فوائد الزنك لحب الشباب .. وطريقة استخدامه

كتابة: Hadwa Khalid آخر تحديث: 23 أبريل 2021 , 03:40

ما هو الزنك

يعتبر الزنك من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم من أجل الصحة المثلى، ويدعم هذا المعدن جهاز المناعة ويقلل من الأمراض عن طريق منع الخلايا الضارة ومسببات الأمراض، كما يلعب الزنك دورًا أساسيًا في تحفيز أكثر من 100 نشاط استقلابي وأنزيمي في الجسم، وهو جزء لا يتجزأ من التوازن والتوازن داخل النظام. 

مضادات الأكسدة تساهم بشدة في عملية تقليل الالتهاب والبكتيريا التي تسبب تكوين حب الشباب، وبسبب احتواء الزنك عليها يجعل ذلك الزنك مكونًا حيويًا في العلاجات الموضعية والتكميلية.  

فوائد الزنك لحب الشباب

الزنك هو واحد من أكثر المعادن التي تمت دراستها على نطاق واسع لعلاج حب الشباب، ومن الممكن أن يعالج الزنك مجموعة كبيرة وواسعة من الأمراض الجلدية، حيث إن تأثير مضادات الأكسدة على الالتهاب وخصائص مقاومة البكتيريا هما الطريقتان الأساسيتان اللتان يمكن للزنك من خلاله تقليل حدوث حب الشباب وانتشارها، وسنتعرف على فوائد كل من مضادات الأكسدة ومضادات الجراثيم التي تتواجد في الزنك في علاج حب الشباب فيما يلي:

  • فوائد مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها الزنك لحب الشباب 

يحتوي الزنك على خصائص مضادة للأكسدة تقلل من الاستجابة الالتهابية للخلايا الميتة والأوساخ والزيوت والبكتيريا، وعندما تتراكم الخلايا الزائدة داخل الغدد الجلدية (غالبًا بسبب التغيرات الهرمونية أو الإنتاج المفرط للدهون)، من الممكن أن يؤدي ذلك التراكم إلى انسداد المسام أو انسدادها. 

ينتج عن تراكم هذه الخلايا تكون بثور مرئية، وعلاوة على ذلك، يمكن للبكتيريا أن تغزو هذه المسام المسدودة وتسبب تهيجًا شديدًا، وهذه الظاهرة هي السبب الرئيسي الذي يجعل البثور تتحول إلى اللون الأحمر أو مليئة بالصديد أو مؤلمة عند لمسها، والالتهاب هو استجابة الجلد الطبيعية للمسام المسدودة، ويؤدي الالتهاب المتزايد إلى التورم وحب الشباب. 

يمكن للزنك أن يقلل من هذه الاستجابة الالتهابية عن طريق تقليل النشاط في مسار التهاب الجلد NF-κB، مما يوقف البكتيريا التي تغزو المسام ويساعد على التخلص من الخلايا الميتة التي تسد المسام في المقام الأول، كما يلعب المعدن أيضًا دورًا رئيسيًا في عملية التمثيل الغذائي لأحماض أوميغا 3 الدهنية، وعند تنشيطها، تعمل أحماض أوميغا 3 الدهنية على خفض علامات الالتهاب في أعضاء مثل الجلد في الدم. 

وبالإضافة إلى ذلك، تساعد خصائص الزنك المضادة للأكسدة في تنظيم تنشيط الخلايا الكيراتينية، والخلايا الكيراتينية هي خلايا الجلد التي تولد الكيراتين، وهو بروتين ليفي يربط خلايا الجلد وخيوط الشعر، بينما تشكل الخلايا الكيراتينية حاجزًا مهمًا بين الجلد والأضرار البيئية، يمكن للكثير من الخلايا الكيراتينية منع الخلايا من الانفصال بشكل صحيح، وهذا التراكم من الخلايا “المكدسة” من الممكن أن يسبب انسداد المسام وحب الشباب ويوقف الزنك الإفراط في إنتاج الخلايا الكيراتينية ويساعد على إزالة حب الشباب بمرور الوقت، كما أنه يساعد في توازن البشرة للكيراتين والكولاجين للمساعدة في منع الانسداد داخل الجلد. 

وبالمثل، فإن الزنك هو مانع طبيعي للديهدروتستوستيرون يقلل من كمية الدهون التي ينتجها الجلد، والزهم هو زيت يعمل على تليين الجلد، ولكن الكثير من الزهم يمكن أن يسبب انسداد الجريب وحب الشباب، ويوقف الزنك الإفراط في إنتاج الزهم الدهني، كما أنه يقلل من تأثير هرمونات الأندروجين DHT التي تحفز الزهم استجابةً للالتهاب والتوتر. 

  • فوائد مضادات الجراثيم التي يحتوي عليها الزنك لحب الشباب

وقد أظهرت الدراسات أن الزنك يمكن أن يقتل البكتيريا التي تغزو المسام وتسبب حب الشباب، ويمكن للزنك أيضًا أن يمنع تكاثر أو نمو البكتيريا الكامنة، والأهم من ذلك، أن معظم البكتيريا والفطريات لا يمكنها تطوير سلالات مقاومة للزنك لأنه عنصر معدني وليس مضادًا حيويًا كيميائيًا، وعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2015 في المجلة الأوروبية للأمراض الجلدية أن البكتيريا المسببة لحب الشباب الأكثر شيوعًا قد طورت مقاومة للإريثروميسين (مضاد حيوي يستخدم لإزالة البثور). 

ويعتبر الزنك من مضادات الميكروبات بشكل طبيعي ويمكن أن يقتل البكتيريا المسببة لحب الشباب تدريجيًا مع تقليل الآثار الجانبية المحتملة. 

يساعد الزنك أيضًا البروتينات داخل الجسم على تحويل فيتامين أ إلى شكل قابل للاستخدام يُعرف باسم الريتينول، ويعزز الزنك فعالية علاجات الريتينول الموضعية، ويمكنه أيضًا نقل فيتامين أ المخزن من الكبد، وبالمثل، يساعد الزنك على تعزيز امتصاص ونقل فيتامين هـ، وهو عنصر غذائي قابل للذوبان في الدهون وله خصائص علاجية للبشرة. 

أنواع حب الشباب التي قد يساعد الزنك في القضاء عليها 

  • حب الشباب العادي: أكثر أنواع حب الشباب شيوعًا. 
  • حب الشباب الكيسي: وهو الطفح الجلدي الذي يشمل جيوبًا تشبه الأكياس قد تمتلئ بالقيح أو مواد أخرى. 
  • البثرات: وهي شكل من أشكال حب الشباب حمراء ومنتفخة واندفاعية تحتوي غالبًا على صديد أصفر، وعادة ما تكون البثرات مؤلمة عند اللمس إذا تم عصرها، يمكن أن تؤدي البثور إلى ندبات حب الشباب أو فرط تصبغ دائم على الجلد. 
  • الكلف: وهو بقع من تلون الجلد أو فرط تصبغ (غالبًا ما يحدث بسبب التغيرات الهرمونية). 
  • الوردية: وهي مرض جلدي يسبب احمرارًا شديدًا وأوعية دموية مرئية وثورات وردية مليئة بالصديد على الوجه. 
  • الرؤوس البيضاء: وهذه الأنواع من البثور تسد تمامًا الفتحة العلوية للمسام أو بصيلات الشعر لأن دورة حياة الجلد تحاول الاستمرار: حيث تتشكل طبقة رقيقة من الجلد فوق الانسداد وتظهر “بيضاء” على السطح.  
  • الرؤوس السوداء: وتتكون هذه الأنواع من الكوميدونات من مسام مسدودة بعمق ومفتوحة على سطح الجلد، ونظرًا لأن الجلد الميت والدهون يتراكمان بشكل غير منتظم داخل هذه البثور، فإن الانسداد ينشر الانعكاس الطبيعي للضوء على المسام ويؤدي إلى ظهور حب الشباب “باللون الأسود”.  
  • التهاب الجلد الدهني: اضطراب جلدي يتسبب في ظهور بقع قشرية على سطح الجلد (مثل الوجه وفروة الرأس والأذنين الخارجية). 
  • الأكزيما: هى حالة جلدية قد تسبب طفح جلدي أو التهاب أو تورم أو بثور. 

كيفية استخدام الزنك لعلاج حب الشباب

الجسم لا يخزن معدن الزنك، لذلك يجب على البشر الحصول عليه من مصادر خارجية، ويمكن الحصول على الزنك الداخلي من الطعام أو المكملات، ويمكنك الحصول على الزنك الموضعي من الكريمات الطبية. 

قد تساعد كريمات الزنك الموضعية أو المتاحة دون وصفة طبية في علاج البثور الخفيفة إلى المتوسطة وتشمل هذه الأنواع من البثور البثور الخفيفة وغير المزعجة مثل الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء. 

ويوصي أطباء الجلد باختبار أي علاج بالزنك باتباع الخطوات التالية: 

  • اختيار رقعة صغيرة من الجلد لها خصائص مشابهة لوجه (مثل الجانب السفلي من الذراع). 
  • وضع كمية صغيرة من المنتج والانتظار لمدة 24 ساعة. 
  • في حالة عدم حدوث آثار جانبية ضارة بعد 24 ساعة، من الممكن تطبيق العلاج على حب الشباب أو المناطق المصابة.  

قد يستغرق استخدام العلاج الموضعي بالزنك ما يصل إلى 12 أسبوعًا قبل أن يرى الشخص نتائج واضحة، وعندما يتكون حب الشباب عن طريق انسداد المسام بشدة، فإن العلاجات الموضعية قد لا تصل إلى مسافة كافية للقضاء على الحبوب، وفي هذه الحالة، من الممكن اللجوء لتناول الزنك، سواء عن طريق الأطعمة الغذائية أو المكملات المعدنية. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق