ما هو معدل ضربات القلب الطبيعي لكبار السن

كتابة: Mersl آخر تحديث: 09 مارس 2021 , 10:44

تتفاوت أعمار المرضى بين فئات مختلفة ، تتمثل في فئة الأطفال ، وهم أكثر فئة يتم الاعتناء بها ، نظراً لصغر ، ودقة أجهزتهم ، كما يتطلب بنفس درجة الاهتمام بصغار السن من فئة الأطفال ، الاعتناء أيضاً بفئة كبار السن ، ممن تتراوح أعمارهم في ما فوق الستون عاماً ، حيث تكون أجهزتهم قد شابها الاعتلال نظراً لتقدم أعمارهم ،

و بلوغهم إلى مراحل عمرية متقدمة ، وأكثر عضو لابد وأن يتم الاعتناء به هو ” القلب ” ، فهو المركز الرئيسي الثاني بعد ” الدماغ ” الذي يعتمد عليه ، باقي أجزاء ، وأجهزة ، الجسم الأخرى ، فهو المسئول عن ضخ الدم في الجسم ، وفي هذا الإطار تسعى هذه المقالة إلى تسليط الضوء على معدل ضربات القلب الطبيعي ، لدى فئة كبار السن ، ودلالات كل معدل ، حيث يهتم الأطباء بوضع جدول دقات القلب حسب العمر ، ودراسة عدد نبضات القلب في الدقيقة .

القلب ودلالاته المرضية

تعتبر دلالات وعلامات أداء القلب ، أحد أهم الدلالات التي تعكس مدى صحة الانسان بصفة عامة ، وكبار السن على وجه التحديد ، حيث أن ضربات هذا العضو الهام ، يقيس مستوى الأداء الجسدي العام ، للشخص ، حيث تقيس نبضات القلب في كل دقيقة ، مستوى أداء القلب ، ولا يقاس أداء القلب العام فقط من خلال نبضاته كل دقيقه ،

وكلن أيضاً من خلال سرعته ، وهو الذي حدد متى تكن ضربات القلب مهددة ، ومتى تكون ضربات القلب لكبار السن في مستوى الأمان ، فضلاً عن قياس درجة أداء القلب في وقت الراحة ، و معدل ضربات القلب الطبيعي اثناء ممارسة الرياضة ، أو في أوقات المجهود ، كل هذه العناصر تساعد في تحديد مؤشرات الأمان و الخطورة في أداء القلب بصفة عامة .

نبض القلب الطبيعي لكبار السن

معدلات ضربات القلب الطبيعية وقت المجهود

أقرت المنظمات الدولية المعنية بصحة القلب ،معدلات نبضات القلب الطبيعي لكافة الأعمار ، سواء للبالغين ، أو غير البالغين ، وقد وجدت أن معدلات نبضات القلب الطبيعية لفئات كبار السن من الخمسون فما فوق تختلف باختلاف درة التقدم في العمر ، حيث يكون معدل ضربات القلب للأشخاص في عمر الخمسون ، يصل إلى 170 كحد أقصى لنبضات القلب ، ويتراوح ما بين 145 إلى 102 نبضة في المعدل الطبيعي لهذا العمر ، كما يصل الحد الأقصى لمعدل نبضات القلب في عمر الخمس وخمسون عاما ً إلى نحو 165 نبضة ، في حين يكون المعدل الطبيعي يتراوح بين 99 إلى 140 نبضة في الدقيقة الواحدة ، وفي عمر البالغين في الستون عاماً ،

يصل الحد الأقصى لنبضات القلب إلى 160 نبضة ، في حين يكون المعدل الطبيعي متراوحاً بين 96 إلى 136 نبضة في الدقيقة الواحدة ، ويصل معدل نبضات القلب إلى حده الأقصى للبالغين في عمر الخمس وستون عاماً إلى 155 نبضة ، في حين يكون المعدل الطبيعي لنبضات القلب لهم في هذا العمر متراوحاً بين 93 إلى 132 نبضة ، وفي العمر ما فوق ذلك يكون الحد الأقصى لهم هو 150 نبضة ، في حين يكون المعدل الطبيعي هو من 90 إلى 123 نبضة .[1]

معدل ضربات القلب الطبيعي في وقت الراحة

تعتبر أوقات الراحة هي تلك الأوقات التي يكون بها ، كبار السن في حالة استرخاء ، وتكون أجهزتهم البدنية في حالى هدوء ن واستقرار ، دون أن يكون هناك مجهود مبذول في ذلك الوقت ، وبديهيا ً يكون هناك اختلاف بين معدل ضربات ، وأداء القلب في وقت المجهود عنه في وقت الراحة ، وقد أكد المتخصصون ، والأطباء على أن وقت الراحة لكبار السن يكون المعدل الطبيعيى لضربات القلب ، لهؤلاء الذين تترواح أعمارهم ما بين الخمسون إلى سن الخمس وخمسون ،

يجب أن يكون معدل ضربات القلب ما بين 83 إلى 140 نبضة في الدقيقة ، ويتراوح معدل ضربات القلب للبالغين من سن الخمس وخمسون إلى سن الستون ما بين 80 إلى 163 نبضة في الدقيقة ، كما تبلغ معدل نبضات القلب الطبيعي لكبار السن من الستون إلى الخمس وستون نحو 78 إلى 138 نبضة في الدقيقة الواحدة ، ومن سن السبعون فما فوق يبلغ معدل ضربات القلب الطبيعي في وقت المجهود 75 إلى 128 نبضة في الدقيقة الواحدة ، ويكون من الطبيعي وجود ضربات قلب سريعة أثناء المجهود ، لكن في حالة الراحة يحتم البحث حول اسباب ضربات القلب السريعة بدون مجهود ، و سرعة ضربات القلب بدون سبب.

عوامل تغير من معدلات نبض القلب الطبيعي عند كبار السن

على الرغم من أن المعاهد الدولية قد رصدت معجلات نبضات القلب الطبيعية لفئات كبار السن ، في أوقات الراحة ، و المجهود ، إلا أنه هناك بعض التغيرات التي قد تطرأ على تغير معدلات القلب لدى هذه الفئة ، حيث يكون لدى البعض أمراض أخرى ، قد تضطرهم لتناول بعض الأدوية ، والتي من شأنها قد تغير من معدلات نبضات القلب الطبية ،

خاصة أثناء الراحة ، ولهذا السبب يتحتم أخذ هذه العوامل في الاعتبار ، والتي قد تعطي مؤشر على وجود خلل ما ، ومن ثم يحتم التساؤل دوماً ، عندما يكون هناك رعاية لفئة كبار السن ، حول متى تكون دقات القلب خطيرة ، خاصة وأن القلب لها درجة كهرباء محددة ، وهو رد على تساؤلات كثيرة تُثار حول هل كهرباء القلب خطيرة ، وهنا تكمن الاجابة في أن كهرباء القلب إن زادت ، أو قلت فربما تكون مؤشر على خطر ما.

التغيرات المناخية

ان تغير الفصول له بالغ التأثير على مستوى درجات القلب ، لدى فئة كبار السن ، غالباً ما نجد بعض فئات كبار السن الذين يعانون من أمراض القلب ، يكونون أكثر عرضة للتأثر في تغيرات المناخ ، و أوضاع التبديل بين الفصول ، حيث التبديل بين فصل الشتاء والصيف ، لاستقبال فصل الصيف ، يؤثر على أداء القلب ، مما يجعله يضخ الدم بكميات أكبر ، كما أن تغير الفصول بين الصيف ، والشتاء لاستقبال فصل الشتاء ، يؤدي أيضا ً إلى تغير أداء القلب ، و معدلات نبضه.

الحالة النفسية

يحتم على المرافق المتابع لكبار السن ، أن يأخذ في اعتباره الحالة المزاجية لهم ، ونفسياتهم المتقلبة ، فلا يحتم أن يتعرض هؤلاء إلى أزمات اجتماعية ، تؤدي إلى تعرضهم لحالة اكتئاب ، أو انفعال ، يؤثر على درجات ضغط الدم ، مما يغير من معدلات ضربات القلب بالضرورة ، فيجب أن يكون كبير السن ، في حالة استقرار نفسي ، لأن كل ذلك من شانه أن يؤدي إلى استقرار معدلات ضربات القلب.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى