افضل ماسكات ترطيب الوجه بمواد طبيعية

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 23 مايو 2021 , 01:09

ماسك مرطب للوجه

تحتاج كافة أنواع بشرة الوجه إلى الترطيب المستمر، ومن الممكن القيام بهذا عن طريق استخدام بعض العناصر والتي في الغالب ما تكون موجودة بكل منزل، وفي التالي البعض منها: [1] [2]

دقيق الشوفان من المكونات الطبيعية التي لها دور في مساعدة علاج البشرة الجافة التي تحتاج إلى ترطيب، وقد يساعد وضع المسحوق على الوجه مع معلقة من العسل والزبادي إلى ترطيب الوجه، وكذلك يُمكن استخدام الكريمات التي تشتمل مكوناتها على دقيق الشوفان.

وهناك دراسة تم إجراؤها عام 2015 والتي أثبتت أن المنتجات التي تحتوي على دقيق الشوفان لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، مما يدل على أنها قد تساعد في علاج البشرة الجافة.

  • زيت كبد سمك القد

وهو واحد من المكونات التي من الممكن أن ينتج عنها مضاعفة الفوائد إذا تم تناوله من خلال الفم أو استخدامه خارجيًا على البشرة، إذ أنه من العناصر الغنية بالأوميجا 3 وفيتامينات أ ود، أي أنه يعمل على ترطيب البشرة وتحسين ملمسها ومرونتها.

خلطة ترطيب عميق للوجه

  • زيت اللوز الحلو

زيت اللوز الحلو يُعتبر مثاليًا لكافة أنواع البشرة، فهو يساعد على تهدئة البشرة المتهيجة، كما أنه غني بفيتامينات D و E، ومن الممكن أن يُقلل الندبات ويحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.

فيمكن عن طريق استخدامه تجديد البشرة، ومن أهم مميزاته أنه خفيف وناعم على البشرة الحساسة للوجه والرقبة، في حين أنه كذلك يُستخدم كمرطب جيد بدرجة كافية للمناطق التي تتعرض للخطورة مثل الساقين، اليدين والمرفقين، وبالتالي يُعد من المنتجات الرائعة والمتعددة المهام.

  • زبدة الشيا

إن زبدة الشيا تُعد من الخيارات الرائعة والمناسبة مع كافة أنواع البشرة إذ أنها لا تسد المسامات، بينما أنها غنية بالكثير من الفيتامينات والمعادن، وكذلك يمتصها الجلد بسهولة وتُحسن تجديد الخلايا، كما أنها مضادة للبكتيريا، ومفيدة بصورة خاصة أثناء الشهور الباردة والجافة، وحينما يكون هناك حاجة إلى استخدام مرطب عميق الترطيب فتكون كريمات الوجه بزبدة الشيا رائعة.

أما لمعالجة علامات الشيخوخة وتأخير ظهورها فيتم إضافة نواة المشمش، الجوجوبا وزيت الأرجان إلى الزبدة للحد من الترهل، التجاعيد والخطوط الدقيقة.

أفضل مرطب للوجه

  • زيت الزيتون

يجب العلم أولًا بأن زيت الزيتون من الممكن ألا يكون مناسبًا مع أنواع البشرة التي تكون معرضة للانسداد أو الحساسة، ولكن أكد بعض من استخدمونه على كونه المرطب المثالي لهم، وتُساهم مضادات الأكسدة التي توجد في زيت الزيتون على مقاومة علامات الشيخوخة المبكرة، إلى جانب أنه غني بالفيتامينات مثل A و D و E و K، إلا أنها قد تُسبب الالتهابات ولذلك ينبغي على أصحاب البشرة الحساسة تجنبه.

  • زبدة الكاكاو

إن زبدة الكاكاو إحدى الخيارات الرائعة في علاج الندبات وتجديد الرطوبة، ولكن يجب على أصحاب البشرة المعرضة لظهور حب الشباب أو الدهنية الابتعاد عن استخدامها.

ماسك ترطيب البشرة الدهنية

جل الصبار من العناصر المضادة للالتهابات والرائعة في تهدئة حروق الشمس والجروح الطفيفة، ومن الممكن أن يُستخدم مع البشرة المعرضة لظهور حب الشباب وأصحاب البشرة الحساسة والجافة، فهو يقتل البكتيريا التي تُسبب حب الشباب، والتخفيف من ظهور البقع الناتجة عن العمر ويُصلح العيوب، يملأ الجلد حتى يقوم بإخفاء التجاعيد.

وللحصول على ماسك للوجه في المنزل يعمل على الشفاء وترطيب قوي في النهار يمكن مزج جل الصبار بأي زيت ناقل يتناسب مع نوع البشرة وإضافة بضع قطرات من الزيوت الأساسية التي نُغذي البشرة.

ومن الممكن لأي شخص يمتلك بشرة جافة على يديه أو أقدامه أن يضع جل الصبار ويُغطي المنطقة المصابة بجورب أو قفاز، ومن الأفضل القيام بهذا قبل الذهاب إلى الفراش وترك الجل على البشرة طوال الليل، كما يُمكن استخدامه مع أي منطقة جافة أخرى من الجسم.

يُعتبر زيت الأفوكادو مرطب قوي جدًا، وله قدرة على علاج كافة أنواع البشرة، فهو يعمل على ترطيب البشرة دون أن يترك أي بقايا وآثار زيتية، كما أنه غني بالأوميجا 3 التي تقوم بتوازن مستويات ترطيب البشرة، وكذلك فيتامينات أ ، د ، هـ التي تقوم يتجديد شباب البشرة الجافة ومقاومة الجذور الحرة، كما أنه يُعد كمضاد للالتهابات، وهو علاج ممتاز لمن يحاربون الأكزيما والصدفية.

يُمكن تجربة زيت الأفوكادو كمصل للعين فهو مضاد للتجاعيد، ومن الممكن كذلك أن يتم استخدام فاكهة الأفوكادو ودهنها على الوجه.

ماسك لترطيب الوجه الجاف

  • زيت جوز الهند

في حين أن زيت جوز الهند يُستخدم في أغراض كثيرة لا حصر لها داخل المطبخ إلا أنه كذلك يتم استخدامه مع الوجه، ولكنه قد لا يكون مناسب مع كل أنواع البشرة، وعلى الرغم من ذلك فإذا كانت البشرة جافة فيكون زيت جوز الهند خيار رائع لها.

إذ أنه يحتوي على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية والعناصر المضادة للالتهابات ولذا يعمل على حماية الحاجز الطبيعي للبشرة، ولكنه كذلك قد يتسبب في ظهور البثور إذا كانت البشرة دهنية أو معرضة لحب الشباب، وزيت جوز الهند يعمل كمهدئ ومضاد للبكتيريا، إلا أنه قد يسد المسامات، ولذا في البشرة المعرضة للرؤوس السوداء حب الشباب يجب الحذر من استخدام زيت جوز الهند.

  • زيت بذور عباد الشمس

إن الجلد يقوم بامتصاص زيت بذور عباد الشمس بسهولة وهو لا يُسبب البثور، كما أنه يحتوي على فيتامين E وبيتا كاروتين، ومن الممكن استخدامه على كافة أنواع البشرة، وقد أثبتت الدراسات أنه يقوم بتحسين وظيفة الحاجز الواقي للبشرة ويساعد البشرة على أن تحتفظ برطوبتها الطبيعية.

  • العسل

العسل من المرطبات الطبيعية التي تسحب الرطوبة من الهواء، ومن الممكن أن يُستخدم في غسل الوجه أو عمل قناع عسل في المنزل حتى يترك الوجه نديًا ومتوهجًا، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنه يمكن استخدامه كعلاج منزلي من أجل تهدئة البشرة الجافة.

وفي دراسات مختلفة تم ذكر أن العسل يُستخدم في:

  • الشفاء.
  • الترطيب.
  • مضاد للتهاب.

وكل تلك الصفات تدل على أن العسل من العلاجات المثالية في المنزل لمنع جفاف الجلد، وهو طبيعي للغاية، ويمكن وضعه مباشرة على البشرة.

نصائح لمنع جفاف الجلد

يساعد وضع المطريات والمرطبات باستمرار بعد الاستحمام على الحد من جفاف الجلد، ومن الممكن كذلك منع حدوث جفاف الجلد من خلال تجنب الأشياء التي قد تسبب الجفاف أو التهيج، ومنها ما يلي: [2]

  • حك الجلد.
  • الاستحمام الكثير.
  • تشغيل مكيفات الهواء المفرطة.
  • ارتداء الملابس التي تحك الجلد.
  • ملامسة المنظفات بصورة متكررة.
  • فرك الجلد بقوة عند التجفيف بالمنشفة.
  • الاستحمام أو الاغتسال بماء شديد السخونة.
  • استخدام المنتجات التي تشتمل على الكحول.
  • الجلوس بجانب حرارة مباشرة من المدفأة أو النار.
  • الحلاقة بموس الحلاقة أو بدون استخدام جل الحلاقة.
  • البقاء في الخارج في المناخ العاصف دون تغطية الجلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق