قصة عن القناعة للأطفال بالانجليزي

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 24 يوليو 2021 , 13:55

قصص بالانجليزي للأطفال عن القناعة

يولد الأطفال وعقولهم لا تعرف شيئًا عن الصفات الجيدة التي يجب أن تتوفر في الإنسان، ومع تقدمهم في العمر وخاصة في المرحلة التي يبدأ فيها استيعابهم للقيم الموجودة بالحياة مثل الصدق والكذب أو القناعة وغيرها من الصفات، يحاول آبائهم وأجدادهم زرع القيم الجيدة فيهم، ومحاولة التخلص من تلك السيئة، وأفضل طريقة لقيام بهذه المهمة في هذا العمر الصغير تكون من خلال حكاية بعض القصص القصيرة لهم، ونظرًا لأن الأطفال بفطرتهم يميلون إلى الأنانية وحب امتلاك كل الأشياء، فيكون من الواجب تعليمهم القناعة، وهناك الكثير من القصص الانجليزية التي يمكن استخدامها في هذا، وفي التالي البعض منها:

The Goose that laid Golden Eggs

One day there was a poor farmer living in a small village with his wife, and one day the farmer went to buy a goose, he was thinking that the goose would lay eggs, he and his wife would eat from it, then he could sell the rest of it to get money, then the farmer took the goose to his house, and he built a nest for her to lay eggs in.

And the next day the farmer went in the morning to the nest to see if the goose had already laid eggs or not, but he was very surprised, because the goose had laid one egg, but it was a golden egg. The farmer was very happy and went to the town market and sold the golden egg at a high price. Every day the goose laid one golden egg, and the farmer sold it, until he made a great fortune, but the richer and richer the farmer became by selling gold, the more greedy he became as well.

One day the farmer and his wife were sitting talking together, and the wife said, “If we can take all the eggs that are inside the goose, we may be richer sooner.”

The farmer replied, “You’re right, so we don’t have to wait for the goose to lay the egg every day.”

Indeed, the farmer and his wife decided to open the goose and get all the gold that is inside the goose at once, and the next day, they went to the nest and slaughtered the goose and opened it, but the shock was that they found that like any other goose, there were no golden eggs inside.

And then the farmer and his wife lost the goose, and they never got any golden eggs again, and they realized that if they waited for the egg every day, they would never have lost the goose that lays the golden egg.

ترجمة قصة الأوزة التي وضعت البيض الذهبي 

في أحد الأيام كان هناك مزارع فقير يعيش في قرية صغيره ومعه زوجته، وفي يوم ما ذهب المزارع لشراء إوزة، فقد كان يفكر في أن الإوزة سوف تضع بيضًا، فيأكل منه هو وزوجته، ثم يمكنه بيع الباقي منه ليحصل على المال، ثم أخذ المزارع الإوزة لبيته، وبنى لها عشًا لتضع البيض فيه.

وفي اليوم التالي ذهب المزارع في الصباح إلى العش حتى يرى إن كانت الإوزة قد وضعت بيضًا بالفعل أم لا، ولكنه اندهش كثيرًا، إذ أن الإوزة قد وضعت بيضة واحدة، ولكنها بيضة ذهبية، فرح المزارع كثيرًا وذهب إلى سوق البلدة وباع البيضة الذهبية بثمن باهظ، وكانت الإوزة كل يوم تضع بيضة ذهبية واحدة، والمزارع يبيعها، إلى أن حقق ثروة كبيرة، ولكن كلما كان المزارع يصبح أكثر ثراءً وثراءً عن طريق بيع الذهب، كلما كان يصبح أكثر جشعًا كذلك.

وفي أحد الأيام جلس المزارع وزوجته يتحدثان معًا، فقالت الزوجة: “إذا تمكنا من أن نأخذ كل البيض الذي يوجد داخل الإوزة، فقد نستطيع أن نكون أكثر ثراءً في وقت أسرع”.

رد المزارع قائلًا: “أنتِ محقة، وهكذا لن نجبر على انتظار الأوزة لتضع البيضة كل يوم.”

وبالفعل قرر المزارع وزوجته فتح الإوزة والحصول على كل الذهب الذي يوجد داخل الإوزة دفعة واحدة، وفي اليوم التالي، ذهبا إلى العش وذبحا الإوزة وفتحاها، ولكن الصدمة كانت أنهما وجدا أنها مثل أي أوزة أخرى، لم يكن بداخلها أي بيض ذهبي.

وحينها خسر المزارع وزوجته الإوزة، ولم يحصلا على أي بيض ذهبي مرة أخرى، وأدركا أنهما لو انتظرا البيضة كل يوم لما كانا فقدا الإوزة التي تبيض ذهبًا نهائيًا. [1]

The Dog and The Bone

There was a stray dog ​​living in a small town, and one day the dog stood in front of a butcher’s shop and kept barking, and the butcher gave him a tender bone to eat. The dog got excited, picked it up, and looked for a place far away to enjoy it.

Then the dog sat by the river, and began to eat the bone, and while he was chewing it, he looked down the river, and was very surprised because he saw another dog grab a bone and eat it, and the dog did not know that this was his reflection in the river, just like a woman.

And the greedy dog ​​wanted to take that bone as well from the other dog, and so he opened his mouth to bark at his reflection, hoping to frighten the other dog, to run away and let the bone out of his mouth, and so he would be able to get that bone too, but when he opened his mouth to bark The bone fell from his mouth and fell into the river, and so the dog lost the bone it had because of his greed and lack of conviction, and thus became hungry again.

ترجمة قصة الكلب والعظام

كان هناك كلب ضال يعيش في بلدة صغيرة، وفي يوم ما وقف الكلب أمام محل جزار ويظل ينبح، فأعطاه الجزار عظمة طرية حتى يأكلها، تحمس الكلب كثيرًا، والتقطها ثم بحث عن مكان بعيدًا للاستمتاع بها.

ثم جلس الكلب إلى جانب النهر، وبدأ يتناول العظمة، وبينما كان يمضغها، نظر إلى أسفل النهر، وتفاجأ كثيرًا لأنه رأى كلبًا آخر يمسك عظمةً ويأكلها، ولم يكن الكلب يعلم أن هذا هو  انعكاسه في النهر، كالمرأة تمامًا.

وأراد الكلب الجشع أن يأخذ تلك العظمة كذلك من الكلب الآخر، ولذا فتح فمه حتى ينبح على انعكاس صورته، آملًا أن يخيف الكلب الآخر، ليجري بعيدًا ويترك العظمة من فمه، وبالتالي سوف يتمكن من أن يحصل على تلك العظمة أيضًا، ولكن عندما فتح فمه لينبح سقطت العظمة من فمه ووقعت في النهر، وهكذا خسر الكلب العظمة التي كان يمتلكها بسبب جشعه وعدم قناعته، وبالتالي أصبح جائعًا مرة أخرى. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق