ماهو البروكار ؟.. وأنواعة .. وسبب شهرته في العالم

كتابة: menna samir آخر تحديث: 23 يونيو 2021 , 07:15

ماهو البروكار

بروكار هو قماش جاكار غني مع تصميمات معقدة على سطحه تبدو كما لو كانت منقوشة أو مطرزة ولكنها مصنوعة عن طريق نسج الخيوط التكميلية (الحرير أو الفضة وهو لون واحد أو متعدد الألوان)ويتم تصنيعه على نول الجاكار حيث يمكن أن تكون الأنماط أشكالاً بسيطة مثل اللفائف أو الزهور أو الحيوانات أو معقدة كما هي وعادةً ما يكون للنسيج خلفية من نسيج قطني طويل أو ساتان وعادةً ما يكون سميكاً وثقيلاً.

أين يتم إنتاج قماش البروكار؟

الصين هي أكبر منتج ومصدر للمنتجات النسيجية في العالم باستثناء حالة نادرة من البروكار الصوف فإن هذه الدولة الواقعة في شرق آسيا هي المنتج الأكثر روعة لنسيج البروكار وتتميز أستراليا بكونها العاصمة العالمية لإنتاج الصوف لكن العديد من منتجي الصوف الأستراليين يشحنون موادهم الخام أو خيوطهم إلى المصانع الصين ية للتشطيب.

أنواع البروكار

على مر السنين ظهرت أنواع مختلفة من أقمشة البروكار في سوق المنسوجات العالمية وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

  • البروكار الحريري: لا يزال البروكار الحريري يمثل جزءاً كبيراً من إمداد البروكار في العالم ويعد الحرير ببساطة أحد أسلس المواد النسيجية وأكثرها لمعاناً على وجه الكوكب كما أن هذه الألياف شديدة المتانة.
  • قطن مطرز: في حين أنه أقل أناقة في المظهر فإن إنتاج البروكار القطني أسهل بكثير من إنتاج البروكار الحريري في معظم الحالات ويكون الزخرفة في البروكار القطني أقل تعقيداً من الأنماط الموجودة في البروكار الحريري ويستخدم مصنعو المنسوجات عادة البروكار القطني لصنع الملابس غير الرسمية.
  • هيمرو البروكار: يتميز هذا النوع من قماش البروكار بمزيج من الحرير والقطن نتيجة لذلك فهو قابل للتمدد بشكل معقول ويسمح بالتهوية وناعم بينما لا يزال يتميز بالمتانة واللمعان الجذاب للحرير ويتم إنتاج واستخدام البروكار الهيمرو في الغالب في الهند.
  • البروكار الاصطناعية: على الرغم من أن البروكار الصناعي أقل شيوعاً من البروكار القطني والحرير إلا أنه أحد أنواع البروكار الأقل تكلفة في الإنتاج ومع ذلك فإن أقمشة البروكار التي تحتوي على البوليستر أو غيرها من الألياف الاصطناعية أقل راحة ويمكن أن تكون ضارة بالعمال والبيئة.
  • الديباج المستمر: الديباج المستمر هو نوع من نسج البروكار حيث تترك الخيوط المتبقية معلقة على الجانب الخلفي من قماش البروكار أو مقطوعة.
  • الديباج المتقطع: باستخدام الديباج المتقطع ينسج مصنعو المنسوجات الخيوط المتبقية في نسيج البروكار لإنشاء أنماط إضافية.
  • الديباج الزاري: يتميز الديباج الزاري تقليدياً بخيوط من النحاس أو الفضة أو الذهب الفعلي ومع ذلك في هذه الأيام يتميز هذا النوع من البروكار بشكل أكثر شيوعاً بالمواد الاصطناعية التي تقترب من مظهر هذه المعادن الثمينة.

كيفية صنع البروكار

يتكون قماش البروكار من ثلاث خيوط منسوجة معاً بالإضافة إلى خيوط السدى واللحمة الإلزامية والتي تشكل الهيكل الأساسي لأي نسيج منسوج ويتميز البروكار بخيوط اللحمة الإضافية التي تخلق الأنماط التي تميز نسيج الزينة هذا.

  • تقليدياً كان النساجون يصنعون أقمشة البروكار على النول التقليدي الأمر الذي يتطلب جهداً شاقاً والاهتمام بالتفاصيل مع اختراع نول الجاكار تم تبسيط إنتاج البروكار بشكل كبير وفي كل حالة تقريباً نسج مصنعو المنسوجات المعاصرون البروكار باستخدام أنوال جاكار المحوسبة.
  • يمكن أن يتميز البروكار بمجموعة متنوعة من المواد الأساسية من الحرير هو الألياف التقليدية المستخدمة في صناعة أقمشة البروكار ولكن خلال فترات انخفاض واردات الحرير كان نساجون البروكار الغربيون يستخدمون الصوف نظراً لأن واردات القطن من الهند أصبحت أكثر شيوعاً خلال فترة التنوير وبدأ نساجو البروكار في أوروبا باستخدام هذه المادة متعددة الاستخدامات وغير المكلفة أيضاً.
  • في العصر الحديث أصبحت الألياف الاصطناعية أعزاء صناعة النسيج العالمية بسبب رخص ثمنها وتشابهها مع الألياف الطبيعية المختلفة نتيجة لذلك تتميز بعض أقمشة البروكار الآن بمواد اصطناعية مثل البوليستر والحرير الصناعي ولكن لا يزال محترفو البروكار يقسمون بصنع هذا النسيج باستخدام الحرير.
  • بغض النظر عن المادة التي يختارها نساجي البروكار فإن الخيوط المستخدمة في صنع هذا النسيج يتم صباغتها دائماً قبل النسج قد يؤدي صباغة قطعة من قماش البروكار بعد عملية النسيج إلى إخفاء نمطها الجميل متعدد الألوان.

استخدامات البروكار:

اليوم يستخدم البروكار بشكل أكثر شيوعاً في الزخارف والأدوات المنزلية أكثر من استخدامه في الملابس على سبيل المثال غالباً ما تتميز الستائر بأنماط البروكار كما أن الستائر الحريرية الثقيلة يتم تطريزها دائماً تقريباً ويعتبر البروكار أيضاً خياراً شائعاً لتنجيد الأثاث وغالباً ما تتميز الكراسي الأنيقة والمزخرفة بوسائد مزركشة وليس من غير المألوف العثور على أرائك تتميز بأنماط الديباج على كل سطح.

بالإضافة إلى الأغطية الكاملة لقطع الأثاث فإن البروكار هو أيضاً نسيج مفضل للوسائد بغض النظر عن نوع التنجيد الخاص بك ميزات الأريكة أو المواد التي اخترتها لأغطية سريرك تضفي بعض الوسائد المزخرفة أجواءً متطورة على أي مكان.

كيف تفسر استمرار صناعة البروكار حتى يومنا هذا

انتقل البروكار إلى الموضة السائدة وأصبح نسيجاً شائعاً بسبب ملاءمته للجلد وجودته وتوافره بسعر معقول حيث يستخدم على نطاق واسع في صنع الشالات والأوشحة ومواد الملابس والستائر وأغطية الوسائد والعديد من منتجات الملابس.

  • حيث تعود السجلات التاريخية الأولى لنسيج البروكار إلى فترة الممالك المتحاربة في الصين والتي استمرت بين عامي 475 و 221 قبل الميلاد يبدو أن استخدام نسيج البروكار وإنتاجه كان مقصوراً على الصين حتى القرون القليلة الأولى بعد الميلاد عندما أدى الاستقرار الثقافي النسبي إلى تنشيط تجارة الحرير في هذه الأمة القديمة.
  • مع ازدياد شهرة البروكار والأقمشة الحريرية الأخرى في جميع أنحاء القارة الأوراسية كانت القوى المتنافسة تهدف إلى تهيئة صناعاتها الحريرية لتقليل اعتمادها التجاري على الصين حيث تشير السجلات إلى أنه خلال القرن السادس الميلادي نجح الرهبان الجريئون من الإمبراطورية البيزنطية في تهريب أسرار تربية دودة القز (صناعة الحرير) من الصين.
  • بين عشية وضحاها تقريباً أصبحت بيزنطة اليونانية منتجاً رائعاً للنسيج الحريري وركزت هذه الإمبراطورية التي انتشرت في معظم أنحاء الشرق الأدنى وشرق وجنوب أوروبا بشكل كبير على إنتاج أقمشة البرروكار نتيجة لذلك أصبحت بيزنطة وليس الصين الثقافة المرتبطة بشكل أساسي بإنتاج الديباج في جميع أنحاء العصور الوسطى.
  • كان البروكار البيزنطي هو الملابس الافتراضية للنبلاء في جميع أنحاء أوروبا وآسيا الوسطى وحافظت الصين على معقلها لتجارة الديباج في جميع أنحاء شرق آسيا غالباً ما كانت البروكار المصنوعة في بيزنطة تتميز بالأيقونات المسيحية وقد تم الحفاظ على بعض المفروشات البيزنطية المزخرفة حتى يومنا هذا.
  • ظل نسيج البروكار يتمتع بشعبية معقولة بين النبلاء الأوروبيين طوال العصور الوسطى المتأخرة وقد تمتع هذا النسيج بإحياء كبير في عصر النهضة بإيطاليا ودفع النساجون الإيطاليون تعقيد تصميمات الديباج إلى أقصى الحدود وإثباتاً على جمال البروكار الإيطالي بقايا محفوظة في لوحات عصر النهضة.
  • أثناء استخدام البروكار في الملابس فقد شعبية كبيرة مع اقتراب عصر النهضة من نهايته ظل هذا النسيج مادة افتراضية للستائر والمفروشات وتمتعت بروكار أيضاً بانتعاش شعبيتها في ملابس النساء خلال العصر الفيكتوري.

البروكار اليوم:

مع اختراع نول الجاكار في أوائل القرن التاسع عشر أصبح إنتاج نسيج البروكار أكثر كفاءة وبدأت مادة النسيج هذه تفقد ارتباطها بالنبل والطبقة العليا وفي الوقت نفسه أتاح نول الجاكار إمكانية إنشاء أنماط من البروكار أكثر تعقيداً من أي وقت مضى ولا يزال هذا النسيج مرغوباً فيه لجماله الزخرفي الغني ولا يزال استخدام البروكار في الملابس نادراً نسبياً لكن هذا النسيج شائع في التنجيد والستائر الحديثة وتحظى البروكار أيضاً بشعبية معقولة كمواد للملابس الهندية الاحتفالية وعادة ما تتميز الملابس التي يرتديها الكهنة بهذا النسيج.[1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق