ما هو التنفس المتناقض

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 13 يناير 2021 , 12:20

التنفس المتناقض هو مصطلح يشير إلى ضائقة تنفسية ترتبط بتلف الهياكل المشتركة في التنفس. بدلًا من تحرك جدار الصدر للخارج عند الشهيق، يتحرك جدار الصدر أو البطن للداخل. غالبًا، يتحرك جدار الصدر والبطن باتجاهات متعاكسة في كل نفس. التنفس المتناقض يعني حدوث عكس الأمور المتوقعة في التنفس.

فيزيولوجيا التنفس تتألف من جزأين مختلفين، التهوية والتنفس. التهوية تشير إلى حركة الهواء داخل وخارج الرئتين. بينما يشير التنفس إلى تبادل الغازات الذي يحدث في الرئة والمجرى الدموي.

التنفس المتناقض يشير إلى تغيرات في ميكانيكية التنفس، وهو يشير إلى التهوية بشكل أكبر من التنفس. [1]

أعراض التنفس المتناقض

أعراض التنفس المتناقض تحدث بسبب نقص في كمية الأكسجين وهي تتضمن:

  • ضيق التنفس
  • النعاس المفرط
  • التعب، أو الإرهاق الذي لا يخفف منه النوم
  • الاستيقاظ بشكل متكرر في المساء
  • أداء سيء في التمارين الرياضية
  • سرعة في معدل التنفس

يجب رؤية الطبيب في حال ظهور أي من هذه الأعراض، لأنها يمكن أن تكون ناجمة عن اضطرابات خطيرة

أسباب التنفس المتناقض

التنفس المتناقض يحدث بسبب كنتيجة لحالة يسميها الأطباء ضعف الحجاب الحاجز. هذه الحالة تكون صعبة التشخيص. العلماء لا يدركون بشكل كامل أسباب التنفس المتناقض أو السبب المؤدي لذلك. لكن هناك بعض الأشخاص المعرضون بشكل أكبر للإصابة بالتنفس المتناقض، وذلك يشمل:

  • توقف التنفس أثناء النوم

يقوم هذا الاضطراب بتعطيل تدفق الأكسجين وزفير ثاني أكسيد الكربون. كنتيجة لذلك، يتحول جدار الصدر إلى الداخل بدلًا من إلى الخارج، وهذا قد يسبب التنفس المتناقض.

  • الإصابة أو الأذية لجدار الصدر

إصابة أو جدار الصدر يمكن أن تقوم بفضل الأضلاع عن جدار الصدر. لذلك لن يقوم القسم المفصول بالتوسع عندما يقوم الشخص باستنشاق الهواء. في بعض الأحيان، قد يسبب ذلك التنفس المتناقض.

  • اضطراب الأعصاب

تتحكم الأعصاب الحجابية بحركة الحجاب الحاجز والعضلات الرئيسية في الجذع. أذية الأعصاب يمكن أن تعطل الحركة الطبيعية للعضلات في الجذع وتسبب تغيرات في التنفس. قد يحدث ذلك بسبب مرض تنكسي عصبي. مثل التصلب المتعدد، والحثل العضلي، ومتلازمة جيلان باريه. ويمكن أن يحدث أيضًا بسبب سرطان الرئة وإصابة جدار الصدر.

  • عوز المعادن

عوز بعض المعادن، من ضمنها البوتاسيوم، المغنيسيوم، والكالسيوم يمكن أن يؤثر على التنفس. على سبيل المثال، انخفاض كمية الكالسيوم يمكن أن يسبب أذية الأعصاب ويؤثر على التنفس.

  • ضعف العضلات التنفسية

في بعض الحالات، يمكن أن يحدث ضعف في العضلات التي تدعم الممرات التنفسية الهوائية، وهذا قد يؤثر بشكل سلبي على أنماط التنفس. يمكن أن يحدث ذلك في بعض الاضطرابات العصبية العضلية مثل التصلب المتعدد.

تشخيص التنفس المتناقض

في البداية، سيسأل الطبيب المريض عن الأعراض التي يعاني منها وقصته المرضية. بعد ذلك سيقوم الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات من أجل تقييم مستويات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم. يمكن أن يقوم الطبيب بقياس الأكسجين من خلال أخذ عينة دموية أو من خلال استخدام مقياس التأكسج، وهو جهاز صغير يرتبط بالإصبع.

قد يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الفحوصات وهي تتضمن:

  • التنظير الفلوري، وهو نوع من الأشعة السينية
  • اختبار وظائف الرئة

قد يقوم الطبيب أو الفاحص بإجراء العديد من اختبارات التصوير الأخرى من أجل فهم الاضطراب بدقة، مثل:

  • الأمواج فوق الصوتية
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية
  • التصوير المقطعي المحوسب
  • التصوير بالرنين المغناطيسي

علاج التنفس المتناقض

العديد من حالات التنفس المتناقض يمكن علاجها في حال علاج الاضطراب المسبب. على سبي المثال، في حال كان سبب حدوثها عوز في المواد المغذية، يمكن تناول المكملات أو تعديل الحمية.

يمكن أن يصف الأطباء بعض الأنواع العلاجية التي يمكن أن تخفف الأعراض. يمكن أن يساعد جهاز التنفس الاصطناعي الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من ثاني أكسيد الكربون أو مستويات منخفضة من الأكسجين. في حال كان الشخص يعاني من اضطرابات أثناء النوم، يمكن أن يصف الطبيب جهاز ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر (CPAP) للتحكم في الأعراض.

في حال استمرار الأعراض، أو وجود حالة شديدة، قد يحتاج الشخص للجراحة. الأشخاص الذين تعرضوا لأذية في الأضلاع أو الرئتين عادةً ما يتطلبوا الجراحة من أجل العلاج الناجح.

في حال شلل الحجاب الحاجز، قد يقوم الجرام باستخدام التقنيات الجراحية حيث يقوم بتسطيح الحجاب الحاجز من أجل منح الرئتين مساحة أكبر للتوسع. قد يجد بعض الأشخاص الذين يعتمدون على أجهزة التنفس أن طي الحجاب الحاجز يكون مفيدًا. هذا يتضمن آلة تقوم بإرسال الإشارات إلى الأعصاب الحجابية في الجذع، فتقوم عضلات الحجاب الحاجز بالتقلص.

إنذار التنفس المتناقض

التنفس المتناقض عادةً ما يكون ناجم عن خلل في وظيفة الحجاب الحاجز. ولكن لديه العديد من الأسباب الأخرى المحتملة، وهي تتضمن الاضطرابات العصبية، الإصابة، والعدوى. هذه الحالة يتم علاجها عندما يتخلص الشخص من السبب المؤدي للإصابة. في حال عانى الشخص من اضطرابات تنفسية، يجب عليه التحدث إلى الطبيب. يمكن أن يقوم الطبيب باستقصاء السبب المؤدي لذلك والذي قد يكون مهددًا للحياة.

العديد من الأسباب المؤدي للتنفس المتناقض لا يمكن تعديلها من خلال التغيرات الحياتية. لكن قد يقوم الشخص بالتقليل من خطر الإصابة بالتنفس المتناقض في حال:

  • الحفاظ على حمية جيدة بوجود تغذية متوازنة.
  • الحفاظ على وزن صحي
  • تقليل شرب الكحول أو التدخين
  • تقوية عضلات الجذع [2]

التنفس المتناقض لدى الأطفال

يمكن أن يتقلص جدار الصدر لدى الأطفال في الاستنشاق، هذا الأمر يعد طبيعيًا في حال توسع المعدة. لا تتطور الرئتين والصدر بشكل كامل لدى الأطفال دون سن 2-3 سنوات. لأن الصدر يتحرك بسهولة أكبر لدى الأطفال مقارنةً بالبالغين، يمكن أن يبدو التنفس مختلفًا عما هو عليه في البالغين.

على أية حال، يجب أن يبحث الأطباء أو الأهل عن الأعراض الأخرى للضائقة التنفسية في حال الشك بوجود اضطراب تنفسي لدى أطفالهم. السعال، ضيق التنفس، والشكوى من صعوبة في التنفس يمكن أن تستدعي وجود الطبيب. ارتداد الصدر هو حالة تستدعي التدخل الطبي لدى الأطفال وحديثي الولادة. الارتداد يحدث عندما يدخل الجلد في الأضلاع أثناء التنفس حيث يكافح الجسم للحصول على ما يكفي من الهواء.

الأعراض الأخرى للاضطرابات التنفسية لدى الأطفال تتضمن:

  • الصفير
  • ازرقاق البشرة
  • تسارع شديد في التنفس [3]

أسئلة شائعة حول التنفس المتناقض

  • ما هو الرابط بين التنفس المتناقض والصدر المسطح

الصدر المسطح هو من أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث التنفس المتناقض. هو حالة نادرة تحدث بسبب وجود عدة كسور في الأضلاع، ويتطلب الأمر حوالي 4 كسور في الأضلاع على الأقل كي يحدث الصدر المسطح.  ويحدث عادةً بسبب إصابة شديدة في الصدر.

الصدر المسطح هي حالة تستدعي التدخل الطبي لأنها تسبب عجز الشخص في استنشاق كميات صغيرة من الأكسجين لأن المناطق المتكسرة من الأضلاع غير قادرة على أن تسبب توسع الرئة. لذلك تتحرك للداخل وليس للخارج.

  • هل تساعد وضعية المساند الثلاثة في التنفس

في وضعية المساند الثلاثة، يضع الشخص يديه على ركبتيه، وهي وضعية داعمة للجسم. هذه الوضعية تساعد الشخص الذي يعاني من اضطرابات في التنفس. تساعد وضعية المساند الثلاثة على تحفيز عضلات الرقبة في التنفس، وهذا يسمح بدخول كميات إضافية من الأكسجين إلى الرئة. [4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق