أسماء مهارات الكاراتيه بالصور

كتابة: بتول المنصور آخر تحديث: 18 فبراير 2021 , 01:04

ما هو الكاراتيه

الكاراتيه هو نوع من   أنواع الفنون القتالية اليابانية تسعى هذه الرياضة إلى تطوير حركات الجسم الدفاعية والقيام بالهجوم المضاد، في الكاراتيه لا يجوز على الشخص هو الهجوم أولاً لكن يبدأ بالدفاع عن نفسه ثم يباغت في هجومه.

كما هو رياضة من  رياضات الدفاع عن النفس فإن مواضع تدريب الكاراتيه التقليدي هو القتال والدفاع عن النفس فهي تحسن قوى الفرد البدنية بدأت رياضة الكاراتيه في اليابان عام1922م، أي بشكل عام رياضة الكاراتيه نمط من أنماط الدفاع عن النفس أما الكاراتيه دو يتنافس فيها المرء ويسعى للتفوق ضد نفسه.

كلمة كاراتيه مؤلفة من مقطعين صوتيين وهما كارا تعني فارغ وتيه يعمي يد وبالتالي تعني “اليد الفارغة” يضاف إليها لاحقة هي “داو” وتعني الطريق فتصبح “طريق اليد الفارغة”. [1]

أسماء مهارات الكاراتيه

هناك الكثير من حركات الكاراتيه التي يتعلمها اللاعب بالتدريج كما هناك مستويات احزمة الكاراتيه من الحزام الأبيض وصولاً إلى الحزام الأسود حسب تدرج الوان احزمة الكاراتيه إليك أسماء أشهر ثلاث الحركات الكاراتيه وهي:[4]

  • لكمة مستقيمة (تشوكو زوكي): في اللغة اليابانية معنى تشوكو زوكي (اللكمة المستقيمة) أو لكمة الكوع وهي أبسط لكمة كما تستخدم هذه الرياضة أنواع أخرى من اللكمات للبدء وتكون هذه الحركة بقبضة اليد ويقوم الشخص بثني أصابعه باستثناء الإبهام للأسفل حتى يلمس راحة يده ثم يضع الإبهام بين مفاصل الأصبعين الأول الثاني وليس داخل الأصابع حتى لا تكسر أثناء تسديد اللكمة، عند إلقاء اللكمة فالضرب أن يكون بالمؤشر ومفاصل الأصبع الأوسط عند قاعدة الأصابع وذلك لأن هذا أقوى جزء في اليد ويقي الرياضي من كسر أصبعه.

  • ركلة أمامية (ماي جيري): إحدى الركلات الأساسية وهي “الركلة الأمامية” وتعني كلمة “ماي جيري” باللغة اليابانية “الركلة الأمامية” يمكن رمي هذه الركلة من القدم الأمامية أو الخلفية شريطة الوقوف بوضعية القتال وممكن أن ترمى الرمية الأمامية بالقدم الأمامية بطريقة خاطفة وهي عبارة عن حركة سريعة وخاطفة أو ركلة أمامية خاطفة وهي حركة أكثر قوة تستخدم من أجل دفع الشخص بعيداً، لتحجيم الركلة الأمامية ترفع ساقك بحيث يكون الفخذ متعامد مع الأرض ومع ثني الركبة والكاحل هذه هي وضعية الاستعداد للركلة بعدها يمد الساق إما بحركة خاطفة أو دفع للأمام والحفاظ على الكاحل مثني ويجب إصابة الهدف بالقدم المسطحة، ثم تعيد القدم للحجرة وتسحب رجلك للأسفل لكي تنتهي الركلة.

  • ركلة راوند هاوس (مواشي جيري): تعني ركلة “مواشي جيري” باللغة اليابانية “الركلة المستديرة” وهي ركلة سريعة وتستمد هذه الركلة قوتها من التواء الوركين ويتبع نفس خطوات الحجرة من أجل أداء ركلة دائرية للساق الأمامية ويجب التأكد من الوقوف بجانب خصمك ثم ترقع ساقك إلى جانبيك وتميل قليلاً للخلف وتقوم بثني ركبتيك وكاحلك بحيث تكون قبضتك مطوية ويوجد خط مستقيم من عظم الساق أسفل الجزء العلوي من القدم للركل يجب تمديد الساق بحركة خاطفة والضرب بأعلى القدم وإعادة القدم للحجرة ثم إنزالها إلى الأرض.

مدارس الكاراتيه

  • كيوكوشن: كيوكوشن تعني في اليابانية إلى “الحقيقة المطلقة” وهو أسلوب قتالي عدواني للكاراتيه، يتضمن عناصر من السجال الملامس لكامل الجسم واللكم العدواني والركلات العالية، كما يسمح للخصوم بركل رؤوس بعضهم البعض ومناطق أخرى من الجسم والساقين، ويسمح بالضرب على الركبة، فتستخدام الركبتين بوضعية المطرقة في جسم الخصم.
  • شيتو ريو: أسس كينوا مابوني شيتو ريو كاراتيه في العشرينيات من القرن الماضي بحيث لا يزال أحد أكثر الأشكال شعبية في اليابان، يركز Shito-ryu  السرعة أثناء الكاتا والسجال، فهي أجمل بكثير من الكاتا، وكثير منها يستخدم مواقف قصيرة ومنخفضة إلى الأرض، أي مشابهة لمصارعة السومو يستخدم اللكمات والركلات وضربات الكوع المغلقة نكتة شيتو-ريو الحالية أي (الناظر أو القائد) هي تسوكاسا مابوني، حفيدة كينوا مابوني، التي تقوم بنقل تعاليم جدها.
  • أشيهارا: هو شكل قتالي كامل من الكاراتيه، يحرك الخصوم في هذه الأنماط الدائرية وبهذه الطريقة، فيصبح هجوم كل خصم أكثر صعوبة كما يمكن إبعاد الضربات بسهولة كبيرة كما يسمح Ashihara باللكمات طويلة المدى والركلات العالية والاتصال بكامل الجسم.
  • إنشين: في اليابانية، تعني “en” مفتوح أو غير مكتمل، و “shin” تعني القلب أو الباطن”إنشين” أي تعني باليابانية “القلب المفتوح” يمثل إنشين روابط قوية بين طلاب هذه المدرسة، مما يكمل الدائرة الغير المكتملة، تشمل هذه المدرسة الحركات الدائرية الغالبية العظمى من الكاتا، كما يتم في إنشين كاراتيه تعليم الطلاب حركات مختلفة حول وجه الدائرة، والتي يستخدموها أثناء الكاتا والسجال وكان قد تم تصميم هذا النوع من الكاراتيه من أجل غرس الثقة والتواضع والمرونة في ممارسيها، كما تستخدم السجال حركات اليد المفتوحة ولكمات القبضة المغلقة والركلات لتعطيل الخصوم من الوصول إليهم.
  • كيشيموتو دي: هو شكل ليس شائع كثيراً في الكاراتيه وذلك لأنه شكل من أشكال الفن الناعم، بحيث يستخدم حركات جسدية ملتوية وغارقة كما تتم هذه الحركات من خلال الخصر، يتم تعليم في هذه الرياضة تجنب الضربات عن طريق التحرك بأقل من شبر واحد، كما إن العديد من ممارسي هذا النوع من الكاراتيه لديهم خبرة في الكثير من أنواع الكاراتيه، كما يستخدم الممارسون قوتهم الأساسية ووزن جسمهم.[3]

أنماط الكاراتيه في اليابان

يوجد أربعة أنماط أساسية للكاراتيه في اليابان هي:

شوتوكان، وغوجو-ريو، وشيتو-ريو، ووادو-ريو

  • شيتو ريو (اليابان): تم إنشاء Shito-Ryu بواسطة Kenwa Mabuni في عام 1928 وركزوا على ممارسة الكاتا أطلق مابوني على أسلوبه اسم “شيتو-ريو” بناء على أول حرف كانجي من أسماء مدرسيه الابتدائية يمزج Shito-Ryu بين ميزات فنون الدفاع عن النفس الصلبة والناعمة والداخلية والخارجية.
  • غوجو ريو (أوكيناوا): تأسست Goju-Ryu من قبل Chojun Miyagi في عام 1930 وهي متأثرة بشدة بفنون الدفاع عن النفس الصينية تطبق Goju-Ryu تقنيات حجب دائرية ناعمة، تشبه في طبيعتها تقنيات jujit ، إلى جانب مجموعات الضربات المضادة القوية.
  • وادو ريو (اليابان): تم إنشاء Wado-Ryu بواسطة Hironori Otsuka عام 1939 وهو متأثر بشدة بالمخزون الفني الكلاسيكي للجوجيتسو يركز على Taisabaki (المراوغة) لتجنب أو تقليل هجوم الخصم كما أن لها وقفات طبيعية وهي أشهر وقفات الكاراتيه وهي أكثر أساليب الكاراتيه مرونة عن الأساليب الأخرى.
  • شوتوكان (اليابان): تم إنشاء شوتوكان في طوكيو عام 1938 على يد جيشين فوناكوشي، الذي يعتبره الكثيرون المعلم المؤسس للكاراتيه الحديث شوتوكان هو أسلوب الكاراتيه الأكثر شعبية الذي يتم تدريسه حول العالم. هذا النمط من الكاراتيه يستفيد من التقنيات الخطية والوقوف العريضة، المصممة لتقديم ضربات قوية بسرعة شوتوكان: يجب البداية على الرغم من عدم وصفه أبدًا بأسلوب جبشان، إلا أنه تم اعتباره مع ذلك أسلوبه في الواقع، كان شوتوكان هو اسم دوجو الخاص به والذي تم اختياره بعد الاسم المستعار الذي استخدمه فوناكوشي لتوقيع القصائد المكتوبة في شبابه يتميز شوتوكان كاراتيه بالتقنيات الخطية القوية والوقوف القوية العميقة إنه الأسلوب الذي يدرس في نادي تولين للكاراتيه.

مثل كلمة كاراتيه، يتكون شوتوكان أيضًا من نوعين مختلفين من الكانجي: شوتو، بمعنى “نسيم الصنوبر” وكان كان: يعني “المكان” وبالتالي فإن شوتوكان يعني مكان شوتو.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق