فوائد كبسولات فيتامين E للهالات السوداء .. وطريقة استعمالها

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 25 أبريل 2021 , 02:30

 كبسولات فيتامين E للعناية بمنطقة محيط العين

تتسم منطقة ما تحت العين برقتها وجلدها الحساس، الذي بدوره يتأثر بمنتهى السهولة بأبسط الأشياء، ومن ثم فإن العناية به لا بُدَّ وأن تكون بكل دقة وتمعن في اختيار المستحضرات التي ستطبق عليه، إذ أنها بدورها ستؤثر أيضًا على العين لكونها سيتم امتصاصها حتمًا في تلك المنطقة، لذا يجب توخي الحذر من استخدام مواد كيماوية قد تتسبب في ضرر بالغ.

لعله من الجدير بالذكر هنا أن المستحضرات الخاصة بالعين التي تتميز بجودتها العالية تكون باهظة الثمن، وذلك بقدر جودة المكونات التي تدخل في تركيبها ومدى نقائها وصلاحيتها للاستخدام في مثل تلك المنطقة الحساسة بالقرب من العين، ونظرًا لمدى أهمية فيتامين E في الحفاظ على صحة البشرة، وأثره البالغ في علاج الهالات السوداء والتخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة بالوجه، التي تظهر خاصة مع تقدم العمر وفي حالات الإرهاق الشديد وغيرها، فكانت تلك هي نقطة الانطلاق لتصنيع كبسولات زيتية تحتوي على فيتامين E المستخلص بأعلى جودة للتصدي لجميع المشكلات التي قد تواجهك بكل سهولة وبمنتهى الأمان.

5 طرق مختلفة لاستخدام كبسولات فيتامين E للهالات السوداء

قدم خبراء العناية بالبشرة وأطباء الجلد ية العديد من الطرق التي تمكننا من استخدام كبسولات فيتامين E، لعلاج الهالات والتجاعيد، إذ أثبتت الدراسات والأبحاث أنها تعزز من إنتاج مادة الكولاجين، مما يؤخر من ظهور علامات الشيخوخة، ومن ثم فيمكننا تطبيقها لتجلب النتيجة المرجوة بالشكل الفعال والسريع من خلال عدة طرق نسرها فيما يلي.

  • استخدميه مباشرةً

يمكنك فتح الكبسولة واستخدام ما بها من زيت لتطبيقه على منطقة ما حول العينين، وذلك من خلال تدليكه بحركة دائرية برفق في الاتجاه من الخارج إلى الداخل يوميًا، ويُفضل أن يكون قبل الخلود إلى النوم لتعطي البشرة وقتًا كافيًا للامتصاص في أثناء النوم، واستمري في التدليك حتى تتحققي تمام امتصاص أكبر قدر ممكن من الزيت، وبعد فترة وجيزة من استعماله يوميًا ستشعرين بالفرق الكبير من حيث الهالات السوداء والتجاعيد.

  • مع الكريم المرطب

يمكن استخدام الزيت بتفريغه على كريم للهالات السوداء أو أي كريم مرطب، وتقليبه جيدًا حتى تمام الامتزاج، واستخدامه يوميًا وقت ما قبل النوم مباشرةً، وبهذا تكوني قد حصلتي على مرطبًا ومضادًا للتجاعيد والهالات السوداء في آنٍ واحد، وينصح باستخدامه لمدة يومين إلى ثلاث أيام على الأقل والأفضل الاستمرار في استخدامه للوقاية من الهالات الداكنة وظهور علامات تقدم السن من تجاعيد وخطوط رقيقة.

  • مع الزيوت

اهتم خبراء التجميل بتوضيح شتى الطرق المفيدة لاستخدامات كبسولات فيتامين E، وخاصة بعد أن أثبتت الدراسات مدى أهمية زيت اللوز المر ومستخلص زيت الزيتون البارد، فقد أوصى الخبراء بأن مزج كبسولة الفيتامين بتفريغ زيتها مع أحد تلك الزيوت الطبيعية من مصدر موثوق، مما يساعد على تخفيف قوامه ومن ثم تسهيل امتصاصه، وأن يتم استعمالها يوميًا ليلًا، كما أشاروا أن زيوت الأطفال التي تقدمها كبرى الشركات يمكن أيضًا أن يتم استخدامها لتمزج مع فيتامين E، لكونها تتميز بترطيبها للبشرة لكونها مصنعة خصيصًا لبشرة الأطفال مما يجعلها أكثر أمانًا وأقل ضررًا.

  • كماسك مرطب

يمكن استعمال الزيت الموجود داخل الكبسولة كماسك حول العينين، إذ يتم ذلك بتفريغه وتوزيعه على تلك المنطقة دون تدليك، ويتم تركه لمدة خمس عشرة دقيقة على الأقل في أي وقت خلال اليوم، ثم يتم مسحه بقطعة من القطن مبللة بالماء الدافئ، ثم غسل الوجه جيدًا، وهذا يعد بمنزلة ترطيب لمنطقة العين ويعمل على علاج الهالات الداكنة والحفاظ على البشرة من التجاعيد.

  • مع القهوة

يتم تحضير مزيج من خلال نقع بودرة القهوة بزيت كبسولة الفيتامين، ويُخلط جيدًا ويُترك طوال الليل، ويتم استخدامه في الصباح الباكر بوضعه أسفل العينين، فهو يؤثر بشكل فعال وسحري على تخليص الجفون من انتفاخاتها، فضلًا عن تأثير مادة الكافيين التي تحتوي عليها بودرة القهوة على إخفاء الهالات السوداء بأقل وقت ممكن.[1]

أسباب ظهور الهالات السوداء تحت العين

لا بُدَّ للتخلص من الهالات السوداء أن نتعرف من الأساس على أسباب حدوثها، وذلك كي يسهل عليها تنبها منذ البداية وتوخي الحذر والعمل على الوقاية منها بأكبر قدر ممكن، ومن أبرز أسبابها ما يلي:

  • حالات الإجهاد والشد العصبي والتوتر، التي غالبًا ما ينجم عنها التعب الجسدي بل والنفسي أيضًا، بما يؤثر بالسلب على مظهر الوجه وخاصة العينان، وتبدأ الهالات السوداء في الظهور بشكل متضاعف ما لم يتم تدارك الأمر بشكل سريع.
  • العوامل الوراثية، وهي التي تتحكم في تراكم الصبغات حول العينين بالأخص صبغة الميلانين، التي تكون ممتدة جيلًا بعد جيل في العائلة.
  • التعرض لأشعة الشمس المباشرة بشكل مستمر ولفترات طويلة، مما يجعل البشرة وخاصة الجزء الحساس فيما تحت العينين تتأثر بالأشعة الفوق بنفسجية بالشكل الذي ينتج عنه تلك الهالات، بل وقد تؤثر بالسلب أكثر بإحداث حساسية مفرطة للوجه كُلََّ، والتهابات لجفون العينين، وتظهر البقع والتصبغات الناشئة من تراكم صبغة الميلانين تحت تأثير الشمس.
  • المشاكل الصحية الناجمة عن حساسية من أنواعٍ معينة من الأطعمة، أو مشكلات الكلى، واحتقان الأنق، وكذلك الأمراض الجلدية مثل الإكزيما.
  • الإصابة بتسمم الدم المتسبب فيه غاز ثاني أكسيد الكربون، وتراكم فضلات الجسم عند الإصابة بالإمساك.
  • العادات الصحية الغير سليمة والسيئة كتناول المشروبات الكحولية والإفراط في التدخين، وعدم أخذ قسط كافٍ من النوم يوميًا.
  • أمراض الكبد كالإصابة بفيروس سي وتليف الكبد.
  • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، التي تلاحق العديد من الفتيات في فترة ما قبل الحيض المرتبطة بظهور الهالات.[2]

نصائح للتخلّص من الهالات السوداء

إليكِ ببعضٍ من الوسائل والطرق للوقاية من ظهور الهالات السوداء، والحد من تزايدها، التي من أضرارها شحوب الوجه وفقدان الثقة بالنفس، ولعل أبرز تلك النصائح ما يلي:

  • ارتداء نظارات الشمس خاصة عند التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، فضلًا عن استخدام “Sun Block” مناسب للبشرة للحد من تصبغ الوجه وتراكم صبغة الميلانين أسفل العينين.
  • الحد من تناول المشروبات الكحولية التي بدورها تزيد من الهالات بالإضافة إلى التدخين ومشروبات الكافيين التي من أبرزها القهوة.
  • استخدام كريمات وقائية تحتوي على فيتامينات للهالات السوداء وتطبيقها يوميًا حَسَبَ ما يوصي به الأطباء، والالتزام بالتعليمات التي يقرها كل مستحضر.
  • تطبيق شرائح الخيار على العينين، مما يضفي ترطيبًا مميزًا على منطقة ما حول العين، وذلك بالشكل الذي يقي من ظهور التجاعيد والهالات، ويُنصح باستخدامه من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل حتى ولم تظهر على الوجه أي علامات لتقدم السن أو التأثر بالشمس.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بفيتامين E.
  • استعمال الكمادات الباردة على منطقة العين لتخفيف حدة تدفق الدم وقبض الأوعية الدموية لتقليص انتفاخ العين الذي بدوره قد يؤدي إلى الهالات وارتخاء الجلد فيما تحت العين مما يعجل من ظهور التجاعيد.
  • قد تلجأ بعض السيدات إلى حقن الفيلر بعيادات التجميل، ولكن هؤلاء ننصحهن بضرورة توخي الحذر واختيار الطبيب بعناية لتنفيذ مثل تلك العمليات، وكذلك التخص من الهالات بجلسات الليزر، حفاظًا على صحة العين وما حولها.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى