ما هي متلازمة اليد الغريبة ؟.. alien hand syndrome

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 16 يوليو 2021 , 02:36

ما هي متلازمة اليد الغريبة alien hand syndrome

تعرف أيضاً متلازمة اليد الغريبة باسم اليد الملقوفة أو اليد الفوضوية أو متلازمة دكتور سترينجلوف أو يد سترينجلوفيان، وقد سميت بهذا الإسم نتيجة لإصابة دكتور يدعى سترينجغلوف strangelove بهذا المرض فتم تسمية هذا المرض على اسم هذا الدكتور، وتعد متلازمة اليد الغريبة هي حالة عصبية نادرة تجعل يد واحدة تتصرف بإرادتها الحرة، وأحياناً تتأثر ساق واحدة، على الرغم من أن هذا ليس شائعاً.

تحدث تلك المتلازمة نتيجة حدوث خلل في أحد أنصاف المخ مما يؤدي إلى اعتماد المريض على نصف واحد منهم، ولا تكون اليد تحت سيطرة العقل وتتحرك كما لو كان لها عقلها الخاص، تشعر اليد المصابة بأنها غريبة على صاحبها خلال هذه الحلقات ويبدو أنها تتحرك عمداً للقيام بمهام غير مقصودة، وقد تم اكتشاف أول حالة أصيبت بمتلازمة اليد الغريبة في عام 1908 في ألمانيا حيث سجل أحد دكاترة المخ والأعصاب إصابة امرأة بجلطة في الدماغ أدت إلى حدوث خلل في جانبها الأيسر وبالتالي أصبحت اليد اليسرى مختلفة عن اليد اليمنى وتتعامل كما لو كانت في جسم منفصل.

جدير بالذكر أن أغلب من يصابون بتلك المتلازمة ينفصلون تلقائياً عن المجتمع أو يتم تهميشهم من قبل المجتمع نتيجة التصرفات غير المسؤولة من قبل الآخرين، بالتالي أن هذا سوف يتسبب بإحراج العائلة، أو فقدان التوازن أمام المجتمع.

أسباب حدوث متلازمة اليد الغريبة alien hand syndrome 

هناك عدة أسباب من شأنها أن تسبب الإصابة بمتلازمة اليد الغريبة التي يكون سبب حدوثها الرئيسي هو إصابة المخ، ومن العوامل التي تتسبب في إصابة المخ:

  • نتيجة إصابة جزء من المخ يسمى الجسم الثفني.
  • إصابة الشخص بالسكتة الدماغية.
  • خضوع الشخص لإجراء عمليات جراحية في المخ.
  • تعرض المخ لصدمات.
  • الإصابة بورم أو التهاب في المخ.
  • النشاط المفرط في المنطقة الحركية الأولية المقابلة لدى المصابين.
  • حدوث تمدد في الأوعية الدموية الواصلة للمخ.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل الزهايمر .
  • الإصابة ببعض الجروح في القشرة الجدارية الخلفية من المخ.
  • تكون مرتبطة أحياناً بمرض السرطان.
  • بسبب الإصابة بالأمراض العصبية.[1]

كل تلك الأسباب السابقة من شأنها أن تؤدي إلى حدوث خلل في إحدى أنصاف المخ مما يؤدي إلى الإصابة بمرض متلازمة اليد الغريبة وبالتالي يؤدي إلى اعتماد الإنسان المصاب على نصف واحد من الجسم سواء الجانب الأيسر أو الأيمن.

أعراض متلازمة اليد الغريبة

هناك عدة أعراض مصاحبة تظهر على الشخص المصاب بـ متلازمة اليد الغريبة alien hand syndrome، حيث من الممكن التحكم في تطور هذا المرض كلما تم اكتشافه في مراحله المبكرة، وعند إصابة الإنسان بهذه المتلازمة يصبح غير قادر على التحكم في الحركات الإرادية البسيطة والشعور بأن هذه اليد الغريبة جسم منفصل عن جسم المريض، ومن أبرز الأعراض المصاحبة لتلك المتلازمة، هي:

  • عدم القدرة على التحكم في اليد لأنها تعمل بشكل مستقل.
  • قد تتحرك اليد المصابة بشكل لا إرادي.
  • يفعل المريض بعض السلوكيات غير المرغوب فيها أمام الناس مثل لمس المناطق الحساسة بالجسم وتقطيع الملابس وشد الشعر.
  • يقوم المريض بفعل بعض الأشياء والتصرفات كما لو أنه مجنون.
  • تناول الطعام بطريقة خاطئة مثل ملئ المريض فمه بالطعام أثناء تناوله.
  • يتخيل الشخص المصاب بهذه المتلازمة أنه شخص آخر.
  • تقوم اليد المصابة بفعل أمور وأشياء معاكسة اليد الأخرى.
  • يمكن أن يقوم المريض بخنق من حوله أو ضربهم بواسطة اليد المصابة، لذلك فهي من شأنها أن تشكل خطراً على المريض ومن حوله.
  • من الممكن أن ترتفع اليد المصابة في بعض الأوقات وعادةً ما تكون اليد اليسرى في الهواء دون داعي.

كيفية تشخيص متلازمة اليد الغريبة

هناك بعض التقنيات التي يتم اللجوء إليها حتى يتم التعرف على المريض الذي يعاني من مرض متلازمة اليد الغريبة، وذلك بسبب انتشار العديد من الأمراض النفسية التي يحدث فيها خلل في الإدراك أو الحركات الإرادية وبالتالي حدوث تغير في السلوك، وهذا يصعب على الأطباء تشخيص حالات الإصابة بمتلازمة اليد الغريبة بمجرد ظهور الأعراض لأن الأمر أكثر تعقيداً لأنه اضطراب عصبي يفتقر إلى عنصر نفسي، ومن التقنيات التي يتم اللجوء إليها حتى يتم التعرف على المريض الذي يعاني من مرض متلازمة اليد الغريبة، هي:

  • عن طريق استخدام التصوير المقطعي وهو عبارة عن فحص خاص بالأعضاء الداخلية لجسم الإنسان.
  • استخدام التصوير المغناطيسي الذي يعمل على الكشف عن وجود أي خلل داخل المخ.
  • بواسطة تحديد شدة وعدد مرات تكرار أعراض المرض عن طريق مراقبة المريض.

علاج مرض متلازمة اليد الغريبة

لا يوجد هناك علاج أو دواء معين قادر على علاج مرض متلازمة اليد الغريبة بشكل كامل، ولكن هناك بعض التقنيات التي يمكن اتباعها لتقليل الأعراض والتحكم فيها والسيطرة عليها وكلما تم تشخيص المرض في مراحله المبكرة كلما ازدادت فرصة التحكم في الأعراض المصاحبة له، ومن تلك التقنيات التي يمكن اتباعها لتقليل الأعراض والتحكم فيها والسيطرة عليها، هي:

  • يجب تحديد سبب الإصابة بمتلازمة اليد الغريبة أولاً، حيث يعد ذلك أمر ضروري في العلاج حيث يمكن للمرضى المصابون بهذا المرض نتيجة الإصابة بالتهاب أو ورم في المخ الشفاء من المرض بمجرد انتهاء الورم أو الالتهاب.
  • ولكن يصعب على المرضى المصابون بهذه المتلازمة نتيجة الإصابة بمرض الزهايمر الشفاء وبالتالي يجب عليهم اتباع العلاج المعرفي السلوكي.
  • العلاج المعرفي السلوكي هو عبارة عن وضع اليد المصابة بين الأرجل أو تحميلها أغراض بحيث لا يمكنها فعل الأمور غير المرغوب بها.
  • يمكن استخدام بعض أدوية التحكم في العضلات التي تساعد على منع الحركة العشوائية للعضلات مثل botulinum toxin أو neuromuscular blocking.
  • يمكن السيطرة في حدة الأعراض عن طريق صندوق المرآة mirror box therapy.
  • يعتقد أن من الممكن إلهاء الشخص يده للقيام بما يحب، كي يقلّل من فرصة أن تتصرّف اليد وحدها.[2]

نسبة المصابين بـ متلازمة اليد الغريبة

اتفق كافة الأطباء حول العالم بأن مرض متلازمة اليد الغريبة من الأمراض النادر حدوثها للغاية على الرغم من أن الإصابة بالأمراض الدماغية أمر شائع حدوثه مثل الزهايمر والذي يعد من أحد أسباب حدوث هذه المتلازمة، وتم الإعلان عن عدد المصابين بـ متلازمة اليد الغريبة الذي يبلغ 14 شخص فقط في كافة أنحاء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق