كيف اعزز ثقة طفلي بنفسه

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 04 أغسطس 2021 , 07:39

كيف تفيد الثقة بالنفس الأطفال

نقابل في حياتنا الكثير من الشخصيات التي تترك بداخلنا أثراً كبيراً، وتكون تلك الشخصيات مُلفتة إلى حدٍ كبير، والثقة بالنفس تعد من أبرز تلك الصفات الشخصية التي تميز صاحبها، فمما لا شك فيه أن الثقة بالنفس لا بد وأن تُزرع ويوضع أساسها منذ الصغر.

فالثقة بالنفس تعزز الكثير من الصفات الخاصة بالفرد، وتساعده على بناء شخصيته، والأطفال الذين يشعرون بالرضا عن أنفسهم لديهم الثقة لتجربة أشياء جديدة.

وهم بالفعل أكثر عرضة لبذل قصارى جهدهم، وقد يشعرون بالفخر لما يمكنهم فعله، والجدير بالذكر أن احترام الذات يساعد الأطفال على التعامل مع الأخطاء المتنوعة.

فقد يساعد الأطفال على المحاولة مرة أخرى، حتى لو فشلوا في البداية، ونتيجة لذلك، يساعد احترام الذات الأطفال على تحسين أدائهم في المدرسة والمنزل ومع الأصدقاء وبالمثل سوف يشعر الأطفال الذين يعانون من تدني احترام الذات بعدم اليقين من أنفسهم بصورة كبيرة،  فإذا اعتقدوا أن الآخرين لن يقبلوهم، فقد لا ينضمون إليهم.

وقد يتركون الآخرين يعاملونهم معاملة سيئة، وذلك فهم يواجهون صعوبة في الدفاع عن أنفسهم، وقد يستسلمون بسهولة، أو لا يحاولون على الإطلاق، ويجد الأطفال الذين يعانون من تدني احترام الذات صعوبة في التأقلم عندما يرتكبون خطأ أو يخسرون أو يفشلون. نتيجة لذلك ، قد لا يفعلون ما في وسعهم. [1]

كيف يتطور احترام الذات في الأطفال

يمكن أن يبدأ احترام الذات في وقت مبكر من الطفولة، ويتطور ببطء مع مرور الوقت ،  ويمكن أن تبدأ فقط لأن الطفل يشعر بالأمان والحب والقبول، أو عندما يحظى الطفل باهتمام إيجابي ورعاية محبة.

عندما يصبح الأطفال صغارًا، يمكنهم القيام ببعض الأشياء بأنفسهم، حيث يشعرون بالرضا عن أنفسهم عندما يمكنهم استخدام مهاراتهم الجديدة، وينمو تقديرهم لذاتهم عندما ينتبه الوالدان ويترك الطفل يحاول ويبتسم ويظهر فخره.

ومع نمو الأطفال، يمكن أن ينمو احترام الذات أيضًا، في أي وقت يجرب فيه الأطفال الأشياء، يمكن أن يكون ذلك فرصة لنمو احترام الذات، ويمكن أن يحدث هذا عندما يقوم الأطفال بما يلي:

  • إحراز تقدم نحو الهدف
  • تعلم الأشياء في المدرسة
  • تكوين صداقات والتعايش
  • تعلم المهارات مثل الموسيقى والرياضة والفن ،الطبخ والمهارات التقنية
  • ممارسة الأنشطة المفضلة
  • المساعدة أو العطاء
  • حاول جاهدًا في شيء ما
  • يفعلون الأشياء التي يجيدونها ويستمتعون بها
    تم تضمينها من قبل الآخرين
  • يشعروا بالفهم والقبولش

الحصول على جائزة أو درجة جيدة يعرفون أنهم حصلوا عليها، فعندما يكون لدى الأطفال احترام الذات، فإنهم يشعرون بالثقة والقدرة والقبول على ما هم عليه.[1]

ما هي الخطوات الواجب اتباعها لتعزيز ثقة الطفل بنفسه

منذ الولادة، يتعلم الأطفال مهارات جديدة بمعدل مذهل، وإلى جانب هذه القدرات الجديدة يكتسبون أيضًا الثقة لاستخدامها. [2]

مع تقدم الأطفال في السن، يمكن أن تكون هذه الثقة بنفس أهمية المهارات نفسها لتحقيق الازدهار ويحتاج الأطفال إلى الثقة في قدراتهم الخاصة، مع العلم في نفس الوقت أنهم قادرون على التعامل معها إذا لم ينجحوا في شيء ما، فمن خلال تجربة الإتقان والانتعاش من الفشل يطورون ثقة صحية بالنفس، ومن خطوات تعزيز الثقة بالنفس ما يلي:-

نموذج الثقة بنفسك

حتى لو كنت لا تشعر به تمامًا، فإن رؤيته لك تقوم بمهام جديدة وبتفاؤل وأن يرى فيك الثقة بالنفس، فيتكون لديه الكثير من الاستعدادات التي تعتبر  مثال جيد للطفل، ويمكنك مساعدة الأطفال على رؤية أن كل شخص يرتكب أخطاء وأن الشيء المهم هو التعلم منها، ويمكنك ايضاً أن تريهم بعض القصص  عن الثقة بالنفس للاطفال.

لا تنزعج من الأخطاء

فقط ساعد الأطفال على رؤية أن الجميع يرتكبون أخطاء وأن الشيء المهم هو التعلم منه وليس الندم عليه، والأشخاص الواثقون من أنفسهم لا يدعوا الخوف من الفشل يعيق طريقهم ليس لأنهم متأكدون من أنهم لن يفشلوا أبدًا ولكن لأنهم يعرفون كيفية تخطي النكسات.

 شجعهم على تجربة أشياء جديدة

بدلاً من تركيز كل طاقاتهم على ما يتفوقون فيه بالفعل، من الجيد للأطفال التنويع فاكتساب مهارات جديدة يجعل الأطفال يشعرون بالقدرة والثقة في قدرتهم على التعامل مع أي شيء يأتي في طريقهم.

السماح للأطفال بالفشل

من الطبيعي أن ترغب في حماية طفلك من الفشل، ولكن التجربة والخطأ هما الطريقة التي يتعلم بها الأطفال،  كما أن التقصير في تحقيق الهدف يساعد الأطفال على اكتشاف أنه ليس مميتًا كما يعتقد،  ويمكن أن يحفز الأطفال أيضًا على بذل جهد أكبر، مما يخدمهم جيدًا مثل البالغين.

المثابرة دائمًا

علمه عدم الاستسلام عند الإحباط الأول أو بعد انتكاسة واحدة، وأنه مهارة حياتية مهمة ولا تتعلق الثقة واحترام الذات بالنجاح في كل شيء طوال الوقت، بل يتعلقان بالمرونة الكافية لمواصلة المحاولة، وعدم الشعور بالضيق إذا لم تكن الأفضل.

ساعد الأطفال في العثور على شغفهم

 يمكن أن يساعد استكشاف اهتماماتهم الخاصة الأطفال على تطوير حس الهوية عندهم أولا، وهو أمر ضروري لبناء الثقة،  فبطبيعة الحال، فإن رؤية مواهبهم تنمو ستعطي أيضًا دفعة كبيرة لتقديرهم لذاتهم، ويمكنك إكتشاف ذلك من خلال اللعب ببعض الألعاب التي تزيد من ثقة الطفل بنفسه.

تحديد الأهداف

يعتبر توضيح الأهداف من الأمور التي تجعل الأطفال يشعرون بالقوة، فساعد طفلك على تحويل الرغبات والأحلام إلى أهداف قابلة للتنفيذ من خلال تشجيعها على وضع قائمة بالأشياء التي ترغب في تحقيقها بعد ذلك، ومن ثم تدرب على تقسيم الأهداف طويلة المدى إلى معايير واقعية، فسوف تثبت اهتماماتها وتساعدها على تعلم المهارات التي ستحتاجها لتحقيق أهدافها طوال الحياة.

احتفل بالجهد

يعد مدح الأطفال على إنجازاتهم أمرًا رائعًا ولكن من المهم أيضًا إخبارهم بأنك فخور بجهودهم بغض النظر عن النتيجة، وأن تطوير مهارات جديدة يتطلب عملاً شاقًا والنتائج ليست فورية دائمًا، دع الأطفال يعرفون أنك تقدر العمل الذي يقومون به سواء كانوا أطفالًا يبنون باستخدام المكعبات أو مراهقين يعلمون أنفسهم العزف على الجيتار.

توقع منهم المشاركة معك في كل شيء 

من الممكن أن يتذمرون، ولكن يشعر الأطفال بمزيد من الترابط والتقدير عندما يتم الاعتماد عليهم للقيام بوظائف مناسبة لأعمارهم، ومن خلال  التقاط الألعاب إلى غسل الأطباق واختيار الأشقاء الصغار من موعد اللعب، حيث تعتبر الواجبات المنزلية وأنشطة ما بعد المدرسة أمرًا رائعًا ، لكن احتياجك لعائلتك لا يقدر بثمن.

معرفتهم أن لا يوجد شيئا كاملاً 

بصفتنا بالغين لا بد وأن نعلم أن الكمال أمر غير واقعي وحقيقي، ومن المهم للأطفال إيصال هذه الرسالة في أقرب وقت ممكن، فقط ساعد الأطفال في معرفة أنه سواء كان ذلك على شاشة التلفزيون أو في مجلة أو في موجز وسائل التواصل الاجتماعي لأحد الأصدقاء.

فإن فكرة أن الآخرين دائمًا سعداء وناجحون ويرتدون ملابس مثالية هي فكرة خيالية ومدمرة، فبدلاً من ذلك، فإن ذكّرهم بأن كونك أقل من الكمال هو أمر بشري ولا بأس به تمامًا.

قم بإعدادهم لتحقيق النجاح

تعتبر التحديات جيدة للأطفال، ولكن يجب أن تتاح لهم أيضًا فرصًا حيث يمكنهم التأكد من تحقيق النجاح، فساعد طفلك على الانخراط في الأنشطة التي تجعله يشعر بالراحة والثقة الكافية لمواجهة تحد أكبر.

 أظهر حبك دائماً

عليك وأن تدع طفلك يعرف أنك تحبه مهما حدث منه، والفوز أو الخسارة في المباراة الكبيرة، والدرجات الجيدة أو السيئة، حتى عندما تكون غاضبًا منه،  وايضا التأكد من أن طفلك يعرف أنك تعتقد أنه رائع، وليس فقط عندما يفعل أشياء عظيمة،  سيعزز من قيمته الذاتية حتى عندما لا يشعر بالرضا عن نفسه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق