من هي اخطر ساسانغ في كوريا ؟.. وما قصتها

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 04 أغسطس 2021 , 08:34

من هي اخطر ساسانغ في كوريا وما قصتها

الشخص الخطر هو أي شخص قد يتجرأ على أذية البشر أو الكائنات الحية الأخرى كالحيوانات أو يتجرأ على اتلاف الأملاك والبيئة، ويطلق عليهم في اللغة الإنجليزية اسمhurtful people، ويعد ساسانغ من أخطر الكيانات في كوريا الشمالية، ويعرف ذلك الكيان بالعدوانية الشديدة، وحبه لإيذاء أناس من فئة معينة، وبث الرعب في قلوبهم، فساسانغ من الجماعات الإرهابية العالم ية.

وساليجا هي أخطر ساسانغ في كوريا، مؤخرًا ظهر العديد من الثقافات والكثير من الكيانات البشرية المختلفة في العديد من البلدان في أنحاء متفرقة من العالم، ولم تتبع تلك الكيانات الثقافات فقط، وإنما اجتمعت أيضًا حول العادات والتقاليد المورثة، ومن ضمن أخطر تلك الكيانات والمجموعات المنشغلة في بث الرعب في قلوب الناس، ومعروفة أيضًا  بخطورتها مجموعة  ساسانغ أو Sasang in K-Pop.

تعتبر ساسانغ من أخطر الجماعات الإرهابية الدموية الموجودة في كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، وتعد ساسانغ من ضمن الكيانات المقربة من الرئيس الكوري الشمالي كيم يونج أون، واشتهرت تلك الجماعات بشكل كبير جدًا وملحوظ مؤخرًا، وذلك جعل الناس يريدون معرفة المعلومات الكثيرة والمختلفة عنهم وعن نشاطهم وأفعالهم العدوانية الخطيرة تجاه أعدائهم.

وتلك الجماعات المنظمة تعتبر جماعة إرهابية وتعتمد على مبدأ الحصول على الآخرين وقهرهم، وذلك من خلال ممارسة بعض السلوكيات العدوانية والدموية تجاه الأناس الآخرين، والسبب في ذلك هو اعتقادهم أن تلك الأناس أعداء لهم، وتلك الأناس يتم انتقاءهم بطرق معينة ومختلفة معروف بها كيان الساسانغ.

تلك الأناس في أغلب الأوقات يكونون من الأثرياء والسياسيين ورجال الأعمال الناجحين، في بعض الأحيان يكونون من ضمن الأناس العاديين، ولكن ذو شأن كبير، حيث تقوم تلك المجموعة أو الكيان بانتقاء هؤلاء الأناس، وممارسة بعض الابتزازات عليهم، بل قد تصل بعض الأمور إلى ممارسة سلوكيات عدوانية ووحشية كالتعذيب والقتل والخطف.

تعد ساليجا أكبر ساسانغ في العالم ولدت في كوريا الشمالية، وتعيش فيها أيضاً، تعد ساليجا ابنة عم الرئيس كيم جونغ اون، وتلك المدعوة ساليجا اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد حادث دس متعمد نتج عنه مصرع أثنين من الأيدولوز النساء، ويتفق الكثير من الناس على أن ذلك الحادث مدبر.

وتبغًا لما صدر عن الوسائل الإعلام الاقليمية داخل كوريا الشمالية أن ساليجا حاولت قبل ذلك قتل جيميين ” مغني كوري” وقامت بأرسال العديد من التهديدات إلي الأيدولوز في كوريا و تم سجنها، لفترة طويلة، وخرجت من السجن مؤخرًا.

بعد خروج ساليجا من السجن تسعي للانتقام من الكثير من الناس التي قامت بوضعهم في خانة الأعداء لها.

كيف نشأت كيانات ساسانغ ساليجا

من المعروف أن تلك الجماعات وبالأخص ذلك الكيان، من الكيانات الإرهابية الأخطر والأشهر عالميًا، وابنة عم زعيم كوريا الجنوبية كيم يونج اون ساليجا على علاقة مقربة بتلك الجماعة، وجعلت الأيدولوز الكوريين من المعارضين لها، بل وصل الحد بها لجعلهم أعداء شخصيين لها، وتلك الكيانات تم أنشاءها بهدف الانتقام من أيدولوز المجتمع الكوري.

ذلك الانتقام بدون أي سبب واضح، وقام تلك الكيان ” ساسانغ ” بارتكاب العديد من الأعمال الأجرامية والعدوانية الدموية ضد تلك الجماعة، ومؤخرًا تم القبض على الكثير من أفراد ذلك الكيان، وأكثر من شخص زج به في السجن، وعلى الرغم من ذلك لم تنتهي حالة العداء لمجتمع الأيدولوز، ومازال نشاط تلك الجماعة مستمر.

تم الأفراج عن تلك الأشخاص مؤخرًا بعد تشتيتهم، وقاموا بأنشاء كيان أخر يسمى ساسانج كيبوب، وبعد إنشاء ذلك الكيان بفترة قصيرة قاموا بقتل اثنين من الأيدولوز في حادث مروري متعمد، وحاولوا كثيرًا قتل الزعيم الكوري جيم جونغ، وأصبح من الصعب بل من المستحيل مواجهة تلك الكيانات الإرهابية.

الفكرة التي تقوم على أساسها جماعات الساسانغ

جماعات وكيانات الساسانغ تقوم على فكرة رئيسية وهي الهوس، بمعني أن إعجابهم يولد هوس بشخص ما قد يكون ذلك الشخص لاعبًا مشهور، أو فنانًا، أو عالمًا مشهورًا، أو رجل سياسي، أو رجل من رجال التجارة، أو شخص عادي، أي بعد تشبع ذلك الكيان بالإعجاب الشديد من ذلك الشخص يبدأ ما يسمى بمرحلة الهوس.

كل ذلك عن طريق اعتقاد أفراد الساسانغ أن كل ما يمتلكه ذلك الشخص المعجبون به ملكاً لهم، بعدها يصبح ذلك الشخص عدوًا لهم، بعد أن كانوا معجبين بشخصيته، وأنه من الواجب استرداد ملكيتهم، ومن هنا يبدأ ذلك الكيان بابتزاز ذلك الشخص والتدخل في خصوصياته وحياته الشخصية.

ويتم ذلك الانتهاك عن طريق رسائلهم المزعجة، وبعدها ذلك الشخص تنقلب حياته رأسًا على عقب، وتتحول حياته من النعيم إلى جحيم، وليس كل ذلك فقط، وإنما قد يقوم أفراد الساسانغ إلى استخدام العنف والإرهاب تجاه ذلك الشخص، المعتبر كالعدو لهم، ومن وجهة نظرهم ينتهي ذلك الصراع بقتل ذلك الشخص.

لماذا كيان الساسونغ ينتشر في الكثير من دول العالم

كيان ساسونغ أصبح كيان عالمي في الوقت الحالي، حيث  كيان أو جماعة الساسونغ لم يعد كيان اقليمي خاص بدولتين كوريا الجنوبية والشمالية فقط، بل كثرت حدوده وتوسعت وأصبح موجود في كل بقاع العالم.

لكن نشاط ذلك الكيان ” ساسونغ.” مازال منحصر بين كوريا الجنوبية والشمالية وبالأخص الشمالية، والسبب في ذلك هو عدم وجود الأنترنت أو الإعلام داخل تلك البلد مع وجود الأجواء المليئة بالعداوة.

معلومات عن ساليجا أخطر ساسانغ في كوريا الشمالية

قام العديد من الناس مؤخرًا بالبحث على مواقع التواصل الاجتماعي عن من هي أخطر ساسانغ في كوريا، وعن بعض المعلومات عنها، وتتمثل تلك المعلومات في:

  • تعد ساليجا أكبر ساسانغ في العالم وولدت في كوريا الشمالية، وتعيش فيها أيضاً.
  • اشتهرت ساليجا بالعنف والعدوانية منذ صغرها، وكانت تقوم بالعديد من أمور الشغب وهي صغيرة.
  • انضمت ساليجا لكيان الساسانغ وأصبحت من ضمن أخطر ساسانغ في كوريا الشمالية، بل في العالم أجمع.
  • لم تغادر ساليجا كوريا الشمالية طوال حياتها، ولا تعلم عن العالم الخارجي شيء والسبب في ذلك هو عدم َجود الإنترنت أو الإعلام داخل دولة كوريا الشمالية، مما يجعل السكان منعزلين عن بعضهم البعض.
  • تعد ساليجا ابنة عم الرئيس كيم جونغ اون.
  • تلك المدعوة ساليجا اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد حادث دس متعمد نتج عنه مصرع أثنين من الأيدولوز النساء، وأجمع الكثير من الناس على أن ذلك الحادث مدبر.
  • وتبغًا لما صدر عن الوسائل الإعلام الاقليمية داخل كوريا الشمالية أن ساليجا حاولت قبل ذلك قتل جيميين ” مغني كوري”.
  • قامت ساليجا بأرسال العديد من التهديدات إلي الأيدولوز في كوريا و تم سجنها، لفترة طويلة، وخرجت من السجن مؤخرًا.
  • بعد خروج ساليجا تسعي للانتقام من الكثير من الناس التي وضعتهم في خانة الأعداء لها.

الجماعات الإرهابية كثيرة ومتعددة في جميع أنحاء العالم، منها ما ينتمي لدولة بعينها، ومنها ما هو مكون من عزة أشخاص من عدة دول مختلفة، وعلى الرغم من اختلاف معتقدات ونشاط تلك الجماعات، إلا أنهم متفقين في الإجرام والعدوانية، وقتل العديد من الناس بدون وجه حق.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق