خطوات كتابة مستخلص رسالة ماجستير

كتابة: Reem Muhammed آخر تحديث: 31 ديسمبر 2021 , 18:39

ماذا يعني المستخلص

إن المستخلص العلمي الخاص بالرسائل الماجستير لا يختلف عن الدراسات العلمية والأبحاث، فالمستخلص عبارة عن مقالة صغيرة تقع في حوالي 200 إلى 300 كلمة والهدف منه هو توضيح بسيط لما قد تضمنه رسالة الماجستير عن طريق شرح موضوعها بشكلٍ مبسط، وتوضيح العناصر التي سيتم تناولها في فصول الرسالة، وذلك من أجل التسهيل على الباحثين عند الاستعانة بهذه الرسالة كمصدر لهم في أبحاثهم، من أجل التعرف على فحوى هذه الرسالة وإن كانت ستكون مفيدة لثراء البحث بالمعلومات التي يحتاجها، كما أن معرفة خطوات كتابة مستخلص رسالة ماجستير مهمة جدًا إن كنت تريد البدء في رسالتك، لذلك يجب أن تعرفها جيدًا قبل أن تشرع في عملك.

عند كتابة مستخلص البحث العلمي أو رسالة الماجستير يجب أن نحاول قدر الإمكان عرض المشكلة المتناولة في البحث دون الإخلال بأي جوانب من جوانب موضوع الرسالة، وأن نوضح جيدًا نوعية المعلومات التي يشملها الموضوع من أجل التسهيل على الباحثين عند الاستعانة بهذه الرسالة كمصدر لهم في أبحاثهم، من أجل التعرف على فحوى هذه الرسالة، فالمستخلص يجب أن يكون عبارة عن بعض الخطوط العريضة والأساسية التي تغطي موضوع الرسالة أو البحث بشكلٍ كافي، كما أن هناك بعض المواضيع التي تستدعي أن نكتب المستخلص الخاص بها لعدة لغات أخرى غير الإنجليزية، وهذا ما قد يحدده لك المشرف المساعد.

ملاحظات مهمة عند كتابة مستخلص رسالة الماجستير

هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند كتابة مستخلص رسالة الماجستير أو البحث العلمي، وهي كما يلي:

  • يجب أن يكون المستخلص واقع بين 250 إلى 300 كلمة على أكثر، أي صفحة واحدة إن أمكن.
  • يجب أن لا لا يزيد المستخلص عن فقرة واحدة كافية ووافية.
  • يجب أن يكون المستخلص عبارة عن عرض الموضوع الأصلي دون الإخلال بجميع الجوانب المطروحة.
  • يجب أن يتضمن المستخلص أهداف الدراسة، ومنهجها، وأدواتها.
  • يجب أن يتم تلخيص النتائج الأساسية التي توصل إليها الباحث في بحث ه.
  • يجب أن يتضمن المستخلص جميع الخطوط العريضة والأساسية الخاصة بالموضوع المتناول داخل الرسالة.
  • يجب أن يتناول المستخلص جميع جوانب موضوع الرسالة بشكلٍ ترتيبي منظم.
  • يجب أن يوضع المستخلص في بداية الرسالة العلمية.
  • يجب ألا يحتوي المستخلص على أي مراجع أو جداول أو صور أو معلومات لم يتم ذكرها خلال صفحات الرسالة.

خطوات كتابة مستخلص رسالة ماجستير بالترتيب

اختلف الأمر بشكلٍ كبير في توقيت كتابة مستخلص رسالة الماجستير، لكن تم التوصل إلى حل مهم جدًا وهو أنه يمكن كتابة المستخلص مرتين، مرة بعد وضع خطة الرسالة، والمرة الثانية بعد الإنتهاء من الرسالة تمامًا، وذلك حتى تكون قد ألممت تمامًا بجميع المعلومات التي تم تناولها من خلال البحث، وهذه الخطوات هي التي توضح الفرق بين الملخص والمستخلص  في البحث العلمي، ويمكن تلخيص خطوات كتابة المستلخص كما يلي:

  • إن الخطوة الأولى من خطوات كتابة مستخلص رسالة الماجستير هي كتابة البيانات الأساسية الخاصة بالباحث، مثل اسم الطالب واسم الكلية، والدرجة العلمية، والتخصص  وتاريخ الرسالة، وعدد صفحاتها.  
  • إن الخطوة الثانية من خطوات كتابة المستخلص هي كتابة عنوان الرسالة أو البحث العلمي، وذلك على حسب كل تخصص.
  • إن الخطوة الثالثة من خطوات كتابة المستخلص هي الخطوة الأكثر اهمية، ألا وهي كتابة البحث بأكمله في صفحة، أي أن المستخلص يجب أن يشمل جميع الخطوط العريضة والأساسية الخاصة بالموضوع المتناول داخل الرسالة في حدود صفحة أو أقل من ذلك.
  • إن الخطوة الرابعة من خطوات كتابة المستخلص هي التأكد من عدم وجود أي أخطاء لغوية أو نحوية أو إملائية في صفحة المستخلص وفي جميع صفحات الرسالة، والتأكد من صحة المعلومات التي وردت في الرسالة عن طريق مراجعة المراجع والمصادر المستخدمة
  • إن الخطوة الأخيرة من خطوات كتابة المستخلص هي المراجعة من جميع ما تمت كتابته داخل الرسالة، والتأكد من أن المستخلص يحتوي على جميع العناصر والأفكار الرئيسية التي يحتوي عليها الموضوع.

مستخلص بحث جاهز

إليك هنا نموذج مستخلص بحث جاهز عن المدرسة السلوكية المعرفية في علم النفس وهو كما يأتي:

سم الكليـــة:

اسم الطالب:

التخصــــــص:

الدرجة العلمية:

تاريخ الرسالة:

عدد صفحات الرسالة:

عنوان الرسالة العلمية:

المدرسة السلوكية المعرفية في علم النفس

مستخلص الرسالة

وفقًا لمدرسة علم النفس السلوكي فإن دراسة علم النفس السلوكي تعني فقط بدراسة السلوك الخارجي بطريقة ممنهجة وذلك بغض النظر عن الوعي، والقيام بالتركيز فقط على السلوك الذي يمكننا ملاحظته من حالة مزاجية وعاطفية، ومن رواد المدرسة السلوكية التي تتبنى هذا الفكر هو العالم البريطاني الشهير جون واطسون (John B. Watson)، والذي يعتبر بمثابة الأب الروحي لعلم النفس السلوكي، وعلم النفس السلوكي هو علم قائم على دراسة التصرفات والسلوكيات الظاهرة من الأشخاص بدلًا من دراسة الوعي والخبرات الشعورية، ويمكن تعريف علم النفس السلوكي على أنه نظرية علمية قائمة على أن الإنسان يكتسب سلوكياته من خلال عنصر التكيف، ويأتي عنصر التكيف من خلال استجابة الإنسان للمحفزات المحيطة وهي التي تقوم بتشكيل أفعاله.

رأيتُ أن أقدم برنامجًا استرشاديًّا يمكن أن يكون عونًا في سبيل حل تلك الإشكالية، والتعرف على طريقة العلاج السلوكي في علم النفس.

يتحدث الفصل الأول عن تاريخ نشأة المدرسة السلوكية في علم النفس، والفصل الثاني يتحدث عن مبادئ علم النفس السلوكي، والفصل الثالث يتحدث عن تقنيات العلاج المتبعة في علم النفس السلوكي، والفصل الرابع يتناول أهداف علم النفس السلوكي، وبالنسبة للفصل الخامس فيستعرض طريقة استخدام تقنيات علم النفس السلوكي، وبالنسبة للفصل السادس فيتطرق إلى أنواع علم النفس السلوكي ومواضع استخدام كل نوع، وفي الفصل الأخير نتناول آخر ما توصل إليه في المدرسة السلوكية والنظريات الجديدة المستخدمة فيها.

وتم اتباع المنهج الوصفي والكمي لتحقيق الدراسة.

أهمية كتابة المستخلص

عند قيامك بكتابة الرسالة الخاصة بك أو البحث العلمي، سوف يرغب الأستاذ القائم على عملك في كتابة ملخص لأوراق البحث وأيضاً مستلخص ، وذلك لما يمتلكه  المستخلص من أهمية تمكن الباحث من الإلمام بجميع جوانب الموضوع حتى يسهل على القراء الوصول لغايتهم من قراءة هذه الرسالة أو البحث، ويجب أن يتضمن مستخلص الرسالة البيانات الشخصية، وأفكار الموضوع، والأهداف والعناصر التي قد يتناولها كل فصل والنتائج التي ستعود على القارئ من هذا الموضوع وما إلى ذلك، أي أنه يجب وضع كل شيء متعلق البحث قد يجعل المستخلص مفيدًا.

يمكن القيام بأفضل مستخلص للرسالة العلمية عن طريق تخيل نفسك باحث آخر تقرأ هذه الرسالة، وإن وجدت في مستخلص الرسالة ما هو مفيدًا لك وسوف يجعلك راغبُا في قراءة هذه الرسالة بسبب قراءتك لصفحة الملخص، فأعرف أن هذا الملخص هو ملخص ناجح ووافي، لكن إن كانت الإجابة لا عليك إذن أن تعيد النظر في مستخلص رسالتك. [1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: