعات السعودية الرائدة، فمن المرجح أن تختلف القيود بين الجامعات الأخرى الأقل شهرة، ويقتصر قبول الطالبات على عدد قليل من الجامعات والمؤسسات المخصصة للنساء فقط، ويمكنك أيضًا الحصول على ماجستير عن بعد في السعودية.[5]

شروط الماجستير

ستكون مؤهلاتك الحالية مهمة للتقديم على الماجستير، لكنك لا تحتاج بالضرورة إلى درجة بكالوريوس كبيرة للتقدم، ولكن يمكن أيضًا مراعاة ظروفك الشخصية وخبراتك أثناء عملية التقديم على الماجستير، حاول أن تتعرف على اختصارات الدرجات العلمية واختيار الأنسب منها لك، وإليك أهم الشروط لدخول درجة الماجستير:

  • يجب الحصول على درجة جامعية في موضوع ذي صلة للماجستير المقدم عليه، واعتمادًا على البرنامج والجامعة، قد تحتاج إلى 2.1 في التقدير في البكالوريوس.
  • من الضروري إتقان اللغة، فإذا لم تكن اللغة الإنجليزية هي لغتك الأولى، فستحتاج إلى تطوير لغتك إلى مستوى معين، وعادةً سيقومون باختبار اللغة لديك من خلال اختبار اللغة.
  • من المهم التعرف على تخصصات الابتعاث للماجستير قبل التقديم عليها واختيار الأنسب منها.
  • الخبرة المهنية، فقد تتطلب منك بعض برامج الدراسات العليا أن يكون لديك بعض الخبرة المهنية.
  • امتحانات القبول، يجب أن تجتاز هذه الاختبارات، وهي مطلوبة فقط في مجالات ومؤهلات معينة، بما في ذلك ماجستير إدارة الأعمال.[3]

ما فائدة الماجستير 

بعد أن تعرفنا على مدة دراسة الماجستير، إليك أهم فوائد هذه الدراسة:

  • سوف تكون قادرًا على توسيع نطاق معرفتك حول الموضوع الذي تدرسه، وهذا يعني أنك ستصبح خبيرًا أفضل في هذا المجال وستكون لديك ميزة التوظيف أولًا.
  • سوف تكون علاقات رائعة من شأنها أن تساعدك في المستقبل، ومن أعظم الأشياء التي يجب أن تحصل عليها أثناء بدء العمل أو البحث عن وظيفة جيدة هو معرفة هؤلاء الأشخاص والحصول على شبكة علاقات جيدة.
  • كسب المزيد من المال عند الحصول على الماجستير، الحقيقة هي أن طلاب الدراسات العليا يكسبون مالًا أكثر من الطلاب الجامعيين بمراحل في جميع البلدان.
  • درجة الماجستير تعزز تطورك الشخصي والتعلم الذاتي، فدورات الدراسات العليا أكثر استقلالية، وبالتالي، يتعين على طلاب الماجستير بذل المزيد من الجهد الشخصي في عملية التعلم والمشاركة بمفردهم، وسيؤدي ذلك إلى تطوير مهارات شخصية ومهنية جديدة لديهم، مثل الاستقلال والتحفيز الذاتي وإدارة الوقت.[4]

نصائح قبل دراسة الماجستير

بعد أن تعرفنا على مدة دراسة الماجستير ، فيما يلي بعض الأشياء التي يجب مراعاتها قبل تحديد نوع درجة الماجستير التي سوف تحصل عليها:

  • تختلف كل جامعة وقسم عن غيره ويمكن أن يكون لديهما نماذج مختلفة من برامج الرسالة البحثية، لذا تأكد من إجراء بحثك والتقدم إلى البرنامج الأنسب لك.
  • تختلف متطلبات التقديم من جامعة إلى أخرى، ولكن أيضًا من قسم إلى آخر داخل نفس الجامعة، إذا كنت تريد التأكد من اختيار المسار الذي يناسب اهتماماتك، فننصحك بالبدء في إجراء البحث مسبقًا بوقت كافٍ من خلال زيارة مواقع الجامعة أو الاتصال بمكاتب القبول أو طلب المشورة من أساتذتك.
  • بالنسبة لكلا النوعين من برامج الماجستير، لا تحتاج إلى أن يكون لديك خطة واضحة لما تريد البحث عنه أو التركيز على المقرر الدراسي الخاص بك.
  • المهم هو أن تعرف ما أنت متحمس له وأن تكون متحمسًا لدراسة هذا الموضوع بعمق أكبر.
  • يقدر أصحاب العمل كلاً من البحث ودرجة الماجستير التي تم الحصول عليها، ولكن اعتمادًا على الوظيفة التي ترغب في متابعتها في المستقبل، ستحتاج إلى تحديد أيهما يناسبك بشكل أفضل.
  • على الرغم من أن كلا النوعين من درجات الماجستير يظهران جديتك والتزامك بمجال تخصصك تجاه صاحب عمل محتمل، إلا أنهما يخدمان أغراضًا مختلفة ويعلمانك مهارات مختلفة.
  • إذا كنت ترغب في ممارسة مهنة أكاديمية أو في مجال البحث والتطوير، فمن المحتمل أن يكون الماجستير هو الخيار الأفضل بالنسبة لك. [6]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق