ما هي عوامل النجاح في الدراسة

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 01 ديسمبر 2021 , 23:40

عوامل النجاح في الدراسة

الدراسة والتفوق فيها من الأمور التي تشغل بال الاباء على ابنائهم، وهناك ما يدفع الطلاب إلى عدم النجاح ، ويمنعهم من الانتظام في الدراسة، لذلك سوف نتحدث اليوم عن ما هي عوامل النجاح في الدراسة: [1]

أحد أهم العوامل التي يجب توافرها من دراسة ناجحة، هو هيكل المناهج الدراسية، وكيفية تناولها ومعالجتها للمعلومات، وطريقة سرد الأسئلة والتدريبات على الدروس، فكلما كانت المناهج الدراسية منظمة ومرتبة، وتراعي مختلف المستويات للطلاب، كلما كانت نسبة نجاح الطالب أكبر.

  • سلوك المعلم وشخصيته

إذا كان لدى الطلاب عاطفة سلبية مثل الخوف أو الكراهية تجاه معلمهم ، فقد يؤثر ذلك سلبًا على موقفهم تجاه الموضوع ككل. كذلك إذا أظهر المعلم تفضيلًا تجاه طلاب معينين أو استخدم لغة مهينة ومهينة ، فقد يؤدي ذلك إلى تقليل دافعهم في التعليم .

ومن ناحية أخرى، يمكن أن يؤثر اللطف والتفاؤل، وردود الفعل الإيجابية، والتشجيع بشكل إيجابي على دافع الطلاب للتعلم.

  • بيئة التعلم

البيئة المدرسية تمثل عامل مهم من عوامل نجاح أو فشل الدراسة لما لها من تأثير على دافع التعليم، وتشير البيئة المدرسية إلى المعايير واللوائح المختلفة التي تحدد المناخ العام من حيث الراحة، والقبول في المدرسة.

حيث تعمل البيئة المدرسية الإيجابية على توصيل احساس الأمان إلى الطلاب، كما تساعد في تلبية احتياجاتهم الأساسية مثل الوجبات اليومية متنوعة المصادر الغذائية، وكذلك توفر بيئة مثالية من أجل تكوين علاقات اجتماعية صحية فيما بينهم وبين زملائهم.

وكذلك يمكن أن يؤدي وجود عدد كبير من الفصول الدراسية، وبيئة التعلم الخطيرة التي لا تسمح للطالب بالإنجاز، إلى تقليل دافع التعليم لدى الطالب، وجدير بالذكر أن إضافة عنصر ممتع إلى الفصول الدراسية م الممكن أن يعمل على تهدئة الأجواء وتحسين حافز النجاح، والنتائج الإيجابية. وبالتالي فإن إتاحة الوقت الكافي للعب والراحة يكون له تأثير إيجابي أيضًا.

  • التقييم

بينما يزيد التقييم الموحد من معايير التحصيل، فإنه يمكن أن يؤثر سلبًا على دافع الطلاب في التعليم، خاصة في سن أصغر.

  • طرق التدريس

من المرجح أن يحتفظ الطلاب بدوافعهم في التعليم إذا استخدم المعلمون طرق تدريس مختلفة، فهذا من شأنه يخلق التنوع ويمنع الطلاب من الشعور بالملل.

من المحتمل أن يكون لدى الطلاب في الفصل الواحد أنماط مختلفة من التعلم وبالتالي ، من المرجح أن يلبي المعلم هذه الاحتياجات من خلال تطبيق طرق التدريس المختلفة.

في بعض الحالات ، يمكن أن يساعد التسجيل في الأنشطة اللامنهجية أو الدعم من المعلم في تلبية احتياجات الطلاب التي لم يتم تلبيتها في المدرسة بشكل كبير في عملية النجاح الدراسي.

  • عادات الوالدين والمشاركة

يمكن لكثير من عادات الوالدين أن تؤثر بشكل غير مباشر على دوافع الأطفال، ولا سيما الدافع الداخلي وتشمل هذه العادات:

  • إظهار الاهتمام بمواد تعلم الطفل
  • الاستفسار عن يومهم
  • الاستماع الى الطفل بنشاط
  • المساعدة في مهارات محددة يتم تدريسها في المدرسة للطالب
  • حضور اجتماعات الوالدين
  • تشجيع الأطفال على إكمال واجباتهم المدرسية أو الدراسة للاختبار

عوامل فشل الدراسة

  • قضايا الأسرة وعدم الاستقرار

مثل انعدام الأمن في الفصول الدراسية ، يمكن أن يؤثر انعدام الأمن في المنزل سلبًا على الدافع في التعليم، فالأطفال الذين يعيشون مع كلا الوالدين، في المتوسط يحصلون على درجات أفضل من الأطفال الذين لا يعيشون معهم، يمكن أن تؤدي النزاعات العائلية والاضطرابات إلى ضعف الأداء الأكاديمي، بعض الأمثلة تشمل:

  • الطلاق
  • فقدان أحد الوالدين أو كليهما
  • لا يعيش مع الأب أو الأم البيولوجية
  • عدم الاتصال بالأب أو الأم البيولوجية
  • كثيرًا ما ينتقل من منزل إلى آخر

ونتيجة لذلك في حالات معينة، قد تكون هناك حاجة إلى دعم إضافي من المدارس لمساعدة الطلاب في مشاكلهم.

  • العلاقات بين الأقران

مع تقدم الأطفال في السن، يزداد تأثير أقرانهم عليه، وبذلك فإن المشاكل والصراعات مع الأقران يمكن أن تجعل الطلاب يشعرون بأمان أقل بشأن وضعهم الاجتماعي بين أقرانهم، وتزيد من مستويات التوتر لديهم، وتقلل من الحافز في التعليم.

يمكن أن تؤدي مراقبة أي صراعات أو تنمر أو مشكلات أخرى مع الأقران إلى منع حدوث مشكلات خطيرة.

خطوات النجاح في الدراسة

  • التنظيم حيث إن وضع خطة دراسية لما ستدرسه، سيضمن لك النجاح الدراسي.
  • تجنب تعدد المهام في نفس الوقت.
  • تقسيم المواد الدراسية من خلال تجزئة المادة الدراسية إلى اجزاء، حتى يمكنك التحكم فيها والانتهاء منها بنجاح.
  • النوم لفترة جيدة لا تقل عن ثمانية ساعات كل يوم، حيث أن الحصول على قسط جيد من الراحة أثناء الليل سيزيد من تركيزك ويحسن ذاكرتك.
  • صمم جدول للمذاكرة في الساعات التي تفضل بدء المذاكرة فيها، ولا تضغط على نفسك في الدراسة في أوقات الراحة، او اللعب.
  • تدوين الملاحظات الهامة في الفصل الدراسي، أو أثناء المذاكرة الفردية، او الجماعية وذلك من شأنه أن يساعدك على تضييق نطاق ما تحتاجه للمذاكرة عندما يحين وقت الامتحان، فمن السهل إعادة قراءة الملاحظات بدلاً من إعادة قراءة كتابك الدراسي بالكامل.
  • الدراسة بشكل صحيح من خلال مراجعة المواد الخاصة بك قبل عدة أيام في أجزاء صغيرة، وبطرق مختلفة ومتنوعة حتى لا تشعر بملل المذاكرة، او تصاب بحالة نسيان كل ما تم مذاكرته.
  • البحث عن مساحة الدراسة الخاصة بك، من خلال البحث عن مكان مناسب للمذاكرة حيث يزيد من إنتاجيتك، وتتمثل هذه الأماكن في الأماكن البعيدة عن التلفزيون والمشتتات الأخرى.
  • ادرس في جماعة حيث يعد الجلوس مع مجموعة من الأشخاص الذين يتعلمون نفس الأشياء التي تتعلمها، طريقة رائعة لتجاوز مواد الفصل المربكة، أو الاستعداد لاختبار مهم، وذلك يسمح لك ولزملائك باختبار بعضكما البعض، وإعادة تدريس المواد، والتأكد من أن الجميع على المستوى، فبعد كل شيء يعتبر تعليم شخص آخر هو أفضل طريقة للتعلم.
  • استخرج أسئلة كثيرة فأنت في المدرسة لتتعلم ، لذلك لا تخف من كثرة الاسئلة، حيث أن طلب المساعدة من معلم او صديق هي طريقة مؤكدة للتأكد من أنك تفهم حقًا المادة. [2]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق