هل تنتقل الأمراض الجنسية عن طريق التقبيل

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 22 أبريل 2021 , 21:02

هناك بعض الأمراض المنقولة بالجنس، يمكن أن تنتقل عن طريق التقبيل، الأنواع الأكثر شيوعًا تتضمن فيروس الهربس البسيط، والفيروس المضخم للخلايا.

يمكن أن يكون التقبيل أكثر أجزاء العلاقة إثارةً، لكن يجب أن يكون الشخص حذرًا من ذلك. لطريقة الأفضل لتجنب الأمراض المنقولة جنسيًا عن طريق التقبيل هي من خلال إجراء محادثة صريحة مع الشريك. قد يكون ذلك مخجلًا، لكن وضع الحواجز المبكرة يمكن أن يساعد في تجنب العدوى.

الأمراض الجنسية التي تنتقل عن طريق التقبيل

الهربس

يمكن أن يتخذ الهربس البسيط شكلين مختلفين

  • الهربس الفموي

الهربس الفموي، او فيروس الهربس البسيط من النوع الأول يمكن أن ينتقل بسهولة عن طريق التقبيل، 67% من الأشخاص تحت ست الخمسين لديهم هذا الفيروس في أجسامهم. الأعراض الأكثر شيوعًا للهربس تتضمن القرحات البيضاء أو الحمراء في الفم أو في المناطق التناسلية. يمكن أن يسبب النزف أثناء تفشي المرض. يمكن أن يؤدي لمس أو تقبيل القرحة الباردة إلى نقل الفيروس. يمكن أن ينتقل الفيروس أيضًت عندما لا تكون الأعراض ظاهرة.

فيروس الهربس البسيط من النوع الأول يمكن أن يتنقل عن طريق اللعاب، يمكن أن يصيب هذا الفيروس الجهاز التناسلي وينتقل عبر الجنس الفموي، الشرجي، والتناسلي.

  • فيروس الهربس البسيط من النوع الثاني

يسمى الهربس التناسلي، وهو ينتقل بشكل أكثر شيوعًا عبر الاتصال الجنسي، الفموي، التناسلي أو الشرجي بشكل أكبر من التقبيل. لكن الانتقال عن طريق الفم هو أيضًا أمر شائع. أعراض فيروس الهربس من النوع الثاني مماثلة لأعراض فيروس الهربس من النوع الأول.

لا يمكن شفاء كلًا من فيروس الهربس من النوع الأول أو الثاني بشكل كامل. لكن لن يعاني الشخص من أعراض شديدة إلا إذا كان يملك جهاز مناعي ضعيف. من أجل العدوى النشطة، يمكن أن يصف الطبيب الأدوية المضادة للفيروسات مثل الأسيكلوفير (زوفيراكس) أو فالاسيكلوفير (فالتريكس).

الفيروس المضخم للخلايا

الفيروس المضخم للخلايا هي عدوى فيروسية يمكن أن تنتقل عبر اللعاب الذي يتضمن الفيروس. يمكن أيضًا أن ينتقل عبر السوائل التي تتضمن الفيروس المضخم للخلايا، مثل:

  • البول
  • الدم
  • السائل المنوي
  • حليب الثدي

يعد أيضًا من الأمراض المنقولة عبر الجنس عن طريق الجنس الفموي، الشرجي، والتناسلي أيضًا.

أعراض الفيروس المضخم للخلايا تتضمن:

  • التعب
  • التهاب الحلق
  • الحمى
  • آلام الجسم

لا يمكن الشفاء من الفيروس المضخم للخلايا، لكن بعض الأشخاص يمكن ان يصابوا بالفيروس دون أن يظهر عليهم اية أعراض. يمكن ان يسبب الفيروس المضخم للخلايا أعراضًا في حال ضعف الجهاز المناعي. قد يقترح الطبيب وسائل علاجية مشابهة للهربس.

السفلس

السفلس هو عدوى بكتيرية، لا يمكنه أن تنتقل بشكل شائع من خلال التقبيل. لكن يمكن ان تنتقل بشكل أكثر شيوعًا عن طريق الجنس الفموي، التناسلي أو الشرجي. لكن يمكن أن يسبب السفلس قرحات في الفم تنقل البكتريا إلى شخص آخر القبلة العميقة، والتي تتضمن تلامس اللسانين، يمكن أن تزيد من خطر العدوى. لأن ذلك يزيد من خطر الاتصال بالعدوى

السفلس يمكن أن يكون شديدًا أو مميتًا قي حال لم يتم علاجه. الأعراض الشديدة يمكن أن تتضمن:

  • الحمى
  • الصداع
  • التهاب الحلق
  • تورم العقد اللمفية
  • تساقط الشعر
  • ألم في الجسم
  • الشعور بالإرهاق
  • بقع أو ثآليل غير طبيعية
  • فقدان الرؤية
  • أمراض القلب
  • أذية الدماغ
  • فقدان الذاكرة

يمكن أن يكون العلاج المبكر للسفلس بالصادات الحيوية مثل البنسلين، وسيلة ناجحة ضد البكتريا. لكن في حال شك الشخص بإصابته بالسفلس، يجب الاتصال بالطبيب في أقرب وقت ممكن من أجل الوقاية من المضاعفات المحتملة. [1]

فيروس الورم الحليمي البشري

هناك أشكال متعددة للفيروس، ويمكن أن يسبب البعض منها السرطان لاحقًا في الحياة. في حالات نادرة، يمكن أن ينقل الشخص العدوى عن طريق الاتصال الفموي أو الاتصال باللعاب. لكن الطريقة الأكثر شيوعًا لنقل المرض هي عن طريق الاتصال الجنسي. حوالي 3.6% من النساء و10% من الرجال في الولايات المتحدة يعانوا من فيروس الورم الحليمي البشري الفموي، يتخلص معظم الأشخاص من العدوى في سنتين تقريبًا.

يصيب الورم الحليمي البشرة الفموي الحلق والفم ويمكن أن يسبب الإصابة بالسرطان في البلعوم، الجزء الخلفي من الحلق، قاعدة اللسان واللوزتين. يعتقد خبراء الصحة أن 70% من حالات سرطان الفم والبلعوم في الولايات المتحدة ناجمة عن فيروس الورم الحليمي البشري. [2]

الأمراض الجنسية التي لا تنتقل عن طريق التقبيل

الأمراض الجنسية التي لا تنتقل عن طريق التقبيل تتضمن:

  • الكلاميديا : هذا المرض الجرثومي ينتقل فقط عن طريق الجنس الفموي، الشرجي، أو التناسلي دون وسائل حاجزية. لا يمكن أن تنتقل البكتريا عن طريق اللعاب.
  • السيلان: هذا النوع الآخر من الأمراض المنقولة بالجنس البكتيرية ينتقل فقط عن طريق الاتصال الجنسي، ولا ينتقل عن طريق اللعاب من التقبيل
  • التهاب الكبد: هذا الاضطراب في الكبد ينجم عادةً عن فيروس يمكن أن ينتقل عبر الاتصال الجنسي أو التعرض للدم الذي يحوي الفيروس، لكن لا ينتقل عن طريق التقبيل.
  • مرض التهاب الحوض: هذه العدوى الجرثومية يمكن أن تنتقل عبر الاتصال الجنسي. البكتريا يمكن أن تسبب التهاب الحوض عندما تدخل إلى المهبل، وليس الفم.
  • داء المشعرات: هذا المرض الجنسي الجرثومي ينتقل فقط عن طريق الاتصال الجنسي التناسلي، دون وسائل حاجزية، ولا ينتقل عن طريق التقبيل أو حتى الجنس الشرجي او الفموي.
  • فيروس نقص المناعة المكتسبة: هذه العدوى الفيروسية لا تنتقل عن طريق التقبيل. اللعاب لا يمكنه أن ينقل الفيروس. لكن الاتصال مع السوائل الآتية يمكن أن ينقل الفيروس عندما يكون الفيروس موجودًا فيها: وهي تتضمن السائل المنوي، الدم، السائل المهبلي، السائل الشرجي وحليب الثدي

الأمراض الأخرى التي تنتقل عن طريق التقبيل

يمكن أن ينقل الشخص العديد من الأمراض من خلال اللعاب أو القرحات الفموية. الأمراض الشائعة التي يمكن أن تنتقل عن طريق التقبيل تتضمن

  • الإنفلونزا
  • فيروس كورونا
  • الجراثيم التي تسبب مرض اللثة
  • التهاب السحايا
  • النكاف
  • الحصبة الألمانية
  • فيروس إيبولا
  • فيروس زيكا
  • الحمى الصفراء
  • شلل الأطفال
  • داء الكلب
  • حمى الضنك

كيفية التحدث إلى الزوج المصاب بالأمراض الجنسية

يمكن أن تكون الأمراض المنقولة جنسيًا أمرًا غير مريح للحديث. لكن هناك بعض الطرق الفعالة في التحدث إلى الطبيب حول ذلك، وهي تتضمن:

  • التحدث بصراحة، وصدق حول الأمر: في حال لم يكن الشخص واثقًا من إصابة شريكه، من الأفضل إخباره بضرورة الفحص أو استعمال الوسائل الحاجزية قبل الانخراط في أي عملية جنسية. في حال كان الشخص مصابًا بالأمراض الجنسية، يجب عليه إخبار شريكه بذلك.
  • استعمال الوسائل الحاجزية: مثل الواقي الذكري والوسائل الأخرى للوقاية والتي تحوي نسبة عالية من الوقاية من الحمل ويمكن أن تحمي الشخص أيضًا من الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الجنس
  • التحلي الهدوء: لا يجب الهلع في حال اكتشف الشخص أن شريكه أو هو مصاب بالأمراض الجنسية. لا تنتقل جميع هذه الأمراض عبر الجنس فقط، إنما هناك وسائل أخرى يمكن أن تنتقل عبرها. لذلك لا يجب الافتراض بأن الزوج قد قام بالخيانة أو إخفاء الأسرار قبل التأكد من ذلك. أيضًا لا يدرك جميع الأشخاص إصابتهم بالأمراض الجنسية بسبب قلة الأعراض في بعض الأحيان. [1]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق