بماذا تشتهر ارمينيا ؟” وما هي أفضل المعالم السياحية بها

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 25 مايو 2021 , 21:44

اين تقع ارمينيا

تقع أرمينيا في جنوب القوقاز من أوراسيا بين البحر الأسود وبحر قزوين في الشمال الشرقي للهضبة الأرمنية عند التقاء غرب آسيا وأوروبا الشرقية ومن الغرب تركيا ومن الشمال مع جورجيا، ومن الشرق مع اذربيجان وكاراباخ، وتقع المنطقة الجنوبية على حدود إيران، وتبلغ مساحتها حوالي 29743 كيلومترًا مربعًا، أي ما يعادل 11484 ميلًا مربعًا، وترتفع أرمينيا حوالي 4090 مترًا فوق مستوى سطح البحر، أو حوالي 13419 قدمًا في أراغاتس.

تُعد أدنى نقطة لها تقع في دبد، والتي يبلغ ارتفاعها 390 مترًا فوق مستوى سطح البحر، أو حوالي 1،280 قدم، وهي دولة غير ساحلية لأنّها لا تقع على أي بحر، حيث يعيش أكثر من ثلاثة ملايين أرمني في الجمهورية، وتعيش أعداد كبيرة أيضًا في جورجيا بالإضافة إلى مناطق أخرى من القوقاز والشرق الأوسط، حيث عاش عدد كبير منهم في أذربيجان.

المناخ في أرمينيا

يتميز مناخ أرمينيا بالقار مما يعني أنّ الصيف حار والشتاء بارد، بسبب كثرة تساقط الثلوج وتتراوح درجات الحرارة فيه بين 22 و 36 درجة مئوية في الصيف، بينما تتراوح درجات الحرارة في الشتاء بين -10 و- 5 درجات مئوية، وتعتبر ذات رطوبة منخفضة مما يجعل تأثير درجات الحرارة المرتفعة فيها منخفضًا، كما أنّ الرياح المسائية القادمة من الجبال توفر تأثيرًا منعشًا في أرمينيا.

بماذا تشتهر دولة أرمينيا

تشتهر أرمينيا بعدة أشياء، ولعل أبرزها فيما يلي:

– تُعرف بحب الموسيقى، حيث يشتهر العديد من الأرمن بحبهم للموسيقى ويحضرون جميع الحفلات الموسيقية.

– كما تشتهر أرمينيا بتفوقها في لعبة الشطرنج ففي الواقع، منذ التحرير من الاتحاد السوفيتي أثبتت البلاد أنها أفضل لاعب عالمي في الرياضة، حيث فاز فريق الرجال ببطولة الفرق الأوروبية 1999 في بطولة العالم للفرق، وفي عام 2011 وأولمبياد الشطرنج (2006، 2008، 2012، بينما فاز فريق السيدات ببطولة أوروبا 2003.

– تشتهر أيضًأ بخبزها، حيث يتم تضمين الخبز في أرمينيا في قائمة اليونسكو، ونادراً ما تحتوي الطاولات على أكوام ضخمة من الخبز الذي يمثل حجر الزاوية في المطبخ الأرمني، فهو مهم جدًا لدرجة أنّه تم وضعه على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي في عام 2014.

– تُعرف بمئات أنواع الطيور ، حيث تضم 345 نوعًا من الطيور في أوروبا، والتي تقدر بـ 530 نوعًا، وتشمل الطيور البارزة هناك الصقور والبجع والنسور، وتظهر أيضًا على شعار النبالة الأرمني.

– تُعرف بحبها للمصارعة، حيث فازت أرمينيا بذهبية واحدة وثلاث ميداليات فضية في الألعاب الأولمبية في ريو، وكلها في المصارعة أو رفع الأثقال.

– تشتهر بجبل أرارات المغطى بالثلوج وهو الرمز الوطني الرئيسي لأرمينيا ويعتبره العديد من الأرمن جبلًا مقدسًا.

– تهيمن الطبيعة الجبلية على تضاريس أرمينيا، وهو الرمز الوطني الرئيسي لأرمينيا ويعتبره العديد من الأرمن جبلًا مقدسًا، لأنّه أعلى جبل فيها وهو جزء من أرمينيا التاريخية، ولكنه اليوم ينتمي إلى تركيا، بالإضافة إلى وجود أنهار سريعة.

– تُعرف عاصمتها باسم “المدينة الوردية”، حصلت يريفان على لونها الوردي الجميل من الصخور البركانية الوردية التي استخدمت لبناء العديد من مباني المدينة.

– يعود تاريخها إلى ما قبل العصر البرونزي بفترة طويلة ويتتبع بدايات الحضارة، كما لديها تراث غني وفريد ​​من نوعه من الرائع استكشافه، وإلى جانب إيران والصين واليونان ومصر واليابان، تعد أرمينيا من بين الدول الست القديمة التي عاشت لآلاف السنين، وتم ذكر أرمينيا لأول مرة في مخطوطة الملك داريوس بهستون عام 520 قبل الميلاد، كما ذكر المؤلف اليوناني القديم هيرودوت وزينوفون أرمينيا في القرن الخامس قبل الميلاد.

– أرمينيا هي أول دولة تتبنى المسيحية كدين للدولة، 97 ٪ من سكان أرمينيا هم من المسيحيين، ولدى أرمينيا واحدة من أجمل الكنائس في العالم، وتم بناء أول كنيسة في العالم في أرمينيا، حيث كانت Holy Etchmiadzin أول كنيسة حكومية تم بناؤها في العالم في أوائل القرن الرابع.

– لديها تلفريك حطم الرقم القياسي وفقًا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، الذي يبلغ طوله 5752 مترًا (18871 قدمًا)، ويربط التلفريك المذهل المسمى Wings of Tatev قرية Halidzor بدير Tatev أحد أهم الأديرة في البلاد ويوفر مناظر خلابة عبر Vorotan River Gorge في الطريق.

الديموغرافيا في أرمينيا

وفقًا لإحصاءات عام 2008 بلغ عدد سكان أرمينيا حوالي 3238000 نسمة، بكثافة سكانية 108.4 لكل كيلومتر مربع، ومن جنسيات مختلفة، فإذا كان الأرمن يشكلون 97.9٪ من السكان، الأيزيديين 1.3٪، الروس 0 ، 5٪، في بالإضافة إلى وجود العديد من الأقليات، مثل الآشوريين والأوكرانيين والأكراد والجورجيين واليونانيين والبيلاروسيين والألمان والقوقازيين والبولنديين والأودين والتيان وغيرهم.

كما يوجد العديد من الأرمن خارج حدود بلادهم، أي في بلدان الشتات ويمكن أن يتجاوز عددهم 8 ملايين نسمة، وأكبر تجمعاتهم موجودة في روسيا ، فرنسا، إيران، أمريكا، جورجيا، سوريا، لبنان، الأرجنتين، أستراليا، كندا، اليونان، قبرص، العراق، بولندا، أوكرانيا، مصر، تركيا، القدس، إيطاليا.

التقسيمات الإدارية في أرمينيا

تنقسم أرمينيا إلى إحدى عشرة مقاطعة: أراغاتسوتن، أرارات، أرمافير، يغاركونيك، كوتايك، لوري، شاراك، سيونيك، تافوش، فيوتس غور والعاصمة بريفان، وتضم 915 مجتمعًا محليًا، 49 منها في المناطق الحضرية بينما تضم ​​القرية 866 مجتمعات.

الاقتصاد في ارمينيا

يعتبر أهم دعم للاقتصاد الأرمني هو الاستثمارات، فضلاً عن الدعم الذي يتلقاه من الأرمن المقيمين في الخارج، بالإضافة إلى إنتاج المواد الكيميائية والإلكترونية والآلات والمواد الغذائية والمطاط الصناعي والمنسوجات، وغالبًا ما تصدر منتجاتها بينما استيراد المواد الخام والطاقة روسيا مثل الغاز والوقود النووي.

كما أنّ المصدر الرئيسي للطاقة المحلية هو الطاقة الكهرومائية، وهناك كميات قليلة من الفحم والغاز والنفط، وتعد المناجم الأرمينية أهم منتج للنحاس والزنك والذهب والرصاص، ويعتمد اقتصادها بشكل كبير على الإنتاج الزراعي الذي يمثل حوالي 40٪ من الناتج المحلي الإجمالي.[1]

المواقع السياحية في أرمينيا

تتعدد المواقع السياحية في ارمينيا ومن أبرزها ما يلي:

يريفان

تعد العاصمة يريفان أكبر مدينة في أرمينيا إلى حد بعيد مكانًا رائعًا لبدء أي شخص يرغب في استكشاف أرمينيا، حيث تعتبر المدينة موطنًا لساحة الجمهورية الكبرى، بينما يعد تسلق كاسكيد لرؤية نصب المدينة التذكاري للنصر السوفيتي في الحرب العالمية الثانية أمرًا لا بد منه، فهي مدينة تاريخية بعمق وزيارة النصب التذكاري للإبادة الجماعية للأرمن أمر لا بد منه لمعرفة المزيد عن الماضي المضطرب للأمة.

سوق Vernissage

يستحق سوق Vernissage للسلع الرخيصة والمستعملة الزيارة أيضًا فهو مفتوح في عطلة نهاية الأسبوع  بينما يوصى بشدة أيضًا بالسير عبر مضيق هرازدان، حيث يمكن استكشاف الكثير مما تقدمه أرمينيا خلال الرحلات اليومية من يريفان، والتي تُعرف باسم مدينة المقاهي، وهي أيضًا موطن للمسجد الأزرق وهو المسجد الوحيد في جميع أنحاء البلاد.

محمية ولاية شيكاهوغ

تُعد ثاني أكبر محمية غابات في أرمينيا محمية ولاية شيكاهوغ، كما يوجد بها جزء لا غير مستكشف حتى يومنا هذا، وتعتبر الغابة موطنًا للحيوانات بما في ذلك الفهود والدببة والماعز البري والثعابين، ويعتقد أيضًا أن محمية ولاية شيكاغو بها حوالي 1100 نوع من النباتات، على الرغم من أن حيواناتها لم يتم استكشافها بالكامل بعد، وتحتوي المحمية أيضًا على عدد من الشلالات الجميلة جدًا للاستمتاع بها.

بحيرة سيفان

موجودة في قلب أرمينيا وهي أكبر بحيرة في البلاد ومكان جميل للزيارة خلال فترة استراحة في البلاد، فالبحيرة محاطة ببعض الأديرة المذهلة أكثرها إثارة للإعجاب يمكن القول أنه دير سيفانافانك مما يوفر خلفية رائعة الجمال لرحلة الاسترخاء، وتعد رياضة ركوب الأمواج من بين الأنشطة الترفيهية المتوفرة في البحيرة، والتي تضم أيضًا مجموعة واسعة من مطاعم المأكولات البحرية الممتازة على طول شاطئها.

وهي أكبر بحيرة في منطقة القوقاز وثاني أعلى بحيرة في العالم، لأنها تقع على ارتفاع 2000 متر، أي حوالي 6234 قدمًا، وهناك العديد من الينابيع والشلالات التي تنحدر من ارتفاع 66 كم، وتسمى جوهرة أرمينيا أو لؤلؤة أرمينيا الطبيعية، حيث يبدو أن المياه الزرقاء تلمس السماء، وتحيط الأديرة والكنائس الأثرية المنتشرة على طول شواطئها الرملية الذهبية حيث تكون نشطة، ويمارس بها الرياضات المائية.

منتزه ديليان الوطني

يقع في شمال شرق أرمينيا وهو منطقة جبلية طبيعية تشكل غابات ولها تيارات متناثرة تمر عبر الأدغال وبعض البحيرات والأديرة القديمة التي يعود تاريخها إلى القرنين العاشر والحادي عشر، وله مسار للمشي لمسافات طويلة.

غوريس

هي قرية تقع في جنوب شرق أرمينيا على ضفاف نهر فاراك في وادٍ خلاب تحيط به الجبال، وفيها العديد من المعالم التاريخية والثقافية، وتتميز بشوارعها المخططة والمحاطة بالأشجار في المدينة، كما يوجد العديد من الكهوف الحجرية القديمة والساحرة، وهي متحف جميل ومعرض فني أثري بجوار الكنيسة من القرن الرابع وبالقرب منها قرية الكهوف ودير تاتيف.

Deep Canyon

تضم هذه المنطقة مجموعة مذهلة من القرى والمدن الصغيرة، ولكل منها مظهرها الخاص وهويتها الفريدة، حيث يربط الوادي بين أرمينيا وجورجيا، ويمتد عبر مناظر طبيعية خلابة، وتحتوي كل قرية على ثروة من المعالم التاريخية الكاملة من الكنائس والأديرة والحصون.

شلال مارموت كار

يقع في ناغورنو كاراباخ في الجزء الشرقي من أرمينيا، وينشأ من وادي جيردوز مكونًا شلالات دائمة على شكل مظلة ضخمة مغطاة بالطحالب.

معلومات هامة عن أرمينيا

  • يرجع تاريخ أرمينيا إلى 3500 عام، ونظرًا لموقعها الاستراتيجي في القوقاز ، فقد مرت عبرها عدة حضارات متعاقبة، مثل الرومان والبيزنطيين والفرس والسوفييت.
  • كانت أرمينيا أول دولة في العالم تتبنى المسيحية كدين للدولة، وهو حدث يعود تاريخه تقليديًا إلى عام 301 بعد الميلاد.
  • الأرمينية هي اللغة الرسمية والوحيدة للبلاد، اخترعها القديس ميسروب مشدوت عام 405 م، وتتكون من 38 حرفًا، تمت إضافة حرفين إليها خلال فترة قيليقية، بينما اللغة الأخرى هي الروسية والتي تستخدم في التعليم، ويتحدث بها 75.8٪.
  • تعتبر رياضة التزلج من أشهر الرياضات في أرمينيا حيث تنشط في فصل الشتاء بالإضافة إلى المصارعة ورفع الأثقال والجودو وكرة القدم والشطرنج والملاكمة وتسلق الجبال والرياضات المائية.
  • يوجد في أرمينيا 27 محطة تلفزيونية، اثنتان منها فقط مملوكتان للدولة.
  • أرمينيا لديها تلفريك مدرج في موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأطول تلفريك في العالم، وهذه هي الطريقة الوحيدة للوصول إلى دير تاتيف، لأنّ الرحلة تستغرق 20 دقيقة.[2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق