حمامة القلب الدامي .. أغرب أنواع الطيور

كتابة: Yara A. Hemeda آخر تحديث: 17 مايو 2021 , 21:24

حمامة القلب الدامي Luzon bleeding-heart

عند القاء نظرة واحدة على الرقعة الحمراء المذهلة على صدر هذه الحمامة – التى تشبه جرحًا عميقًا ونزيفًا – يمكنك أن ترى كيف حصلت هذا النوع من الحمام على اسمه، يقضي هذا الطائر الخجول معظم وقته في أرضية الغابة في البحث عن البذور والتوت والحشرات وغيرها من اللافقاريات وعندما ينزعج فهو عادة ما يطير بعد فترة قصيرة ثم يهبط وبعد ذلك ينهي هروبه بالمشي، حمامة القلب النازفة تبني عشها على بعد ثلاثة أقدام أو أكثر من الأرض وكل من الذكور والإناث يتناوبون فى الجلوس على البيض .

جنس غاليكولومبا من الحمام لديه نوع من الحمام معروف باسم “الحمامة نازفة القلب” والحمائم تحصل على هذا الاسم بسبب بقعة من اللون الأحمر الساطع التى توجد في منتصف ثديها الأبيض وهذا النوع من الحمام  هو الأكثر حيوية برغم أن شكله يبدو وكأنه قد أصيب، الذكور والإناث يبدوان متشابهان جدًا وعلى الرغم من أن الإناث أكثر كسلًا عمومًا والبقعة الحمراء فى صدرهن تكون أصغر وأكثر شحوبًا.

موطنها

هذا الطائر متوطن في جزيرة لوزون وجزرتين أخريين في شمال الفلبين حيث يوجد هناك العديد من الحمامات المعزولة، وفي جزيرة بوليلو تم مؤخرًا إعادة اكتشاف عدد قليل جدًا من الحمامات الساكنة وفي كاتاندوانيس تم العثور على عينة واحدة فقط منها، هذا النوع يعيش في الغابات المنخفضة ومعظم الوقت يتغذى من أرضية الغابة وهذه الطيور تعيش فى أعشاش وتجثم في الأشجار ذات الارتفاع المنخفض إلى المتوسط وكذلك فى الشجيرات والكروم

حمامات luzonica متوطنة في المناطق الوسطى والجنوبية من لوزون وتوجد أيضًا فى أصغر جزيرة بحرية وهى “بوليلو” وتقع هذه الجزر في المنطقة الشمالية من أرخبيل الفلبين وهي واحدة من أكبر المجموعات الجزرية في العالم، لوزون مكتظة بالسكان ولها منطقة جبلية في الشمال ويختلف المناخ بشكل كبير حيث يكون هناك موسم رطب من يونيو إلى أكتوبر وموسم جاف من نوفمبر إلى مايو، حمامات luzonica تسكن الغابات المنخفضة وتقضي معظم وقتها على أرضية الغابة من أجل التغذية وهى تستخدم الأشجار النامية بشكل سفلي ولها محيط سميك للهروب من الحيوانات المفترسة، ويمكن العثور عليها من مستوى سطح البحر إلى ارتفاع 1400 متر

الغداء

هذه الطيور آكلة لحوم ونباتات في البرية  ولكنهم يأكلون البذور في المقام الأول مثل التوت الساقط من الشجيرات أو مجموعة من الحشرات والديدان، وعندما يعيشون في أسر قد يشمل طعامهم الزيت والجبن والخضروات للحصول على تغذية إضافية  لتربية صغارهم.

الوصف الشكلى

حمامات luzonica لديها رقعة حمراء داكنة مميزة على صدرها الذي يبدو وكأنه جرح نزيف ولها ذيل قصير وأرجل طويلة، هذه الطيور الأرضية حصرًا لديها أجنحة زرقاء رمادية فاتحة ورأس يميل غالبًا لونه للأسود، أجنحتها  عليها ثلاث علامات حمراء بنية، والحلق والثدي واجزاؤها السفلية بيضاء اللون، ولديها ريش الوردي خفيف يحيط بالغعلامة الحمراء على الثدي، أرجلهم وأقدامهم حمراء وهذه الطيور ليست ثنائية الشكل جنسيًا ومن الصعب التمييز بين الجنسين، حمامات luzonica تزن 184 غرام في المتوسط وطولها يبلغ حوالى 30 سم ويبلغ متوسط طول الجناحين 38 سم.[1]

التواصل والإدراك

المكالمات من حمامات  luzonica غالبٌا ما تكون صوتًا واحدًا وهو “coooooo”،  عادةً ما تكون هذه الطيور سرية بشكل لا يصدق وصامتةً تقريبًا حيث أن الذكور يستخدمون نداء “cooooo” ولكن بشكل لين وهادئ خلال المغازلة لجذب الإناث ويقوم الذكور أيضا بجذب الإناث عن طريق عرض المغازلة حيث يطارد الذكر الأنثى التي تعرض صدرًا متضخمًا لإظهار علامات دمه الحية أو “قلبه” بالكامل.

الافتراس

تشمل الحيوانات المفترسة الثدييات الأصلية (الثدييات من الدرجة الأولى)، والزواحف (فئة ريبتيليا) والطيور الجارحة (طلب فالكونيفورمس) وحمامات غاليكولومبا luzonica تستخدم الشجرات النامية بشكل صغير والمحيطة بها بشكل سميك للهروب من الحيوانات المفترسة.

موسم التكاثر

سلوك التزاوج لهذا النوع من الحمام هو الزواج الاحادي وموسم الاستنساخ يكون غالبًا فى منتصف أيار/مايو و يكون في الأسر على مدار السنة وفترة حضانة البيضة تكون من 15-17 يومًا وتستقل الفراخ الجديدة فى عمر 2-3 أشهر ، هذه الطيور هي أحادية الزواج وتحافظ على روابط قوية بينها وبين أزواجها وعادةً ما يقترنان مدى الحياة وفي وقت التكاثر يجذب الذكر أنثى مع عرض مغازلته وهو مطاردة الأنثى مع عرض صدره المتضخم لإظهار العلامة الحمراء أو “القلب” بشكل واضح و البعض يقو أنه لجذب انتباه الأنثي فانه يحني رأسه بمحبة لزميلته المقصودة

منتصف مايو هو على الارجح وقت التعشيشوهو الوقت الذي تقوم فيه الأنواع الفرعية الأخرى من نفس الجنس ببناء عش على الجزر القريبة من الفلبين ويمكن أن تتزاوج أزواج التربية في الأسر على مدار السنة،  يتم وضع بيضتين أبيضتين ويحتضنهما كلا الوالدين لمدة تتراوح بين 15 و17 يومًا وعلى الرغم من أنه بعد 10 إلى 14 يوما من مغادرة الفراخ الصغيرة لعشهم يطعمهم آباؤهم لمدة شهر آخر وعندما يكون عمرهم من شهرين إلى ثلاثة أشهر يبدأ الفراخ في تطوير ريش الكبار ويحتاجون إلى الانفصال عن والديهم وإلا فإن الوالدين سيهاجمونهم ويقتلونهم في بعض الأحيان.

التربية

الآباء والأمهات يبذلون قصارى جهدهم ليقدموا رعاية جيدة لصغارهم وعادةً ما تستغرق فترة الحضانة من 15 إلى 17 يوما وكلا الوالدين يكونان مسؤولين عن هذه المهمة وعادة تبديل الأماكن تحدث مرتين فقط كل يوم ويتم تغذية الفراخ “حليب المحاصيل” وهذه المادة قريبة جًدا في القوام والتركيب الكيميائي  من حليب الثدييات جيث يقوم كلا الوالدين بتجريج هذه المادة الغنية بالبروتين التي يتم إنتاجها في بطانة محصولهما، على الرغم من أن الفراخ تغادر العش بعد 10 إلى 14 يوما ، إلا أن الآباء يبقون قريبين من ذريتهم لمدة شهرين إلى 3 أشهر.

السلوك

هذا النوع من حمامات الأرض سري جدًا وخجول، وهى تقضي معظم وقتها على أرضية الغابة وعندما تقترب منها الطيور تطير مسافة قصيرة فقط وغالبًا ما يكون الهروب سيرًا على الأقدام، في الطبيعة هذه الطيور هي طيور مروضة نسبيًا ولكنها تصبح عدوانيًا في الأسر تصبح عدوانية ففي كثير من الأحيان يجب فصل الذكور ويمكن الاحتفاظ بزوج واحد فقط من الفراخ المذكرة لكل قفص.

الأهمية الاقتصادية للبشر: إيجابية

تلعب هذه الطيور دورًا هامًا في التنوع البيولوجي والبيئة المحلية حيث أن جزر لوزون وبوليلو هي موطن لكثير من الأنواع النادرة والمتوطنة وهى واحدة من النقاط الخمس الأكثر سخونة في العالم، وتشمل هذه المستوطنات مستجمعات المياه التي تحمي من تآكل التربة والانهيارات الأرضية، كما ان الطيور تساعد على ضمان نجاح هذه الغابات من خلال تشتيت البذور، “غاليكولومبا لوزونيكا” وموائلها هي المفتاح للسياحة البيئية والحفاظ على التنوع البيولوجي في الجزيرة، كما يتم اصطياد هذه الطيور للأغذية وتجارة الحيوانات الأليفة

معلومات عامة

  • حمام اللوزون نازف القلب مثل جميع الحمام يشرب عن طريق المص بسرعة وبشكل مستمر وليس عن طريق رفع رأسه حتى يقوم بالابتلاع، وهذه قدرة فريدة من نوعها بين الطيور.
  • عند الإعلاف تشبه هذه الطيور الدجاج واسمهم العلمي: “جالي” بمعنى الدجاج، في حين أن “كولومبا” تعني حمامة
  • كما تفعل الحمائم الأخرى فإن هذا النوع يغذي صغاره على “حليب المحاصيل” وهو إفراز مغذٍ من الحقيبة القريبة من حلق البالغين.
  • يحتضن الذكر البيض للنوبة النهارية وفي الليل تأخذ الأنثى دورها.
  • جميع الحمام نازف القلب يميل إلى استهلاك المزيد من المواد الغذائية الحيوانية أكثر من معظم أنواع الحمام الأخرى.[2]

صور حمامة القلب الدامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق