اسماء حركات الكاتا بالترتيب .. وأساسياتها

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 01 نوفمبر 2021 , 18:14

ما هي حركات الكاتا

كلمة كاتا باليابانية تعني نمط أو شكل وهو عبارة عن مجموعة من الحركات المفصلة، التي يتعلمها ممارسي رياضة الكاراتيه والفنون القتالية من أجل الدفاع عن النفس وغيرها من الأهداف الخاصة بالحماية واللياقة البدنية، كما أن هذه الحركات تمارس بشكل فردي، إذ يطبقها اللاعب في الفراغ وفي مخيلته فقط كأنه يبارز خصمه، ويظل المتدرب يمارس هذه الخطوات والحركات بشكل دوري ومستمر حتى يتقنها ويصبح يمارسها في ثوان محددة ضمن قوانين اللعبة.

تساعد الكاتا على تحسين التوازن والتركيز وإعمال العقل، كما تساعد على بنية العضلات وتنمية المهارات حيث إن الركلات والضربات والكتل التي تمارس في الكاتا، يكون هدفها تحسين مستوى اللاعب من حيث التفكير والتركيز وبناء العضلات ورفع مستوى اللياقة البدنية لديه[2].

فوائد ممارسة حركات الكاتا

تعتبر الكاتا مجموعة من الحركات المهارية المفيدة التي يجب أن يتعلمها ممارسي الألعاب القتالية، حيث تعتبر من المهارات التي تكسب الجسم المزيد من اللياقة البدنية المطلوبة في مث هذه الألعاب، كما أن تتنوع فوائدها على مزيد من الأصعدة إذ تشمل[3]:

  • تساعد الكاتا المتدربين على تعم المزيد من المهارات والحركات القتالية المميزة دون شريك، فتساعد اللاعب على ممارستها في أي وقت وفي أي مكان دون الحاجة لشخص أخر.
  • يكتسب اللاعب مهارة كبيرة ويتعلم مجموعة من الحركات والركلات والكتل المهمة التي يحتاج إليها المتدرب في التدريب.
  • تعلم مزيد من الحركات، فتشمل حركات الكاتا مجموعة كبيرة ومتنوعة من الركلات والحركات التي تختلف عن بعضها فكل حركة في الكاتا لها تكتيك معين وحركة عضلات مختلفة عن نظائرها.
  • تعمل الكاتا على تعليم الأشخاص كيفية الدفاع عن النفس ورد الهجمات بكل سهولة لما يكون عند اللاعب من فطنة ومهارات للدفاع عن النفس ولياقة لتنفيذ الحركات السريعة.
  • تساعد حركات الكاتا على تحريك العضلات بشكل احترافين يساعد اللاعب على اكتساب مزيد من اللياقة البدنية المطلوبة في الألعاب القتالية.
  • تعمل حركات الكاتا على جعل الأشخاص أكثر تركيز، إذ تعمل على تعزيز وتنشيط القوة العقلية للفرد، لما تحتاج إليه الحركات من تركيز شديد وتنفيذ سريع.
  • ممارسة الكاتا تعتبر أكثر أمان من غيرها من الحركات الخاصة بالفنون القتالية، حيث يتم تنفيذها على شريك وهمي دون الحاجة لوجود خصم.
  • ممارسة الكاتا تعمل على تعزيز حركات الفنون القتالية كونها تكرر بشكل دائم.
  • تعتبر حركات الكاتا، أحد أهم تدريبات التوازن التي يجب على الرياضين ممارستها.

أسماء حركات الكاتا بالترتيب

ترجع حركات الكاتا إلى مؤسسها الياباني شيهان فوناكوشي جيوروكانو، وهي عبارة عن 26 حركة يقوم اللاعب بتعلمها لتعمل على تجسين لياقته وتنشيط مهاراته العقلية والذهنية، كما أنها من أهم السبل الأساسية لتعلم كيفية الدفاع عن النفس، وأسماء حركات الكاتا بالترتيب هي[1]:

  1. هيان شودان، وهي حركة السلام الأول.
  2. هيان نيدان، وهي حركة السلام الثاني.
  3. هيان ساندان وهي حركة السلام الثالث.
  4. هيان يوندان، وتعني السلام الرابع.
  5. هيان جوادان وتعني السلام الخامس.
  6. تيكي شودان، وتعني ركوب الحصان الأول.
  7. تيي نيدان وتعني ركوب الحصان الثاني.
  8. تيكي سندان وتعني ركوب الحصان الثالث.
  9. باساي داي، وتعني الهجوم المدمر.
  10. باساي شو، ويعني الهجوم البسيط أو الغير.
  11. كانكو داي، وتعني النظر إلى أعلى.
  12. كانكو شو، ويعني النظر إلى مستوى متوسط.
  13. جيون، وتعني المعبد.
  14. جيتي، ومعناها الأيادي العشرة.
  15. جين، وتعني لغوياً أجنحة الملائكة.
  16. إمبي.
  17. هانجيتسو ومعناها الهلال أو جزء من القمر.
  18. جانكاكو وتعني الرافعة.
  19. سوتشين، معناها إبقاء السلام.
  20. أونسو، وتعني القوة الخفية.
  21. تشينتي، وتعني الأيادي الغريبة.
  22. ميكيو، وتعني المرآة.
  23. نيجو شيهو، وهي حركة الأربعة وعشرين خطوة.
  24. وانكان، وهي حركة تاج الملك.
  25. جوجو شيهو داي، تمثل أربعة وعشرين حركة واسعة.
  26. جوجوشيهو شو، وهي عبارة عن أربعة وعشرون حركة صغيرة.

أساسيات تعلم حركات الكاتا

أي رياضة أو تدريب يحتاج أن يكون لدى اللاعب معرفة كاملة بمجموعة الحركات والتدريبات التي يقوم بها، خاصة الألعاب القتالية التي تعتمد بشكل أساسي على الحركات الصعبة والمختلفة، والتي تستهدف العضلات والعظام، لذا يجب التريث والتأكد من عمل الحركات بشكل سليم، كما يجب أن يكون لدى اللاعب مجموعة من الأساسيات الخاصة بالتدريب وتتمثل في[4]:

  • يجب التركيز وتصفية الذهن

يجب أن يصفي اللاعب ذهنة، ويركز على الحركات التي سوف يقوم بها، كما يجب الابتعاد عن أي مصدر من مصادر التشتيت أو أي أفكار السلبية، فينصح الخبراء والمدربين دائماً بعدم التركيز في أي شيء سوى الكاتا.

  • التنفس بعمق

تمارين النفس بشكل عام هم أحد الأساسات في كل الألعاب والرياضات، حيث ينصح لاعب الكاتا بالاستنشاق العميق حتى تمتلأ الرئة بالأكسجين، ولكن لا يجب تفريغ الرئة بشكل كامل، أي الشهيق بعمق والزفير لا يخرج بالكامل، لأن من شان هذه الحركة أن تضعف الجسم، في حين يحاول اللاعب تجميع كل قواه لتنفيذ الحركات، كما ينصح بعدم ضبط وقت محدد لتنفيذ حركات النفس، بل توظف وفقاً لحركات التي يمارسها اللاعب.

  • الحفاظ على شكل الجسم

يجب الحفاظ على الوقوف بوضعية مناسبة للوركين والرجلين، كما يجب وضع القدمين على الأرض بشكل منضبط لضمان حفظ التوازن واستقرار الجسم، فلعبة الكاراتيه بشك عام تعتمد على شكل الجسم إذ أن وقفات الكاراتيه عديدة ومن بينها الوقفة المتوازية هيكو – داتش، ووقفة ميزيي داتشي وغيرها العديد من الوقفات التي تحمل المعاني المختلفة في اللعبة.

  • عمل العضلات معاً

المقصود بهذه الحركة أن تعمل كل العضلات في الجسم لخدمة العضلة التي تقوم بتسديد اللكمة، فمعنى ذلك إن قامت اليد بتسديد لكمة بقبضة اليد فهذا يعني أن جميع الجسم يقوم بالتحرك من أجل تقوية اليد مع الانتباه لحركة جميع أجزاء الجسم كالساق والجزع والعضلات التي تزيد من كفاءة تسديد لكمة اليد.

  • تخيل الخصم

من المتعارف عليه في حركات الكاتا أن لا يوجد خصم ولا شريك لتعلم الحركات فهي حركات فردية تنفذ في الهواء، أما عن الخصم فيتم تخيله من جانب اللاعب، لذلك يجب تخيل خصم في نفس الطول الخاص باللاعب، ثم التركيز عليه وتخيل أن هذه معركة حقيقية ويجب الانتصار فيها، لكي تزيد قوة الجسم.

  • العمل على تحسين السرعة

حيث يجب الثقة في النفس، وتخيل الخصم بشكل جاد، لكي يستطيع اللاعب مع الوقت تحسين السرعة، إذ أن في البداية تبدأ الحركات بطيئة، لأنه في مرحلة التعلم، وبعد ذلك يقوم بممارسة اللعبة بشكل مستمر مما يساعده على أداء الحركات في ثوان معدودة وبسرعة كبيرة.

سلبيات تعلم الكاتا

وبرغم أن حركات الكاتا، من الحركات المميزة في الألعاب القتالية والتي تساعد على تعليم الأشخاص المزيد من طرق الدفاع عن النفس وتعلم المزيد من المهارات الأساسية لإعمال العقل وتنشيطه وزيادة نسبة التركيز ورفع مستوى اللياقة البدنية، إلا أن هناك بعض السلبيات التي يقابلها ممارسي الحركات والتي تتثمل في[5]:

  • كثيراً من الأشخاص لم يجدها مجدية، وأنها حركات يمكن لأي شخص تعلمها دون الحاجة للتدريب كونها لا تحتاج شريك.
  • الشعور بالملل خاصة عند المبتدأين في لعبة الكاراتيه.
  • عدم وجود خصم يضعف الحماس ويقلل الرغبة في اللعب.
  • البطء في التعلم لعدم الممارسة الفعلية للحركات.
  • عدم القدرة على معرفة المستوى الحقيقي للشخص إلا عندما يدخل في مباراة أو تصادم مباشر مع شريك، لأن التدريبات دائماً فردية.
  • عدم معرفة كيفية صد الهجمات أو تجنب الرمي والركلات، وذلك لأن الممارسة تكون دائماً فردية.
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق