اهداف مجموعة G20

كتابة: Yasmin najib آخر تحديث: 26 نوفمبر 2020 , 22:31

هدف تأسيس مجموعة العشرين

تأسست مجموعة العشرين ، في عام 1999 بهدف رئيسي هو مناقشة الاستقرار المالي الدولي، و التي تعرف أيضا باسم G20 و لها انجازات مجموعة العشرين ، وهي منتدى دولي لرؤساء الحكومات و الدول و رؤساء البنوك المركزية، إنه مكان لمناقشة و تعزيز التجارة الدولية، و النمو الاقتصادي العالمي ، و كذلك اللوائح المتعلقة بالأسواق المالية، اذ تتكون مجموعة العشرين من رؤساء وزراء المالية و وزراء الخارجية، و يأتي الأعضاء مجتمعين من 19 دولة مختلفة و من الاتحاد الأوروبي، غالبا ما تعقد مجموعة العشرين قمة القادة الافتتاحية السنوية.

تضم مجموعة العشرين او ترتيب دول مجموعة العشرين، كلا من الأرجنتين و أستراليا و البرازيل و كندا و الصين و الاتحاد الأوروبي و فرنسا و ألمانيا والهند و إندونيسيا و إيطاليا واليابان و المكسيك و روسيا و المملكة العربية السعودية (متى انضمت السعودية لمجموعة العشرين) و جنوب إفريقيا و كوريا الجنوبية و تركيا و المملكة المتحدة و الولايات المتحدة.

إن الانضمام إلى دول مجموعة العشرين يضمن أن الدول الكبرى تتعرض للسياسات و القضايا التي لها تأثير إيجابي على الاقتصاد العالمي ككل، و مع ذلك ، فإن المجموعة قلقة أيضا بشأن تأثيرها على البلدان غير الأعضاء، و نتيجة لذلك ، فإنه يسمح للدول المضيفة بالحضور و المشاركة في فعالياتها، و كما يسمح للدول غير الأعضاء الأخرى بالمساهمة في جدول أعمالها بحيث تمثل قضاياهم و قراراتهم مجموعة واسعة من الآراء و الاهتمامات الدولية ضمن مجموعة العشرين.[1]

اهداف مجموعة G20

تتلخص أهداف مجموعة العشرين بالنقاط الثلاثة التالية و هي:

  • تنسيق السياسات بين أعضائها لتحقيق الاستقرار الاقتصادي العالمي و النمو المستدام.
  • تعزيز اللوائح المالية التي تحد من المخاطر و تمنع الأزمات المالية في المستقبل
  • إنشاء هيكل مالي دولي جديد.

خلال القمم الأولى لمجموعة العشرين ، حضر محافظو البنوك المركزية و وزراء المالية بشكل رئيسي، و مع ذلك ، بعد الأزمة المالية العالمية لعام 2008 ، تغير ذلك، اذ حولت المجموعة تركيزها إلى المزيد من مجلس الطوارئ ، الذي يضم أيضا رؤساء الوزراء و الرؤساء، و جاء هذا التغيير لمعالجة الأزمة المالية العالمية التي أدت إلى انهيار البنوك وزيادة البطالة وركود الأجور، بالاضافة الى وضعها للاهداف التالية:

  • إنشاء فريق عمل للتمويل الأخضر لمجموعة العشرين (أو: فريق عمل مجموعة العشرين المعني بتمويل التنمية المستدامة) أسواق رأس المال اليوم لا “تسعير” تغير المناخ و لا ترفع حجم رأس المال طويل الأجل المطلوب لأهداف التنمية المستدامة.
  • تعتبر البنوك المركزية و الهيئات التنظيمية المالية حاسمة لدعم إعادة توزيع رأس المال الاستثماري الخاص في مجموعة العشرين
  • يجب دمج التنمية المستدامة في ولايات الوكالات الإشرافية ، و قواعد الإدراج ، و الاستقرار المالي ( برنامج الأمم المتحدة للبيئة ، 2015).
  • إطلاق مبادرة للتتبع المستمر لجميع التدفقات المالية من أجل التنمية المستدامة.
  • حتى الآن ، هناك القليل من البيانات المتسقة حول أنواع التدفقات المختلفة.
  • يتوصل صندوق النقد الدولي و الأونكتاد و منظمة التعاون و التنمية في الميدان الاقتصادي بانتظام إلى أرقام مختلفة ، بل و متناقضة ، بشأن الاستثمار الأجنبي المباشر.
  • حتى فيما يتعلق بالتدفقات العامة ، من الصعب جمع ومقارنة البيانات من بنوك التنمية متعددة الأطراف ، و من منظمة التعاون و التنمية في الميدان الاقتصادي ، و كذلك من مصادر خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
  • تبني مبادرة الاتحاد الإفريقي لإنشاء منصة الشراكة العالمية لأفريقيا (AGPP).
  • تقوم آلية الشراكة الجديدة هذه على أجندة التكامل الإقليمي لأفريقيا و
    منتدى لبناء التحالفات يضم ، إلى جانب أعضائه الأفارقة ، البلدان الشريكة في الاستثمار و المساعدات من بين أمور أخرى من مجموعة العشرين
  • نظرا لأن أهداف التنمية المستدامة تخاطب جميع البلدان و العالم او الأرض ككل بدلا من معالجة مجموعات محددة من البلدان فقط ، فإن جميع البلدان ستكافح لتحقيق تنمية مستدامة حقا.
  •  بالنسبة لجميع البلدان و أصحاب المصلحة ، سيتطلب تنفيذ جدول الأعمال الجديد وسائل محلية و دولية ، غير مالية و كذلك مالية ، بشروط ميسرة و غير ميسرة ، و سياسية و تقنية
  • و من ناحية أخرى ، فبدون التنفيذ المحلي لجدول الأعمال في البلدان ذات الدخل المرتفع و المتوسط ​​و من قبل البلدان ذات الدخل المرتفع و المتوسط ​​، و التحول ذي الصلة في التعاون الدولي بين جميع أنواع البلدان ، فإن نجاحه سيتعرض لخطر شديد[2]

الاهداف المستقبلية الجديدة لمجموعة العشرين

  • من المتوقع أن يشترك جميع قادة مجموعة العشرين في خطة العمل العالمي لعام 2030 التي ستعتمدها قمة الأمم المتحدة المقبلة في سبتمبر و الالتزام بتنفيذ جدول الأعمال داخل بلدانهم وعلى المستويين الإقليمي والعالمي.
  • بالإضافة إلى العمل الفردي ، يجب على دول مجموعة العشرين استخدام القوة الجماعية و إمكانات مجموعة العشرين لإضفاء المزيد من الزخم على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
  • يجب أن يفعلوا ذلك على المستوى السياسي و الحكمي و التنفيذي.
  • يمكن أن تؤدي الإجراءات مجتمعة على جميع هذه المستويات إلى إطار لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة من قبل مجموعة العشرين.
  • يجب تصميم إطار عمل مجموعة العشرين لأهداف التنمية المستدامة بطريقة تدعم وتساهم في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الناشئة و هيكلة الرصد والمراجعة التي تقودها الأمم المتحدة.
  • إنشاء عملية للتعلم من الأقران داخل مجموعة العشرين حول التنفيذ الوطني لأهداف التنمية المستدامة في بلدانهم ومن قبلهم والنظر في النتائج على مستوى القادة.
  • يمكن لعملية مراجعة النظراء لمجموعة العشرين الخاصة بأهداف التنمية المستدامة أن تبني على الدروس المستفادة من مراجعات النظراء الأخرى لمجموعة العشرين
  • مراجعات الأقران حول دعم الوقود الأحفوري غير الفعال.
  • إعادة توصيف وإعادة تكوين مجموعة عمل التنمية لمجموعة العشرين و إعادة تسميتها باسم مجموعة عمل مجموعة العشرين المعنية بالتنمية المستدامة.
  • ستكون مهمتها الأساسية هي العمل على دور مجموعة العشرين في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ، لتحديد مجالات العمل ذات الأولوية من قبل مجموعة العشرين ، و ضمان اتساق السياسات من أجل التنمية المستدامة في جميع أنحاء مجموعة العشرين.
  • دعوة T20 و B20 للمساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في دول مجموعة العشرين و من جانبها.
  • إنشاء منصة حوار لمجموعة العشرين حول عدم المساواة تستكشف طرق للتعامل مع هذا التحدي المتزايد لتعزيز المجتمعات المزدهرة و المسالمة في دول مجموعة العشرين و العالم.
  • دمج مفهوم مسارات إزالة الكربون العميقة في عمل مجموعة العشرين بشأن تغير المناخ و الطاقة، دول مجموعة العشرين هي مفتاح الكفاح ضد تغير المناخ.
  • مشروع مسارات إزالة الكربون (DDPP) 5 هو مبادرة لإظهار كيف يمكن للبلدان الفردية الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون (IDDRI / SDSN ، 2014).
  • إدخال مفهوم البنية التحتية المستدامة في مبادرات البنية التحتية لمجموعة العشرين
  • يمكن لمجموعة العشرين أن تلعب دور قيادي مهم في اتخاذ الإجراءات اللازمة لجسر فجوة البنية التحتية
  • تصميم إطار عمل مجموعة العشرين المتصور بشأن نشر الابتكار و التكنولوجيا كوسيلة لتعزيز التحول نحو التنمية المستدامة[3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق