هل الجن يعيشون حولنا ويتناسلون ؟.. وكيف يتوالدون

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 24 يوليو 2021 , 08:44

من هم الجن

قد تشعر بالخوف أحياناً عند ذكر الجن ومعرفة ما إذا كانوا يعيشون حولنا أم لا، فقد يعتبر الجن من خلق الله عز وجل، لذلك فقد خلقهم الله سبحانه وتعالى من نار وذلك كان قبل خلق آدم وقال الله تعالى في ذلك ( ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمأ مسنون، والجان خلقناه من قبل من نار السموم ).

والجدير بالذكر أن الله سبحانه وتعالى قد خلق الجن والإنس لعبادته وطاعته، فمن أطاعه من الجن فله جزاء الجنة ، ومن عصاه فالنار مثواه، وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون، ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ) الذاريات/56-58.

والغريب في الأمر أن جميع أنواع الجن مكلفون من ربهم كالإنس، فمنهم الكافر والمطيع والعاصي، ومن ثم فقد حكى الله سبحانه وتعالى عنهم فقال ( وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قدداً ) الجن/11.

ويتمثل جزاء الجن في الآخرة كالإنس كما قال الله سبحانه عنهم : ( وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون، فمن أسلم فأولك تحروا رشدا وأما القاسطون كانوا لجهنم حطباً ) الجن/14- 15

من خلال أنهم سوف يقفون للحساب في يوم القيامة امام الله سبحانه وتعالى، فلن تجدهم متأخرون أو يفر منهم أحد، ( يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان ) الرحمن/33.

ولن يستطيعوا الهرب ولا الفرار إلى أي مكان عن الحساب أو أي شيء آخر  فيقول الله عز وجل (يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران ) الرحمن/35. [1]

هل يعيش الجن من حولنا

بالطبع فإن الجن يعيش معنا في هذه الأرض ومن حولنا، ولكن من رحمة الله علينا أنه جعلهم يعيشون حولنا بدون رؤيتهم، وبدون جعلنا نراهم، لحكمة لا نعلمها حتى الآن، لذلك فقد قال سبحانه وتعالى عن إبليس وقبيله : ( إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ) الأعراف/27 .

فهل سألت نفسك ذات يوم عن هل يعيش الجن حولك في المنزل؟، فالجن هم خلق من خلق الله كما أنهم عباد لديهم تكليف كامل بالأوامر والنواهي مثل البشر، ومنهم المؤمن والكافر والفاسق.

ومن كان يعمل منهم طيباً فله الجنة ومن كان يعمل شراً فله جزاءه من النار، حيث قال الله تعالى {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ ) الذريات/56}، وقد قال الله تعالى ايضاً عن الجن : ( وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً ) الجـن/11 [2]

هل للجن أديان

قال الله تعالى : ( وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً * وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ) الجن/14، 15.

وبالتالي يكون لكل جن دينه الخاص به، فمنهم المسلم والكافر وما إلى ذلك من الشياطين والجن، وهم ايضاً المتمردون فمنهم الأخيار ومنهم الاشرار، كما أن شياطين الإنس هم متمردو الإنس وأشرارهم.

فالجن والإنس ايضاَ منهم الشياطين، وهم متمردوهم وأشرارهم من الكفرة والفسقة، وفيهم المسلمون من الأخيار الطيبين كما في الانس، الأخيار الطيبون، فقد قال تعالى: وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ [الأنعام: 112].

أما  عن تكليفهم بالأوامر والنواهي، فقد اتفق العلماء على أنهم مكلفون مثلنا، وذهب بعض العلماء إلى أن التكاليف التي أمروا بها كالتي أمر بها البشر سواء بسواء، وذهب آخرون إلى أن تكاليفهم تناسب مع قدرتهم وطاقته.

فقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

” فهم مأمورون بالأصول والفروع بحسبهم ، فإنهم ليسوا مماثلين الإنس في الحد والحقيقة فلا يكون ما أمروا به ونهوا عنه مساوياً لما على الإنس في الحد ، لكنهم مشاركون الإنس في جنس التكليف ، بالأمر والنهي ، والتحليل والتحريم ، وهذا ما لم أعلم فيه نزاعا بين المسلمين ” .[2]

أين يسكن الجن

أما إذا سلطنا الضوء على مساكنهم، فستجدهم يكثرون في  التجمعات في أماكن الخراب، ومواضع النجاسات مثل الحمامات والمزابل، وفي ذكر ذلك قال الرسول صلى الله عليه وسلم {إِنَّ هَذِهِ الْحُشُوشَ مُحْتَضَرَةٌ، فَإِذَا أَتَى أَحَدُكُمْ الْخَلاءَ فَلْيَقُلْ : أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ}

فعالم الجن عزيزي القارئ من عالم الغيب، لا نعلم عنه سوى ما علمنا الله ورسوله منه،  وما عدا ذلك يبقى خافياً علينا، فقد قال تعالى : ( وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ) الإسراء/36 .

ويذكر في ذلك القول أن الجن لهم مقاعد في السماء فهم يسترقون السمع على علم الغيب، ولما بعث الله رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم مُنعوا ذلك و من استمع منهم أحرقته الشهب كما حكى الله عن الجن قولهم 🙁 وأنا لمسنا السماء فوجدناها مُلئت حرساً شديداً وشهباً ، وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهاباً رصدا ) الجن/8-9 . [3]

هل للجن ذرية

وأما بالنسبة لما  يتعلق بحياتهم وتناسلهم، فهم كبقية المخلوقات لهم حياتهم الخاصة بهم، فهم يتزوجون ويتناسلون، و في ذلك قد قال الله تعالى ايضاً عن إبليس : ( أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُو ) الكهف/50، وذلك ما ثبت في القرآن ما يدل على أن لإبليس ذرية . [3]

كيف يتوالد الجن

أيعقل ذلك هل يتوالد الجن، وإذا كانوا يتوالدن فكيف يحدث ذلك، هل لديه زوجة أو ما إلى ذلك عن طريق البيض وغيره، حيث قد أحتج من قاى أنه يبيض، وذلك لذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم: لاتكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها، فيها باض الشيطان وفرخ. رواه البرقاني في صحيحه كما قال النووي في رياض الصالحين.

وأما إذا كان هذا الحديث الشريف يدل على أن للشيطان ذرية من صلبه فقد اجتمع العلماء وأهل الذكر، لتفسير ما جاء في الحظيث الشريف فإنه عبارة “باض الشيطان وفرخ ” فهي  ليست نصا قاطعا فى أن الذرية قد نتجت عن وضع الشيطان للبيض ثم التفريخ كما يحدث للطيور، فقد يكون المراد منه ذرية إبليس بكثر وجودها فى الأسواق من أجل الإفساد بين الناس.

توالد الجن في رأي القرطبي 

وينقل لنا القرطبي صورة متكاملة عن توالد الجن، وهي أن إبليس قد أدخل فرجه في نفسه، بمعنى أن الله قد خلق له في فخذه اليمنى ذكراً  وفي فخذه اليسرى فرجا، قد نكح نفسه، فيخرج له في كل يوم عشر بيضات، ومن ثم يخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانة، وذلك بعض ما فى الكتب وغيره كثير مما أربأ بالمسلمين اليوم أن يعنوا به. [4]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق