هل يحدث الحمل من المذي

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 25 مايو 2021 , 21:41

قبل أن يقوم الرجال بالقذف، يقومون بإطلاق سائل يسمى المذي. المذي يخرج قبل السائل المنوي بقليل، ويحوي على نطاف حية يمكن أن تؤدي لحدوث الحمل . العديد من الأشخاص يعتقدون أن المذي لا يتضمن النطاف، لذلك لا يوجد خطر حدوث حمل غير مقصود، لكن هذا الأمر ليس صحيحًا. هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول هذا الأمر، لكن ببساطة يمكن حدوث الحمل من المذي.

هل يحتوي المذي على نطاف

المذي لا يحتوي على أي من الحيوانات المنوية . لكن من الممكن أن تتسرب النطاف إلى المذي. المذي هو مادة مشحمة تنتجها الغدد في القضيب. يتم إطلاقها قبل القذف . يمكن أن يبقلا السائل المنوي في مجرى البول بعد القذف ويختلط مع السائل المنوي أثناء خروجه.

في الواقع، هناك دراسة أجريت عام 2016 وجدت أن النطاف المتحركة كانت موجودة في المذي لما يصل إلى 17% من المشاركين. دراسة أخرى، عام 2011، وجدت أن النطاف المتحركة كانت موجودة بنسبة 37% في عينات المذي لدى 27 رجل. قد يساعد التبول قبل ممارسة الجنس في طرد السائل المنوي، مما يقلل من فرصة ظهور الحيوانات المنوية في السائل المنوي.

متى يتم إطلاق المذي

المذي ليس بالأمر الذي يمكن التحكم به. هذا السائل يعد من الوظائف الجسدية اللاإرادية التي يمكن أن تحدث قبل القذف مباشرةً. لذلك فإن سحب القضيب قبل القذف قد لا يقي من الحمل مثل وسائل منع الحمل الأخرى، مثل الحبوب أو الواقي.

حتى عند سحب القضيب قبل القذف، يمكن أن يدخل المذي إلى مهبل الزوجة. وأظهرت الأبحاث أن المذي يمكن أن يؤدي لحمول غير مرغوبة. إحدى الدراسات التي أجريت عام 2008 وجدت أن 18% من الأزواج الذين يقومون باستعمال طريقة سحب القضيب قبل القذف يمكن أن يحملوا في سنة واحدة. وفقًا لتقرير إحصاءات الصحة الوطنية لعام 2013، أفادت حوالي 60 بالمائة من النساء في الولايات المتحدة استخدام خيار تحديد النسل هذا.

هل يحدث الحمل من المذي في حال لم تحدث الإباضة

يمكن أن يحدث الحمل حتى في حال لم يكن هذا التوقيت هو وقت الإباضة. على الرغم من حدوث الحمل بشكل أكبر في وقت الإباضة، إلا أنه يمكن أن تعيش النطاف داخل الجسم لمدة تصل إلى 5 أيام. هذا يعني أنه في حال كانت النطاف موجودة داخل السبيل التناسلي قبل الإباضة، من المحتمل أن تظل موجودة في وقت الإباضة. يمكن أن تحدث الإباضة في منتصف الدورة الطمثية. هذا يعني حدوثها قبل 14 يوم من وقت البدء بالدورة الشهرية التالية.

وبما أن النطاف تملك دورة حياة تصل إلى خمس أيام قبل بالإضافة إلى يوم الإباضة، فإن هذا الأمر يزيد من فرص حدوث الحمل. النساء اللواتي يعانين من دورات غير منتظمة يعانوا من صعوبة في معرفة توقيت الإباضة والخصوبة بدقة.

خيارات لمنع الحمل الطارئ

طريقة سحب القضيب لا تعد طريقة فعالة من أجل الوقاية من حدوث الحمل. في حال استعمال هذه الطريقة، من الأفضل استعمال خيارات منع الحمل الطارئ.

خيارات منع الحمل الطارئ تقي من حدوث الحمل لمدة تصل إلى 5 أيام بعد ممارسة الجنس غير المحمي. وذلك لأنها تقوم بتأجيل أو الوقاية من التبويض في المقام الأول. هذا يعني أن البويضة الناضجة لن يتم إطلاقها من أجل أن تتلقح. يجب استعمال وسائل أكثر موثوقية من أجل الوقاية من الحمل. هناك نوعين من وسائل منع الحمل المتوافرة التي يمكن استخدامها دون وصفة أو بعد استشارة الطبيب، وهي تتضمن:

حبوب منع الحمل الهرمونية الطارئة

يمكن استعمال حبوب منع الحمل الهرمونية الطارئة حتى خمسة أيام بعد ممارسة الجنس بدون وقاية. تكون أكثر فاعلية عندما تتناوله المرأة خلال أول 72 ساعة.

هذه الحبوب آمنة للاستعمال، لكنها مثل حبوب منع الحمل، يمكن أن يكون لها آثار جانبية أخرى، وهي تتضمن:

لولب منع الحمل الطارئ

اللولب النحاسي هو جهاز يتم إدخاله داخل الرحم (IUD) يمكن أن يعمل أيضًا كمانع للحمل في حالات الطوارئ. يمكن أن يقلل اللولب النحاسي T من خطر الحمل بأكثر من 99%. هذا يجعل هذه الوسيلة أكثر فعالية من حبوب منع الحمل الهرمونية.

يمكن للطبيب إدخال اللولب النحاسي T لمدة تصل إلى خمسة أيام بعد ممارسة الجنس بدون وقاية لمنع الحمل. وكشكل من أشكال منع الحمل طويل الأمد ، يمكن أن يستمر تأثير اللولب النحاسي T لمدة تتراوح من 10 إلى 12 عامًا. على الرغم من أن اللولب النحاسي يعمل بشكل أفضل من حبوب منع الحمل، إلا أن كلفته يمكن أن تكون أعلى إلى حدٍ ما. [1]

هل تعد طريقة سحب القضيب فعالة

وفقًا لوسائل منع الحمل الأخرى، فإن وسيلة سحب القضيب قبل القذف ليست طريقة فعالة للوقاية من الحمل. وفقًا لمركز إدارة الأمراض والوقاية منها، فإن طريقة سحب القضيب قبل حدوث القذف يمكن أن تفشل بنسبة 22%.

على أية حال، فإن لهذه الطريقة بعض الفوائد التي يمكن أن يستعملها الأشخاص كوسيلة لمنع الحمل. على سبيل المثال:

  • مجانية
  • لا تتطلب أية تحضير
  • لا يحدث أية تغيرات هرمونية
  • لا يتطلب اي وصفة طبية
  • يمكن أن يقوم به الشخص بشكل عفوي

من المهم معرفة أنه لا يوجد وسيلة آمنة مثالية لمنع الحمل. يمكن أن تؤدي جميعها إلى حمل غير مرغوب به. لكن وسيلة سحب القضيب يمكن أن تفشل بنسبة أكبر. في الواقع، طريقة سحب القضيب يمكن أن تكون بنفس فعالية الواقي الذكري في حال قام الشخص باستعمالها بالشكل الصحيح، وهي أكثر فعالية من استعمال قاتلات النطاف. وهي بالطبع أكثر فعالية من عدم استعمال أية وسيلة على الإطلاق، والذي يؤدي في حدوث الحمل لأكثر من 85% من النساء بعد ممارسة الجنس المنتظم لمدة عام.

ومع ذلك ، بالمقارنة مع الطرق الأخرى ، فإن طريقة سحب القضيب ليست فعالة. على سبيل المثال ، 8٪ من النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل سيصبحن حوامل في غضون عام. سيؤدي الغشاء الحاجز لمنع الحمل إلى حمل 12٪ من النساء في غضون عام. [2]

متى يجب إجراء اختبار الحمل

على الرغم من أن طريقة سحب القضيب قبل القذف فعالة في بعض الأحيان ، لكن لا يزال هناك احتمال أن حدوث الحمل من قبل القذف. في حال الشك بحدوث الحمل، يمكن إجراء اختبار الحمل في المنزل للتأكد من ذلك.

يمكن إجراء اختبار الحمل المنزلي مباشرةً، ولكن يمكن أن يكون ذلك مبكرًا جدًا، يوصي معظم الأطباء بالانتظار إلى ما بعد اليوم الأول من الدورة الشهرية الضائعة لإجراء اختبار الحمل. للحصول على النتيجة الأكثر دقة ، يجب الانتظار حتى الأسبوع الذي يلي الدورة الشهرية الفائتة للاختبار. النساء اللواتي لا يملكن دورات شهرية منتظمة يجب أن ينتظروا على الأقل مدة ثلاثة أسابيع لإجراء الاختبار بعد ممارسة الجنس غير المحمي.

يجب التحقق من النتائج مع الطبيب. على الرغم من أن النتيجة الإيجابية تكون غالبًا دقيقة، لكن الاختبار السلبي لا يمكن الوثوق به دائمًا. يمكن أن تكون قد قامت المرأة بإجراء الفصح بوقت مبكر للغاية أو استعمال الأدوية التي قد تكون قد أثرت على النتائج. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق